32

صحف عربية: «داعش مصر» تعلن عن نفسها بمذبحة الوادى... و تفتيش كيري قبل لقاء السيسي... و وداعش ينذر الأكراد

Wed, 23.07.2014 12:03



كييف/أوكرانيا بالعربية/تابعت الصحف العربية  صباح اليوم مجموعة من الأخبار و المقالات ومن أهمها «داعش مصر» تعلن عن نفسها، وبمذبحة «الوادى»  ومنها إنذار داعش لأكراد الموصل بعد المسيحيين، وأنباء عن تفتيش وزير الخارجية الأمريكية جون كيري في القاهرة قبل لقائه السيسي، وحماس تكذب خبرا حول دعم الإمارات العربية المتحدة لضرب غزة.

المصري اليوم

فيما يمكن اعتباره إعلاناً عن أول عمل إرهابى لـ«داعش»، نشر حساب منسوب لما تسمى «دولة الخلافة الإسلامية» التابعة لـ«داعش» بالعراق على موقع «تويتر» المسؤولية عن مذبحة «الفرافرة» التى استشهد فيها ٢٢ من قوات حرس الحدود، السبت الماضى، فيما رجحت مصادر أمنية وجود عناصر أجنبية بين مرتكبى الحادث.

فى سياق متصل، رجحت مصادر أمنية بالوادى الجديد وجود عناصر أجنبية وفلسطينية بين مرتكبى الحادث، مشيرة إلى تحفظ جهات سيادية على عدد منهم. وأكدت المصادر أن الأدلة الجنائية تواصل جهودها من خلال تحليل الحامض النووى D N A، لتحديد شخصية الإرهابى الذى فجر نفسه.

وأشارت المصادر إلى أنه تم الاتفاق على سرعة إعادة بناء السرية العسكرية التى دمرت بالكامل بأعلى نقطة جبلية فى نفس المكان ودعمها بأجهزة حديثة للرصد والتتبع وأنظمة دفاعية مبكرة.

رسم العميد محمد سمير المتحدث العسكرى للقوات المسلحة سيناريو حادث الفرافرة من واقع التحقيقات الأولية التى تجريها القوات المسلحة، قائلًا «وقع الهجوم بواسطة مجموعة إرهابية تتكون من ٢٠ فردًا يستقلون ٤ عربات دفع رباعى، إحداها تحمل براميل بداخلها مواد شديدة الانفجار، ومسلحين ببنادق قناصة ورشاشات كلاشينكوف وقواذف آر بى جى وقنابل يدوية». وأوضح سمير فى بيان، نشره على الصفحة الرسمية للمتحدث العسكرى على موقع فيس بوك مساء أمس، أن العناصر الإرهابية «أطلقت عدة قذائف آر بى جى أصابت إحداها أسطوانة غاز ما أدى إلى انفجارها واشتعال النيران بمخزن الذخيرة، الأمر الذى أسفر عن استشهاد العدد الأكبر من قوة النقطة»، مضيفًا: «الإرهابيون هربوا مع وصول عناصر الدعم للنقطة إلى المناطق الجبلية مستقلين عربتين».

وواصلت القوات المسلحة تنفيذ العملية العسكرية «ثأر ١» لضبط الجناة، وقالت مصادر أمنية إن مروحيات الجيش قصفت، أمس الأول، سيارتين كانتا تحاولان الهرب إلى الحدود الليبية بعد رفضهما التوقف والامتثال لتعليمات المروحيات التى بادرت بقصفهما وتدميرهما بالكامل.

 

الشرق الأوسط

تحت عنوان "بعد المسيحيين.. داعش تنذر أكراد الموصل،" كتبت صحيفة الشرق الأوسط: "بعد ترحيل المسيحيين من الموصل، دعا تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الأكراد في المدينة إلى مغادرتها."

وقال سعيد مموزيني، مسؤول إعلام الفرع الرابع عشر للحزب الديمقراطي الكردستاني في محافظة نينوى: "إن التنظيم هدد العوائل الكردية عن طريق رسائل مكتوبة أرسلت إلى هذه العوائل، وعن طريق مكبرات الصوت من الجوامع والكنائس التي أصبحت بعد خروج المسيحيين من المدينة مقرات عسكرية للتنظيم، تطالب الأسر الكردية في المدينة بمغادرتها في أسرع وقت أو مواجهة القتل."

وتابع مموزيني أن "هناك نحو مليون ونصف المليون كردي في محافظة نينوى، يسكن من هذا العدد نحو 500 ألف شخص في مدينة الموصل، خاصة في الجانب الأيسر."

الحياة

وتحت عنوان "تفتيش كيري ومعاونيه قبل لقائهم السيسي،" كتبت صحيفة الحياة: "قام ضباط أمن مصريون بتفتيش وزير الخارجية الاميركي جون كيري وكبار معاونيه مستخدمين جهازاً محمولاً للكشف عن المعادن، لدى وصولهم للاجتماع مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، وهو شيء غير مألوف في التعامل مع مسؤول كبير في وزارة الخارجية الاميركية. ويحرص المسؤولون الأجانب عادة على الاحتفاء بوزير الخارجية الاميركي."

وأظهرت لقطات صورت في قصر الرئاسة في مصر مسؤولاً يرفع جهازاً محمولاً للكشف عن المعادن ويمرره حتى الجزء السفلي من سترة كيري، قبل أن يسمح له بالمرور للاجتماع مع السيسي لبحث سبل وقف المعارك الدائرة بين حركة المقاومة الاسلامية (حماس) واسرائيل في قطاع غزة منذ اسبوعين.

وظهر كيري لثوان قليلة في اللقطات المصورة، كما ظهر كبار معاونيه، يمرون تحت جهاز ثابت للكشف عن المعادن قبل تفتيشهم بجهاز محمول.

البيان الإماراتية

وتحت عنوان "حماس: خبر دعم الإمارات لضرب غزة ..كذب،" كتبت صحيفة البيان الإماراتية: "نفى الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم صحة الأنباء التي زعمت دعم دولة الإمارات لتمويل العملية العسكرية الإسرائيلية على غزة من شأنها إنهاء حكم حماس ووصفها بالكذب."

وقال برهوم: "للأسف دأبت بعض وسائل الإعلام على الترويج لما تبثه وسائل الإعلام الإسرائيلية من أخبار كاذبة ومفبركة ومحبوكة جيدا والتي كان آخرها ما بثته القناة الثانية الاستخباراتية الصهيونية زاعمة أن دولة الإمارات الشقيقة أبدت استعدادها لتمويل أي عملية عسكرية إسرائيلية على غزة من شأنها إنهاء حكم حماس."

وأضاف أنّ هذه الفبركات المفضوحة تهدف إلى تشويه سمعة الإمارات الشقيقة والدول العربية وشعوبها الداعمة للقضية الفلسطينية والمعززة لصمود شعبنا، ومن أجل إحداث بلبلة وتوتر فلسطيني عربي، وزيادة الضغط على الفلسطينيين وأهل غزة تحديداً.

المصري اليوم

وتحت عنوان "الشيوخ الأمريكي يخصص 225 مليون دولار لقبة إسرائيل الحديدية،" كتبت صحيفة المصري اليوم: "أدرج الديمقراطيون في مجلس الشيوخ الأمريكي، الثلاثاء، 225 مليون دولار لمنظومة القبة الحديدية الإسرائيلية المضادة للصواريخ في مشروع قانون للتمويل الطارئ."

وأوضحت باربرا ميكولسكي، رئيسة لجنة المخصصات بمجلس الشيوخ، في بيان إن إسرائيل حليف أساسي لأمريكا، وتحتاج هذه الأصول للدفاع عن نفسها.

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار