32

العاصمة الأوكرانية تشهد انعقاد المؤتمر السادس لمسلمي أوكرانيا

Thu, 29.11.2018 08:01



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ شهد القصر الوطني للفنون في العاصمة الأوكرانية كييف انعقاد المؤتمر السادس لمسلمي أوكرانيا تحت شعار "الروحانية. الوحدة. حب الوطن"، بدعوة من الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا، وذلك يوم الجمعمة الموافق 23 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري بحضور رسمي وشعبي كبيرين.

أفتتح المؤتمر أعماله بآيات عطرة من القرآن الكريم، ثم توجه فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم رئيس الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا بافتتاح أعمال المؤتمر، حيث جرى خلال الجزء الأول من المؤتمر انتخاب مجلس روحي جديد (دار الفتوى)، وكذلك تم تقديم الميثاق الجديد للإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا.

وناقش المشاركون في المؤتمر نتائج عمل الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا على مدى السنوات الثماني الماضية، بالإضافة إلى المشاكل المتراكمة التي تتطلب حلاً فورياً.

علاوة على ذلك، جرى عرض فيلم "النهضة" الذي سلّط الضوء على القمع ضد مسلمي الاتحاد السوفيتي السابق وتطور الإسلام على الرغم من أوجه الحظر آنذاك.

وشهد الجزء الرسمي من المؤتمر حضور ضيوف رفيعي المستوى من دبلوماسيين وممثلي السلطة التنفيذية الأوكرانية وكبار الشخصيات ورؤساء المنظمات الاجتماعية وممثلي الجاليات المسلمة في البلاد.

ومن بين الأشخاص الذين قدّموا التهنئة بهذه المناسبة سفير تركمانستان لدى أوكرانيا توربيردي أمان مرادوف، سفير إندونيسيا لدى أوكرانيا يودي كريسناندي، رئيسة لجنة الشؤون الصحية في البرلمان الأوكراني أولغا بوغومولتس، الرئيس السابق لجهاز المخابرات الخارجية ميكولاي مالاموج، وغيرهم.

كما وأدلى النائب الأول للأمين العام لمجلس الأمن القومي والدفاع في أوكرانيا، ميخائيل كوفال، بكلمة تهنئة نقل خلالها أطيب التهاني والأمنيات من رئيس مجلس الأمن القومي والدفاع أولكسندر تورتشينوف.

وقد ألقى فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم، رئيس الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا، خطاباً حدد فيه الاتجاهات الرئيسية التي تتحرك فيها الجالية المسلمة في أوكرانيا.

وفي هذا السياق أشار قائلاً: "شعار مؤتمرنا هو "الروحانية. الوحدة. حب الوطن". هذه هي رسالتنا التي ننقلها نحن كمسلمين ومواطنين أوكرانيين إلى جيراننا وأصدقائنا وأبناء وطننا".

وأضاف أن هذه الرسالة هي أفضل تعبير عن نشاط الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا على مدى 26 عاماً.

هذا وقد تلقّت الإدارة الدينية العديد من التهاني من القادة الروحيين من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك ماليزيا ومصر والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا واليونان وليتوانيا ولاتفيا وأذربيجان وجمهورية جنوب أفريقيا ونيجيريا، وغيرها.

بالإضافة إلى ذلك، أعرب جميع الحاضرين عن إدانتهم الشديدة للتطرف بجميع أشكاله.

كما وشدد الحاضرون على أن المسلمين جزء لا يتجزأ من أوكرانيا متعددة الأعراق والثقافات، مضيفة أنها لم توجّه الدعوات إلى رؤساء الجاليات المسلمة فحسب، بل إلى مثلي الهيئات الحكومية والبعثات الدبلوماسية والمنظمات الاجتماعية وممثلين عن الديانات والطوائف الأخرى، في خطوة تدعو إلى تطوير الحوار بين الأعراق والأديان وتعزيز دور أوكرانيا المُستقلة.

وأكدت أن هذا المؤتمر هو حدث يتسم بأهمية دولية، فضلاً عن كونه مثالاً يوضّح وحدة الشعب الأوكراني نحو طريقه إلى الازدهار.

تجدر الإشارة إلى أن الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا قد أعلنت سابقاً، في بيان لها، عن انعقاد المؤتمر السادس لمسلمي أوكرانيا. وأشارت إلى أن المؤتمر سيتناول مسألة تطور المجتمع الأوكراني ودور الجالية المسلمة في مستقبل أوكرانيا.

هذا وقد انقعد المؤتمر السابق (الخامس) لمسلمي أوكرانيا في كانون الثاني/ ديسمبر من عام 2011 عقب الافتتاح الرسمي لمسجد الرحمة بالعاصمة.

الخبر باللغة الروسية

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...