32

أردوغان: سنواصل دعم سيادة أوكرانيا ووحدة ترابها

Sat, 08.02.2020 14:59



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده ستواصل دعم سيادة أوكرانيا ووحدة ترابها.

جاء ذلك في كلمة له الاثنين الماضي الموافق 3 شباط/ فبراير الجاري، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، في العاصمة الأوكرانية كييف.

وقال أردوغان: "أوكد أن دعمنا سيستمر بنفس الشكل لسيادة أوكرانيا ووحدة ترابها بما في ذلك القرم".

وأضاف بأن بلاده تتابع عن كثب وضع تتار القرم، وبأنها ستواصل تقديم الدعم لهم بالتعاون مع السلطات الأوكرانية.

وأعرب عن دعم تركيا للجهود المبذولة لإنهاء الأزمة الإنسانية في المنطقة، مضيفاً بأنهم سيواصلون تقديم أفضل ما لديهم من أجل السلام والاستقرار في المنطقة ومن أجل رفاهية الشعب الأوكراني.

وأشار أن بعثة المراقبة الخاصة في أوكرانيا والتابعة لمنظمة الأمن والتعاون الأوربية تلعب دوراً هاماً في أوكرانيا.

وحول العلاقات بين البلدين، قال أردوغان إنه بحث مع زيلينسكي العلاقات الثنائية في المجال السياسي والاقتصادي والتجاري والسياحي والثقافي والعسكري، والتي شهدت تطوراً سريعاً خلال السنوات الأخيرة، مضيفاً بأن اللقاء كان مثمراً للغاية.

وأعرب عن أمله في رفع حجم التبادل التجاري بين البلدين من 5 مليارات إلى 10 مليارات دولار في عام 2023، مشيراً أن منتدى الأعمال التركي – الأوكراني سيقدم مساهمات كبيرة في هذا الصدد.

وأعرب الرئيس التركي عن رضاه في مجال التعاون السياحي بين البلدين، مضيفاً بأن إلغاء التأشيرات بين البلدين ساهم في دخول أكثر من 1.5 مليون سائح أوكراني إلى تركيا، وزيارة أكثر من 217 ألف سائح تركي إلى أوكرانيا.

وحول التعاون الثنائي في مجال الصناعات الدفاعية، أشار أردوغان إلى تسارع التطورات بين البلدين خلال السنوات الأخيرة، لافتاً إلى التقدم في التعاون الدفاعي من خلال الإنتاج المشترك والتصدير لدول ثالثة.

المصدر: وكالة الأناضول + أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90