32

المحكمة السويدية تحكم لصالح أوكرانيا بشأن أزمة الغاز مع روسيا

Fri, 02.06.2017 21:16



كييف/أوكرانيا بالعربية/أعلنت شركة الطاقة الأوكرانية الحكومية ان محكمة فض نزاعات في ستوكهولم قد حكمت لصالحها بشأن ثلاثة خلافات بمليارات الدولارات بين موسكو وكييف على خلفية عقد للغاز أبرم عام 2009 حيث تخوض مجموعة "نفتوغاز" الاوكرانية وعملاق الغاز الروسي "غازبروم" معركة قضائية في السويد تزامنا مع استمرار النزاع في شرق أوكرانيا.

حيث كان الخلاف الأكبر بين موسكو وكييف على مبدأ "خذ أو ادفع" الذي تعتمده الشركة الروسية "غازبروم" والذي يفرض على الزبون شراء كمية محددة من الغاز ودفع ثمن كميات لم تتلقاها، وفقا لتصريحات الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو فان المحكمة السويدية قد حكمت الأربعاء على قانونية مبدأ "خذ أو ادفع" بالغاءه مما يعتبر نصرا كبير لأوكرانيا.

ووقعت أوكرانيا الاتفاق لعشر سنوات عام 2009 بعدما قطعت روسيا عنها امدادات الغاز وسط خلاف بشأن الأسعار في وقت كانت كييف تسعى إلى تقارب مع الغرب.
وخضعت رئيسة الوزراء الاوكرانية السابقة يوليا تيموشنكو لمحاكمة بسبب تفاوضها على ما اعتبره منتقدوها بنودا غير مناسبة في العقد.

وتمت إدانتها في عهد الرئيس الاوكراني السابق المدعوم من روسيا فيكتور يانوكوفيتش في تشرين الأول (اكتوبر) عام 2011. وأطلق سراحها لاحقا بعد أيام من الإطاحة بنظام يانوكوفيتش الذي هرب إلى روسيا اثر موجة من التظاهرات المؤيدة للاتحاد الاوروبي في شباط (فبراير) عام 2014.

وتطالب الشركة الاوكرانية باستعادة 18 مليار دولار (16 مليار يورو) تصر على أنها مبالغ غير مستحقة دفعتها إلى "غازبروم" بين عامي 2011 و2015 بعدما تم بيع الغاز إليها بأسعار أعلى من أسعار السوق.

من ناحيتها، ترفض الشركة الروسية اتهامات "نفتوغاز" وتطالب بـ37,1 مليار دولار للتعويض عن كميات من الغاز لم تشترها "نفتوغاز" بناء على مبدأ "خذ أو ادفع" الذي تعتمده الشركة الروسية ويفرض على الزبون شراء كمية محددة من الغاز ودفع ثمن كميات لم تتلقاها. وحكمت المحكمة السويدية الأربعاء على قانونية مبدأ "خذ أو ادفع".

المصدر: أ ف ب بتصرف

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار