32

جمالا تصل الى أوكرانيا بعد أن حققت فوزا فنيا على روسيا وأستراليا بمسابقة الأغنية الأوروبية

Mon, 16.05.2016 19:51



كييف/أوكرانيا بالعربية/حققت أوكرانيا فوزا تاريخيا في مسابقة الأغنية الأوروبية "يوروفيجين"، التي أحتضنتها العاصمة السويدية ستوكهولم السبت الماضي عن أغنية "1944" التي أدتها سوزانا جامالاديونفا المعرفة باسمها الفني جمالا وتتحدث الأغنية عن معاناة تتار منطقة القرم إبان الحكم السوفيتي.

أغنية جمالا تثير مأساة شعب تتار القرم، وهي المنطقة التي أحتلتها روسيا عام 2014. إلا أن المغنية عادت إلى حقبة الحرب العالمية عندما قام جوزيف ستالين بين 18و20 أيار/مايو 1944 بترحيل نحو 240 ألفا من التتار المسلمين، أي تقريبا كل تعداد هذه الأقلية المسلمة من أصول تركية، إلى آسيا الوسطى بتهمة التعاون مع النازيين.

وتم حشر هؤلاء في عربات نقل بضائع في ظروف لا انسانية وتوفى قرابة 8000 منهم بسبب العطش أو جراء وباء حمى التيفوئيد. وقالت جمالا إنها أرادت من خلال هذه الأغنية تكريم الآلاف من تتار القرم الذين لم يبق منهم شيئ "ولا حتى بعض الصور".

وغنت جمالا بنبرة حزينة أغنيتها "1944" التي تتناول كلماتها غرباء يأتون "ليقتلونكم" على مسرح ستوكهولم "تعتقدون أنكم آلهة" وخلفها خلفية بلون الدم. وكانت لجان التحكيم المحترفة اختارت الأسترالية دامي أيم التي غنت بصوت جميل جدا.

إلا أن المشاهدين أحدثوا منافسة مثيرة بعد ذلك من خلال منحهم عدد العلامات الأقصى إلى بلدين خصمين. فقد رفعت أوكرانيا أولا رصيدها إلى 543 نقطة أي أكثر من أستراليا التي جمعت 511 نقطة.

ولم يبق إلا روسيا في المنافسة قادرة على تجاوزها في النهاية. إلا أن مشاركها سيرغي لاتزاريف لم يتمكن من جمع إلا 491 نقطة.

 مفاجأة وامتعاض الروس

فوز المغنية الأوكرانية بلقب"يوروفيجن" أثار ودون مفاجأة امتعاض الروس، الذين اعتبروا أن الأغنية حملت ضمنيا إشارات سياسية مناهضة لموسكو، فقد صرح النائب الروسي فرانز كلينتسفيتش: "المغنية الأوكرانية جمالا وأغنيتها 1944 لم يفوزا باليوروفيجن 2016، ما حدث هو أن السياسة هزمت الفن". وطالب النائب الروسي بأن تقاطع روسيا الدورة القادمة من المسابقة والتي تستضيفها أوكرانيا العام المقبل.

السخط الروسي كان مضاعفا خاصة بعد أن كان المرشح الروسي سيرغاي لازاريف مرشحا قويا للفوز باللقب هذه السنة، وهو للمفارقة من بين المدافعين عن حقوق المثليين في روسيا، كما أنه أعلن في حديث تلفزيوني لقناة أوكرانية معارضته لإحتلال الروس لمنطقة القرم.

فوز جمالا يشعل الحماس في أوكرانيا

أشاد الأوكرانيون بالفوز غير المتوقع لبلادهم في مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجن”، باعتباره تأييداً واسعاً لأوكرانيا في أنحاء أوروبا، في صراعها المرير مع روسيا.

وبموجب لوائح يوروفيجن فإن الفوز يعني أن مسابقة 2017 ستقام في العاصمة الأوكرانية.

وبعد إعلان نتيجة المسابقة، التي أقيمت في ستوكهولم، كتب الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو في حسابه على تويتر “أوجه التهنئة شخصياً لجمالا على الفوز. اليوم تحدث صوتها للعالم نيابة عن الشعب الأوكراني كله. الحق يسود دائماً”.

وجاء فوز أوكرانيا بعد 12 عاماً من آخر فوز لها في يوروفيجن، مما رفع الحالة المعنوية للأوكرانيين الذين سئموا من الأزمات السياسية التي لا تنتهي، والصراع اليومي ضد الفساد المستشري.

ولدى عودة جمالا إلى كييف مساء اليوم استقبلها المواطنون والمعجبون بالأغاني والهتافات وقالت جمالا إن الفوز له تأثير مزدوج.

وأضافت “أعتقد أنها فرصة كبيرة لنا وفي نفس الوقت مسؤولية جسيمة لأن أوروبا وثقت بنا”.

وسئلت عن إمكانية عقد مسابقة العام القادم في القرم فقالت “من الصعب أن نرى حدوث ذلك في الوقت الراهن”.

وأحيت أوكرانيا اليوم الذكرى السنوية لضحايا القمع السياسي، والذي يشمل عمليات التطهير التي قام بها السوفيت لتتار القرم وجماعات أخرى على الأراضي الأوكرانية.

المصدر: وكالات بتصرف

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار