32

المكتبة المركزية في مدينة زاباروجيا الأوكرانية تقيم حفلا خيرا تحت شعار: ألف ليلة وليلة

Sun, 18.01.2015 13:21



زاباروجيا/أوكرانيا بالعربية/ في إطار سياسة القرب مع الجاليات والأقليات التي تنهجها أوكرانيا، أقامت المكتبة المركزية في مدينة زاباروجيا يوم 17 يناير/كانون الثاني 2015 حفلا خيريا تحت شعار: ألف ليلة وليلة

إفتتحت فعاليات هذا الحفل على الساعة الثالثة ظهرا بالتوقيت المحلي، بكلمات ترحيب وشكر للحضور على مساهمتهم في هذا الحفل الخيري, ليبدأ بعدها سرد تاريخ قصص ألف ليلة وليلة، وكيف أنها شملت قصصا خالية من كل أقطار العالم

ليبدأ بعدها سرد قصة "السندباد البحري" وقصته المشهورة في سفره نحو بغداد، مدينة التجارة والمال في القصص العربية القديمة، كما وتخللتها رقصات تعبيرية تمثيلية لأطفال من مجموعة "باسمة للرقص الشرقي" مثلت أطوار القصة ومغانراتها

وقد شارك المركز العربي في مدينة واباروجيا ممثلا برئيسه الدكتور نوفل حمداني في هذا الحفل الخيري، حيث شكر في كلمته أوكرانيا على إحترامها لثقافة الاقليات والجاليات واكد على اهمية ارتباط كل الثقافات في أوكرانيا وضرورة المحافظة عليها لتكوين ميراث حضاري قوي داخل أوروبا والتي تعتبر أوكرانيا جزءا لا يتجزأ منها

واضاف: أحببت أن أن أشكر كل من ساهم في إخراج هذا الحفل إلى الوجود.. وهنا أحب أن أؤكد لكم أن العربي لس فقط من ولد في بلاد العرب، بل العربي من أحب العرب وثقافتهم ولغتهم وعمل على صيانتها

وفي نهاية الإحتفال أعلنت السيدة أولغا نازارينكو- مسؤولة المكتبة المركزية في زاباروجيا عن فتح أبواب التسجيل في الدورة التعليمية في اللغة العربية لغير الناطقين بها في المكتبة الرئيسية تحت إشراف المركز العربي في مدينة زاباروحيا أبتداءا من الشهر المقبل

للإشارة فتعتبر هذه هي المرة الأولى في تاريخ محافظة زاباروجيا التي تقام في مكتبتها الرئيسية دروس للغة العربية لغير الناطقين بها تحت الرعاية السامية لدائرة الثقافة والسياحة والقوميات والأديان في محافظة زاباروجيا الأوكرانية

شاهد - شارك - ناقش ألبوم الصور، على صفحة "أوكرانيا بالعربية" موقع فيسبوك

المصدر: أوكرانيا بالعربية



ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90