32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 30 أكتوبر 1882 ولد ميخايلو بويتشوك أحد مؤسسي الأكاديمية الحكومية الأوكرانية للفنون

Fri, 30.10.2020 20:19



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ ولد الرسام الأوكراني ميخايلو بويتشوك في مثل هذا اليوم 30 تشرين الأول/ أكتوبر عام 1882 في قرية رومانوفكا بالقرب من بلدة تريبوفليا في منطقة ترنوبل.

أظهر بويتشوك قدرات مميزة على الرسم في مرحلة الطفولة، وفي عام 1898 التقى بالرسام يوليان بانكفيتش، الذي ساعد الشاب الموهوب على الانتقال إلى لفيف.

وبعد الدراسة في محترف بانكيفيتش حصل بويتشوك على فرصة لمواصلة تعليمه في أكاديمية فيينا للفنون.

درس خمس سنوات في أكادمية كراكوف للفنون الجميلة وتخرجّ علم 1905 بمدالية فضية، وتابع تدريبه المتقدم في أكاديمية ميونيخ للفن.

استقر ميخائيل بويتشوك في عام 1907 في باريس بفضل الدعم المادي الذي قدمه متروبوليت الكنيسة اليونانية الكاثوليكية اليونانية الأوكرانية أندري شبريتسكي. وهناك طور مفهومه لتطور الفن، والذي استند إلى فن بيزنطة  المقدس.

تشكلت حلقة من الطلاب والأتباع حول الفنان الشاب المبتكر، ومنذ ذلك أصبحت "مدرسة بويتشوك"  تعني نظامًا واسعًا من الآراء والمبادئ الإيديولوجية وطرق التحسين الذاتي المستمر.

شارك بويتشوك في ربيع عام 1910 في أحد معارض باريس "صالون المستقلين"، وكتبت الصحافة الباريسية عن أعماله ورسوماته.

وفي صيف عام 1910 ، سافر مع تلميذه نيكولاي كاسبيروفيتش في جميع أنحاء إيطاليا، ودرس هناك أعمال الفن الضخم، وخاصة عصر ما قبل النهضة.

عاد ميخائيل بويتشوك وزوجته صوفيا نالبينسكايا بويتشوك في خريف عام 1910  إلى لفيف. في لفيف قام بترميم الأيقونات والجداريات في كاتدرائية القديس جورج وفي كنيسة دياكوفسكايا بورصا، وهي أيقونات قيّمة في القرنين الخامس عشر والسادس عشر.

عمل بعدها في العديد من الكنائس والمتاحف، ولم يكن يعمل فقط في اللوحات الجدارية والفسيفساء ، ولكن أيضًا في تصميم الكتب والنقش على الخشب.

وزار ميخايلو بويتشوك في العوام 1912 -1914 مدن سان بطرسبرج ، ونوفغورود، وموسكو.

كان بويتشوك وشقيقه الأصغر تيموفي على أراضي الإمبراطورية الروسية عند اندلاع الحرب العالمية الأولى، وتم نفيهما بصفتهما رعايا نمساويين إلى أورالسك، ثم إلى أرزاماس.

وواصل ميخائيل بويتشوك مسيرته التدريسية  في ظروف المنفى القاسية.

تم إطلاق سراح الأخوين من المنفى بعد ثورة  شباط/ فبراير 1917.

وصل الأخوين إلى كييف في نيسان/ أبريل 1917، وفي 5 كانون الأول/ ديسمبر تم افتتاح أكاديمية الدولة الأوكرانية للفنون (منذ عام 1924 - معهد كييف للفنون) في كييف، وكان بوتشوك من بين مؤسسيها وأساتذتها الأوائل، الذي ترأس ورشة الرسم الضخم.

سعى المعلم بويتشوك إلى لفت انتباه طلابه إلى التقاليد العالية للكلاسيكيات، وإقامة روابط حية مع فن الماضي، أولاً وقبل كل شيء، مع الفن الوطني.

وتميّز نظامه التربوي عن أنظمة مدارس الفنون الأخرى، وكان تعليم الإدراك الفني المستقل والتدريب الفني العالي أساس نظام التدريس لدى بويتشوك، الذي ابتكر أحد البرامج الأولى للرسم الضخم بعد الثورة، وقام بتعليم وإعداد فنانين كبار.

في عام 1925، تأسست جمعية الفن الثوري الأوكراني في كييف، قادها طلاب وأتباع بويتشوك والفنانين المقربين منهم في وجهات نظرهم، الذين شكّل فهمهم للأصالة الوطنية للفن أساس المبادئ التوجيهية الإبداعية للجمعية.

 روج أتباع بوتشوك لإدخال الفن في الحياة اليومية، وارتباطه بالحياة ، لكنهم نفوا بشكل قاطع الواقعية الطبيعية. ولم تنسجم مبادئهم الأيديولوجية والفنية مع شرائع وأطر "الفن السوفيتي"، مما أدى إلى اتهامهم من قبل " المناضلين الاشتراكيين " بتشويه صور الشعب السوفييتي والواقع الاشتراكي. أجبرت الهجمات ميخايلو بويتشوك  في عام 1930 لمغادرة كييف والذهاب إلى لينينغراد.

عاد الفنان في عام 1933  إلى أوكرانيا، إلى مدينة خاركوف، وعاد إلى كييف عام 1936. 

 ألقي قُبض على ميخايلو بويتشوك في  26 تشرين الثاني/ نوفمبر  1936 في كييف، وأعتقل اثنين طلابه.

وكان الأساس الرسمي للاعتقال والاتهام بالتجسس، هو رحلة إبداعية أجروها في الفترة ما بين تشرين الثاني/ نوفمبر 1926 وأيار/مايو 1927 إلى ألمانيا وفرنسا وإيطاليا. اعترف الفنانون تحت التعذيب ، في كانون  الأول/ ديسمبر 1936   بمشاركتهم النشطة في "المجموعة القومية الأوكرانية الفاشية المضادة للثورة". 

وفي 13 تموز/يوليو 1937، تم إطلاق النار على ميخايلو بويتشوك وإيفان بادالكا وفاسيلي سيدليار.

في 11 كانون الأول/ ديسمبر 1937، تم إعدام  زوجته صوفيا نالبينسكايا بويتشوك.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90