32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 29 أغسطس 2014 وقوع محرقة إيلوفايسك بحق القوات الأوكرانية على يد الانفصاليين الموالين لروسيا

Tue, 29.08.2017 07:07



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ وقعت أحداث "محرقة إيلوفايسك" في مثل هذا اليوم 29 آب/ أغسطس من عام 2014 بين قوات الحرس الوطني الأوكراني وتشكيلات وزارة الداخلية الأوكرانية من طرف، والقوات النظامية الروسية والانفصاليين الموالين لروسيا من طرف آخر، وذلك قرب بلدة إيلوفايسك باقليم الدونباس شرقي أوكرانيا.

حيث غيرت هذه المعركة مجرى الأحداث السياسية في النزاع الدامي شرقي البلاد، اذ تم التوصل الى اتفاق مينسك للسلام بعد وقوعها بشهر واحد.

فبعد اشتباكات مسلحة عنيفة مستمرة بين القوات الأوكرانية والانفصاليين الموالين لروسيا، أدت الى محاصرة القوات الأوكرانية لأكثر من عشرة أيام، فاقترحت الحكومة الأوكرانية الانسحاب من البلدة شرط ان يسمح لقواتها بالانسحاب عبر ما سمي بالممر "الأخضر" ولكن أثناء الانسحاب الأوكراني قامت القوات الانفصالية بفتح نيرانها تجاه الجنود الأوكران، مما ادى الى مأساة عسكرية وصقت بالمحرقة.

وحينها أعلنت الحكومة الأوكرانية بأن نتيجة هذه المحرقة قد سقط  366 قتيلاً و158 مفقوداً جميعهم من الجنود الأوكرانيين، وصّرح المدعي العام العسكري اناتولي ماتيوس -آنذاك- بأن الذين قتلوا في تلك المعركة هم 366 جندياً و429 رجل أمن.

في حين يؤكد غالبية الجنود ان القتلى فاق عددهم الألف جندي أوكراني، فيما أكد رئيس لجنة التحقيق البرلمانية اندريه سنشنكو بأن عدد القتلى من جنود ورجال أمن وصل الى أكثر من ألف شخص، ويعزى هذا التضارب في الارقام الى السرية التي اتبعتها وازرة الدفاع الأوكرانية.

وتعد أهمية مدينة إيلوفايسك بانها استراتيجية كعقدة وصل للسكك الحديدة الواصلة بين ما يعرف بـ"جمهوريتي دونيتسك ولوهانسك الشعبيتين" اذا انه في حال نجحت القوات الاوكرانية في السيطرة عليها، كان من الممكن أن يؤدي ذلك الى استسلام او قطع سبل الاتصال والامدادات بين المتمردين، الامر الذي لم يحدث.

وتخليدا لذكرى ضحايا هذه "المحرقة" أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمر زيلينسكي خلال احتفالات البلاد بعيد الاستقلال الثامن والعشرين عن قراره باحياء هذه الذكرى سنوياً في كل 29 آب/ أغسطس من كل عام.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90