32

رسمياً: أوكرانيا تنشر نص قانون فسخ معاهدة الصداقة مع روسيا

Tue, 11.12.2018 18:40



 كييف/ أوكرانيا بالعربية/ نشرت الجريدة الرسمية الناطقة باسم البرلمان الأوكراني "هولوس أوكرايني" يوم الثلاثاء الموافق 11 كانون الأول/ ديسمبر، نص قانون إنهاء معاهدة الصداقة والتعاون والشراكة مع روسيا، والذي سوف يصبح نافذ المفعول إعتباراً من يوم الأربعاء 12 كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

صادق الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو على القانون بعد أن أقره البرلمان، وكتب الرئيس على صفحته في موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك "لا يجب إعتبار عدم تمديد معاهدة الصداقة مع روسيا حدثاً صغيراً، بل هو جزء من استراتيجية أوكرانيا في مسيرتها بإتجاه القطيعة التامة مع الماضي الاستعماري الروسي والتوجه الأوكراني نحو أوروبا"

وكانت لجنة الشؤون الدولية في البرلمان الأوكراني قد وافقت بالإجماع على مشروع القانون الذي قدمه الرئيس بيترو بوروشنكو إلى البرلمان، مشيراً إلى أنه عاجل لاعتماده.

تبنى البرلمان الأوكراني في 6 كانون الأول/ ديسمبر قانون فسخ معاهدة الصداقة مع روسيا ، والذي أيده 277 نائباً ، بينما عارضه 20 نائباً .

وينص القانون عل أنه سيتم إنهاء العمل باتفاقية الصداقة مع روسيا في 1 نيسان/ أبريل 2019 على خلفية العدوان الروسي المُسلح على أوكرانيا، والذي يعد انتهاكا لهذه الاتفاقية.

وتؤكد الوثيقة بأن "وقف العمل بالاتفاقية يعفي أوكرانيا من الألتزام بأي من بنودها، من غير أن يؤثر على الوضع القانوني لأوكرانيا أو الحقوق والواجبات، التي نشأت نتيجة تطبيق هذه المعاهدة قبل وقف مفاعيلها".

في نهاية آب/ أغسطس الماضي، أعلن الرئيس الأوكراني أن اتفاقية التعاون مع روسيا "أصبحت منذ زمن بعيد مفارقة تاريخية، بذنبِ موسكو". بعد ذلك، وقع مرسوماً بشأن إنهاء المعاهدة وفقاً لقرار مجلس الأمن والدفاع القومي الأوكراني واقتراح وزارة الخارجية الأوكرانية.

معاهدة عام 1997

أبرمت أوكرانيا اتفاقية الصداقة مع روسيا في أيار/ مايو 1997 ، ودخلت حيز التنفيذ  في 1 نيسان/ أبريل 1999.

 وبموجب شروط الوثيقة، يتم تمديدها تلقائيًا كل عشر سنوات، إن لم يُعلن أي طرف انسحابه من الاتفاقية قبل ستة أشهر على انتهاء فترة صلاحيتها، على الأقل. 

بعد احتلال روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية وبداية النزاع المسلح في الدونباس شرقي أوكرانيا، ومساندتها للانفصاليين، عَلَت الأصوات في أوكرانيا الداعية إلى فسخ معاهدة الصداقة مع موسكو.

 إلا أن استيلاء القوات الروسية على السفن الأوكرانية في البحر الأسود في مضيق كيرتش واحتجاز طواقمها أدى إلى المزيد من توتر العلاقات بين أوكرانيا وروسيا، وإلى الحسم لصالح فسخ معاهدة الصداقة.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90