32

أوكرانيا في مثل هذا اليوم: 20 مارس 1915 ولد سفياتوسلاف ريختر أحد أعظم عازفي البيانو في القرن العشرن

Mon, 20.03.2017 17:20



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ ولد عازف البيانو الأوكراني سفياتوسلاف ريختر في مثل هذا 20 آذار/ مارس عام 1915 في جيتومير.

والده العازف والملحن  ثيوفيل دانيلوفيتش ريختر، وهو مدرس في المعهد التحضيري في أوديسا وعضو الكنيسة اللوثرية في المدينة، وأمه آنا بافلوفنا موسكاليفا، من النبلاء الروس من أصل ألماني.

خلال الحرب الأهلية، انفصلت الأسرة، وعاش سفياتوسلاف لدى عائلة عمته تمارا بافلوفنا، التي ورث منها حب الرسم، الذي أصبح أول هوايته الإبداعية.

بدأ بدراسة الموسيقى والعزف على البيانو في مدينة أوديسا، التي انتقلت إليها العائلة إبان الحرب الأهلية في عام 1916، وكانت أول معزوفة أداها مقطوعة موسيقية لشوبان، وكان يكتب في هذه الفترة المسحيات، وانجذب إلى مسرح الأوبرا، وعقد آماله أن يصبح قائد اوركسترا.

وعمل ريختر في الفترة الممتدة من عام 1930 ولغاية 1932 عازف بيانو في "بيت البحار" في أوديسا، ثم في أوركسترا أوديسا، وأدّى أوّل عرض منفرد من أعمال شوبان في عام 1934، وحصل على وظيفة عازف موسيقي في دار الأوبرا في أوديسا، ولم تتحقق آماله بأن يُصبح قائد أوركسترا.

دخل المعهد الموسيقي في موسكو في فئة البيانو عام 1937، وطرد منه في خريف نفس العام وعاد إلى أوديسا.

وبسبب إصرار مدرّسه رجع إلى موسكو وعاد إلى المعهد، وحصل على الدبلوم في عام 1947.

وبقي ريختر في موسكو عند اندلاع الحرب. تم القبض على والده، الذي كان في أوديسا، من قبل السلطات السوفيتية وسرعان ما أعدم.

وغادرت والدته المدينة بعد تحريرها من الاحتلال النازي مع القوات المنسحبة واستقرت في ألمانيا.

وقام ريختر خلال الحرب بأنشطة موسيقية كثيرة في موسكو، وقام بجولة في غيرها من المدن قادته إلى لينينغراد المحاصرة.

واكتسب ريختر بعد الحرب شهرة واسعة من خلال الفوز في المسابقة الثالثة لعموم الاتحاد  السوفييتي للموسيقيين المؤدين ، وأصبح أحد عازفي البيانو السوفييت.

 كانت حفلاته الموسيقية في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية وبلدان الكتلة الشرقية تحظى بشعبية كبيرة، ومع ذلك، لم يُسمح له بالعزف في الغرب لسنوات عديدة. ويرجع ذلك إلى حقيقة أنه حافظ على علاقات ودية مع شخصيات ثقافية محظورة، من بينهم باسترناك وبروكوفييف.

وقاد ريختر الأوركيسترا للمرة الأولى والوحيدة في حياته في حفلة سيمفونية في عام 1952.

ونالت حفلاته الموسيقية في نيويورك والمدن الأمريكية الأخرى في عام  1960 نجاحا باهراً.

وحصل الموسيقي على جائزة غرامي (أصبح أول سوفييتي يحصل على هذه الجائزة) عن أدائه للبيانو الثاني في مقطوعة ليوهانس برامس. 

قدم ريختر في الأعوام 1960-1980 أكثر من سبعين حفلة موسيقية في السنة، وقام بجولة كثيرة إلى بلدان مختلفة، وكان يفضل العزف في الحجرات الصغيرة بدلاً من قاعات الحفلات الموسيقية الكبيرة.

أسس سفياتوسلاف ريختر عدد من المهرجانات الموسيقية، بما في ذلك المهرجان الصيفي السنوي "المهرجانات الموسيقية في تورين"، و"أمسيات ديسمبر" الشهيرة في متحف بوشكين.

في السنوات الأخيرة من حياته، غالبًا ما ألغى الحفلات الموسيقية بسبب المرض، لكنه استمر في الأداء.

وبناء على طلبه كانت القاعة تبقى مظلمة تماماً أثناء العرض، ويسلط الضوء على النوطة الموسيقية فقط، ووفقًا له، أعطى هذا للجمهور الفرصة للتركيز على الموسيقى، دون أن يشتت انتباهه على قضايا ثانوية.

عاش ريختر في باريس في السنوات الأخيرة، وقبل وفاته بقليل  في 6 تموز/ يوليو 1997  عاد إلى روسيا.

 أقيم الحفل الأخير لعازف البيانو في عام 1995 في لوبيك.

توفي سفياتوسلاف ريختر في 1 آب/ أغسطس 1997 في المستشفى إثر نوبة قلبية، ودفن في مقبرة نوفوديفيتشي في موسكو.

وتجدر الإشارة إلى أن عازف البيانو الأوكراني سفياتوسلاف ريختر نال العديد من الجوائز والألقاب خلال حياته الفنية فهو بطل العمل الاشتراكي (1975)، وفنان الشعب في اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية (1961)،وحائز على جائزة لينين (1961)، وجائزة ستالين (1950)، وجائزة الدولة في جمهورية روسيا الاتحادية الاشتراكية السوفياتية. غلينكا (1987)، وجائزة الدولة الروسية (1996).

 المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90