32

إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية نتيجة "خطأ بشري" بصاروخ نظامها الدفاعي

Sat, 11.01.2020 13:23



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ اعترفت السلطات الإيرانية رسمياً عبر لسان هيئة الأركان الإيرانية في بيان عسكري نقله التلفزيون الإيراني الرسمي اليوم السبت 11 كانون الثاني/ يناير الجاري، بأن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت في طهران قبل أيام حلقت قرب موقع عسكري حساس تابع للحرس الثوري وأُسقطت دون قصد نتيجة لخطأ بشري.

وقالت الأركان العامة الإيرانية إن الطائرة الأوكرانية من طراز "البوينغ 737" قد تم إسقاطها "عن طريق خطأ بشري غير متعمد" بعد إصابتها بصاروخ من الدفاع الجوي الإيراني، مشيرة إلى أنها بعد الإقلاع من مطار "الإمام الخميني" و"حين الاستدارة اقتربت جداً من مركز عسكري حساس للحرس الثوري"، على حد ذكر البيان.

وأضافت الأركان الإيرانية بأن الطائرة بعد ذلك ظهرت في الرادار "في وضعية ارتفاع وتحليق كهدف تابع للعدو"، معبرة عن "الاعتذار والتضامن مع الأسر المنكوبة" الإيرانية والأجنبية.

وطمأنت المؤسسة العسكرية الإيرانية بـ"متابعة إجراء إصلاحات أساسية في المسارات العملياتية على مستوى القوات المسلحة لعدم تكرار مثل هذه الأخطاء".

وفي مستهل البيان، أشارت الأركان العامة للقوات المسلحة إلى الظروف التي وقع فيها الحادث فجر الأربعاء الماضي، معلنة أن القوات العسكرية الإيرانية بعد ضرب قواعد عسكرية أميركية في العراق، رداً على اغتيال قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، من قبل الولايات المتحدة، "اتخذت وضعية التأهب القصوى" للرد على "أية تهديدات محتملة" على خلفية التهديدات الأمريكية بضرب "أهداف متعددة" داخل إيران في حال ردها و"تزايد ملحوظ في التحركات الجوية في المنطقة".

وتابع البيان أنه بعد الهجمات الصاروخية على القواعد الأميركية في العراق "تزايدت عمليات إقلاع مقاتلات أميركية في أطراف إيران ووصلت أنباء للدفاعات الجوية عن مشاهدة أهداف جوية تتحرك نحو المراكز الإستراتيجية للبلاد وظهرت أهداف متعددة في الرادارات"، مشيرة إلى أن ذلك "زاد الحساسية لدى منظمة الدفاع الجوي" الإيراني.

يشار إلى أن الطائرة تحطمت فجر الأربعاء الماضي، بعد وقت قصير من إطلاق إيران صواريخ على قواعد تستخدمها القوات الأميركية في العراق رداً على مقتل قائد "فيلق القدس" الايراني قاسم سليماني في بغداد بعد استهداف سيارته بصواريخ أطلقتها طائرة أميركية مسيّرة.

وأدى تحطم الطائرة إلى مصرع جميع ركابها من المسافرين وطاقمها، حيث قتل خلال الحادث 179 شخصاً، معظمهم من الإيرانيين، بالإضافة إلى ضحايا أوكرانيين وكنديين وأفغان وسويديين وبريطاني واحد.

بدوره، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن تحطم الطائرة الأوكرانية كان نتيجة خطأ بشري و"النزعة الأميركية للمغامرة".

وأضاف ظريف: "يوم حزين.. النتائج المبدئية للتحقيق الداخلي الذي أجرته القوات المسلحة تشير إلى أن خطأ بشرياً أثناء أزمة نجمت عن نزعة الولايات المتحدة للمغامرة أدى لهذه الكارثة"، وتابع" "نبدي أسفنا العميق واعتذارنا وعزاءنا لشعبنا ولأسر كل الضحايا وللدول المتضررة الأخرى".

بينما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن ما حدث " مأساة كبيرة وخطأ لا يغتفر".

وفي آخر التطورات دعت إيران الولايات المتحدة لحضور التحقيقات في سقوط الطائرة الأوكرانية "باعتبارها موطن شركة بوينغ المُصنعة" للطائرة، بحسب ما أوردته وكالة أنباء فارس الإيرانية.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار

728*90