32

أستطلاع للرأي: الحرب الدائرة في الشرق غيرت أوكرانيا نحو الأسوأ مع ايجابيتها في صحوة البلاد

Sat, 28.03.2015 08:18



كييف/أوكرانيا بالعربية/لما تمر به أوكرانيا من تغيرات تاريخية وجذرية بسبب الحرب الدائرة بين الجيش الأوكراني وانفصاليي دونيتسك ولوغانسك الموالين لروسيا، قامت صحيفة "أوكرانيا بالعربية" بإجراء إستطلاع للرأي بين قرائها، حول تقييمهم للتغير الطارئ على الساحة وكيفية انعكاسه على مستقبل وواقع البلاد.

:حيث تم طرح السؤال التالي: هل غيرت الحرب في شرق أوكرانيا الشعب الأوكراني الى: 1 - الأسوأ، 2- الافضل ، 3- لا أدري.

 أي ان الاجابة بثلالث خيارات، ليشارك بهذا الاستطلاع 550 مشاركا على مدى ثلاث شهور، ولتكون النتيجة بان 321 صوتا وهو ما نسبته 58% من المشاركين "الى الأسوا"، بينما رآى 175 مشاركا وما نسبته 32% "الى الأفضل"، في حين لم يتمكن 54 مشاركا اي ما نسبته 10% من اتخاذ القرار ليكتفوا بخيار "لا أدري".

وفي حوار أجرته "أوكرانيا بالعربية" مع بعض المشاركين يرى البعض من فئة "الى الأسوأ" بان الحرب دمرت واعادة بأوكرانيا الى الوراء سنين اضافة الى ترسيخ شرخ في المجتمع الأوكراني.

أما فئة المتفائلين والمصوتين بـ "الى الافضل" فيرون الى أن روسيا اعدت للحرب منذ عقدين من الزمان وما يحدث حاليا هو عملية صحوة حقيقية للشعب الاوكراني، كي يبني جيشه ويحصن حدوده ويرسمها مع جيرانه، ويبني استراتيجيته كما يراه شعب أوكرانيا وليس كما تراه دول مجاورة.

وعلق رئيس تحرير صحيفة "أوكرانيا بالعربية" محمد فرج الله على ذلك قائلا: "اعتقد بأن هذه النتيجة كان من الممكن أن تكون متعادلة او ايجابية ولكن هذه النتيجة تشير الى عدم وضوح الواقع الأوكراني لدى القارئ العربي حول تاريخ وحضارة أوكرانيا وشح الموارد بالعربية عن تاريخ الصراع الأوكراني - الروسي".

وتجدر الاشارة الى أن الصحيفة تحترم الاراء مهما كانت وتقدسها لذلك بني برنامج الاستطلاعات بشكل يبرز نتائج المشاركة فوريا ويسمح للقارء بالتصويت مرة واحدة فقط.

المصدر: أوكرانيا بالعربية



ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار