32

أوكرانيا: مناورات "نسيم البحر 2017" تظهر قوة وعزيمة الحلفاء لضمان إستقرا البحر الاسود

Fri, 21.07.2017 10:01



كييف/أوكرانيا بالعربية/تشهد مدينة أوديسا الأوكرانية الواقعة على ضفاف البحر الأسود جنوبي أوكرانيا، اليوم قبل الأخير لمناورات مشتركة بين حلف الناتو والبحرية الأوكرانية حملت عنوان “نسيم البحر 2017” والتي يرى من خلالها المحللون انها رسالة جديدة تُضاف إلى سلسلة الرسائل المبطّنة التي يوجهها الغرب بقيادة الولايات المتحدة إلى موسكو التي يرابض أسطولها الحربي في شبه حزيرة القرم المحتلة.

وعن أهداف هذه المناورات التي ستستمر حتى يوم غدا الموافق 22 تموز يوليو الجاري، أشار بيان إلى أنها ترمي إلى تعزيز المرونة، وقدرات رد الفعل المشترك، وإظهار قوة عزيمة الحلفاء والدول الشريكة لضمان الاستقرار في منطقة البحر الاسو.

حيث يشارك في هذه التدريبات نحو ثلاثة آلاف جندي من 17 دولة معزّزين بقرابة 30 سفينة و25 طائرة وطائرة هليكوبتر يالإضافة الى المدمّرة “كارني” والطراد “هيوسيتي” الأمريكيين اللذين رسيا في ميناء أوديسا لأول مرة منذ ست سنوات.

ونفذ عسكريو الدول المشاركة في تلك المناورات “إجراءات نمطية للناتو للتصدي لتهديدات مفترضة تأتي جوا وبحرا بالاضافة إلى عمليات البحث والإنقاذ والحظر البحري، والدفاع الجوي، والحرب المضادة للغواصات، وتكتيكات التحكم في الأضرار، والبحث والإنقاذ بحسب بيان للبحرية الأمريكية.

وقد حضر الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو افتتاح المناورات المشتركة "سي بريز-2017" (نسيم البحر 2017) بين أوكرانيا و"الناتو" والتي انطلقت يوم الاثنين الموافق 17 من تموز/يوليو الجاري، حيث قال في كلمته ان هذه المناورات "ستمكن قوات "الناتو" من اكتساب خبرة أوكرانيا في التصدي للعدوان الروسي".

وأوضح بوروشينكو أثناء زيارة فرقاطة "هيتمان ساغايداتشني" العسكرية بأن المناورات لن تزيد مستوى جاهزية القوات الأوكرانية فحسب إنما "ستعطي فرصة فريدة للمشاركين الأجانب لاكتساب خبرتنا في التصدي للحرب التي تشنها روسيا ضد الشعب الأوكراني".

وأكد على أن الأوكرانيين "أحسوا عن كثب بالخطر الذي يهدد به الكرملين السلم في العالم أجمع والذي يأتي من الدولة التي سماها ريغان إمبراطورية الشر"، مضيفا بأن بلاده مصممة على إعادة خطة العمل الخاص بانضمامها إلى حلف شمال الأطلسي إلى واجهة المفاوضات معه.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار