32

أوميروف في أنقرة يشرح مواقف أوكرانيا للإعلام التركي

Thu, 21.01.2021 18:50



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أجرى الرئيس المشارك لمجموعة الصداقة البرلمانية مع جمهورية تركيا، مندوب كورولتاي شعب تتار القرم النائب رستم أوميروف ، الذي زار تركيا مؤخراً، لقاءً صحفيا مع ممثلي وسائل الإعلام التركية في مبنى سفارة أوكرانيا لدى أنقرة تناول خلاله العلاقات الأوكرانية التركية، و"منصة القرم"، والعلاقات بين أوكرانيا والولايات المتحدة  وقضية السجناء السياسيين الأوكرانيين في روسيا، وبناء مساكن للنازحين داخليًا في أوكرانيا بمساعدات تركية.

وأشار النائب أوميروف إلى أن القضية الرئيسية على جدول الأعمال هي مبادرة منصة القرم، وشدد على أن الاحتلال المؤقت لشبه جزيرة القرم أصبح مشكلة كبيرة في منطقة البحر الأسود بأكملها فقال: "اليوم شبه جزيرة القرم، وغدًا قد تكون منطقة أخرى. لذا، ينبغي على تركيا إبقاء استراتيجية البحر الأسود في حالة تأهب".

لطالما دعمت تركيا سيادة أوكرانيا

قال أوميروف إن تركيا دعمت أوكرانيا طوال 29 عامًا، منذ حصول أوكرانيا على استقلالها، وأيدتها واتبعت سياسة ثابتة تجاه كييف.

وأضاف:"نريد أن تكون تركيا وأوكرانيا حليفين استراتيجيين في ضمان الأمن في البحر الأسود. لطالما دعمت تركيا سيادة أوكرانيا. بالإضافة إلى ذلك، كانت تركيا مشاركة في صياغة قرار الأمم المتحدة بشأن وحدة أراضي أوكرانيا، وبالتالي لعبت دورًا نشطًا ".

اليوم القرم، وغداً منطقة أخرى

وفقًا لأوميروف، فإن احتلال القرم يشكل تهديدًا لجميع دول حوض البحر الأسود.

قال أوميروف :"هناك مشكلة كبيرة في البحر الأسود. اليوم شبه جزيرة القرم، وغدًا قد تكون منطقة أخرى. لذلك يجب على تركيا إبقاء استراتيجية البحر الأسود في حالة تأهب. من جانبنا، فإننا نفعل كل ما هو ضروري لجعل قضية القرم وأوكرانيا موضع اهتمام تركيا".

وأضاف إنه من المقرر عقد اجتماع للمجلس الاستراتيجي رفيع المستوى بين تركيا وأوكرانيا في عام 2021، وأكّد على العلاقات بين أوكرانيا وتركيا ليست مجرد علاقات حسن جوار ولا تغطي فقط قضايا تتار القرم، بل هي علاقات استراتيجية.

وأكّد: "علاقتنا سوف تتعمق أكثر".

وأشار أوميروف إلى أن "منصة القرم" التي تم إنشاؤها بهدف تنسيق الجهود الدولية لإنهاء احتلال شبه الجزيرة، يجب أن تتكون من أربعة صياغات، وقال إن :"الصيغة الأولى هي عبارة عن منصة لمناقشات رؤساء الدول والحكومات، والثانية هي على مستوى الحكومات وعلى مستوى وزراء الخارجية، والثالثة بين البرلمانات ، والصيغة الرابعة النهائية تشمل متخصصين متنوعين".

نواب أوكرانيون سيزورون تركيا

فيما يتعلق بمسألة منصة القرم، أشار أوميروف إلى دعم زميله التركي، الرئيس المشارك للعلاقات البرلمانية الدولية مع أوكرانيا  يلدريم توغرولي  الذي أجرى معه مناقشة حول هذا الموضوع منذ عدة أشهر. وقال: "زميلي التركي أعرب عن دعمه في جميع القضايا".

إضافة إلى ذلك، أعلن أوميروف أن وفداً من أعضاء المجموعة البرلمانية المعنية بالعلاقات مع البرلمان التركي سيجري زيارة إلى تركيا، في شباط/ فبراير القادم، وسيطلع الوفد الأوكراني الزملاء الأتراك على مبادرة "منصة القرم".

الرئيس التركي سيشارك في قمة منصة القرم

وأشار النائب أوميروف إلى أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سيشارك في القمة الدولية "منصة القرم" التي ستعقد في 23 آب/ أغسطس 2021 في كييف.

وقال:"اليوم هناك العديد من الأسئلة التي نركز عليها. الأول يتعلق بالسجناء السياسيين في الكرملين. والثاني هو الاستثمارات، والثالث يغطي أمن البحر الأسود وبحر آزوف. نحن نخطط لإضافة المزيد إلى مواضيع القمة، حيث اقتربنا مؤخرًا من إعداد المبادرات. بالمناسبة، كانت قضية "منصة القرم" موضوع مفاوضات بين رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلينسكي والرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وأعلن الزعيم التركي أنه يعتزم حضور القمة".

نحن ممتنون لتركيا لمساعدتها في إطلاق سراح السجناء السياسيين الأوكرانيين.

وأعرب أوميروف عن امتنانه لتركيا للمساعدة في إطلاق سراح السجناء السياسيين الأوكرانيين المحتجزين لدى روسيا، وقال: "يوجد اليوم أكثر من 130 سجينًا من الكرملين، من مواطني أوكرانيا. أكثر من 200 طفل يكبرون بدون آباء. أخبرنا ممثلي تركيا عن مصير هؤلاء الأشخاص وطلبنا المساعدة في إطلاق سراحهم. نحن ممتنون لتركيا على الدعم الذي قدمته لنا. لن أفصح عن كل التفاصيل، سأشير فقط إلى أن تركيا تتفاوض مع روسيا حول هذا الموضوع".

مشروع إسكان النازحين مرتبط بحل قضية الأرض

وتطرق رستم أوميروف  في ابمقابلة مع الصحفيين  إلى مشروع بناء 1000 شقة للنازحين داخليا من تتار القرم. وأشار إلى أنه ناقش هذا الموضوع مع الجانب التركي.

وقال:"حتى الآن لم يتم العثور على قطعة أرض لبناء المساكن. نواجه صعوبات إجرائية. وقد تعهد الرئيس زيلينسكي بمعالجة هذه القضية في أقرب وقت ممكن. لذلك ، يعتمد المشروع السكني على قضية الأرض. بمجرد أن يتم تسويتها، ستقوم تركيا ببناء 500 شقة في المرحلة الأولى. ونحن بدورنا نناقش مع الحكومة الأوكرانية تفاصيل أين وكيف سيبدأ هذا البناء".

ستدعو أوكرانيا الولايات المتحدة لحل قضية السجناء السياسيين الأوكرانيين

وأكد أوميروف متحدثًا عن علاقات أوكرانيا مع الولايات المتحدة، أن واشنطن شريك استراتيجي لكييف. ووفقا له، على مدى السنوات السبع الماضية، قدمت الولايات المتحدة مساعدة لأوكرانيا بمبلغ 2.2 مليار دولار.

وأضاف:"ليست لدينا مشاكل مع الولايات المتحدة. قام الرئيس المنتخب جو بايدن بزيارة أوكرانيا ست مرات. حتى الآن، لم يفهم أي رئيس أمريكي أوكرانيا كما يفهمها. لأنه في عهد الرئيس باراك أوباما، كانت أوكرانيا في مركز اهتمام بايدن. آمل أن يتم تعيين الأشخاص المطلعين على الأحداث في أوكرانيا في وزارة الخارجية الأمريكية. أنا متأكد من أن شراكتنا الاستراتيجية ستستمر. تدعم الولايات المتحدة وحدة أراضي أوكرانيا. وكما قلت من قبل، تلعب تركيا دورًا نشطًا في قضية الإفراج عن سجنائنا السياسيين، لكننا سندعو كذلك الولايات المتحدة لحل هذه المشكلة".

ستتم مناقشة "منصة القرم" في الكونجرس الأمريكي

وأضاف أوميروف أن الكونجرس الأمريكي سيناقش في المستقبل القريب "منصة القرم".

وقال:"في شباط/فبراير أو في آذار/مارس سننظم زيارة للولايات المتحدة، وسيعقد اجتماع حول منصة القرم في الكونغرس. وسنتفاوض بشأن أمن بحر آزوف والبحر الأسود، ودعم الأسطول الأوكراني. بعبارة أخرى، ستستمر العلاقات بين أوكرانيا والولايات المتحدة وتتطور باطراد".

يجب التعامل مع التصريحات الروسية بحذر

وفي تقييمه لقرار روسيا بشأن الشروع في عملية الانسحاب من اتفاقية الأجواء المفتوحة ، قال أوميروف إن هذا لا يعني أن روسيا الاتحادية ستنفذ ما أعلنته.

وقال:"يجب أن نفهم جيدًا أنه إذا فعلت روسيا شيئاً ما، فهي تخطط لشيء آخر. لذلك ، يجب أن نحلل جيدًا ما تريده روسيا الاتحادية بالضبط. وبعد كل شيء، فإن روسيا عندما تعلن عن شيء ما، تطلب في المقابل عشرة أضعاف ذلك. من أجل فهم هذه اللعبة، يجب القيام بتحليل دقيق".

هذا الخبر باللغة الروسية

وتجدر الإشارة إلى أن النائب البرلماني الأوكراني مبعوث كورولتاي تتار القرم رستم أوميروف، الرئيس المشارك لمجموعة الصداقة البرلمانية مع المملكة العربية السعودية رحّب بقرار المصالحة الخليجية مع دولة قطر .

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90