32

رئيس تحرير أوكرانيا بالعربية: السودان قد يُعيد النظر بموقفه ازاء قضية القرم.. والدبلوماسية السودانية تُثمن العلاقات بين البلدين

Thu, 18.04.2019 08:37



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرح د. محمد فرج الله رئيس تحرير"أوكرانيا بالعربية" بان تطورات الأحداث في السودان قد تدفع الخرطوم لاعادة النظر بموقفها من قضية شبه جزيرة القرم، وأن الشعب السوداني يُكّن كل الإحترام والتقدير للشعب الأوكراني وأن الدبلوماسية السودانية تُثمن عاليا العلاقات بين البلدين.

جاء ذلك عبر إذاعة "أن في" الأوكرانية الشهيرة خلال برنامج حواي استضافت د. محمد فرج الله، رئيس تحرير"أوكرانيا بالعربية" اليه والذي أذيع على الهواء مباشرة، لتناول أهم مجريات الأحداث في الشرق الأوسط، وتناول تطور الأحداث في السودان، والإعتراف الأمريكي بالجولان المحتل كأرض إسرائيلية، وكذلك تطور الأوضاع في الجزائر وغيرها من القضايا.

حيث صرّح بأن الدبلوماسية السودانية في أوكرانيا تتطلع باهتمام كبير لتقوية العلاقات بين أوكرانيا والسودان وتأمل بأن تفتتح سفارتها في الخرطوم أو على الأقل قنصلية فيها.

ورداً على سؤال طرحه مقدم البرنامج  الصحفي الكبير يوري موتسارسكي مشيراً إلى أن جمهورية السودان كانت من الدول القلائل التي صوتت في الأمم المتحدة لصالح روسيا بأن "القرم أرض روسية" معرباً عن أسفه لذلك، أجاب د. فرج الله بأن هذه حقيقة مؤسفة ولكن السودان تعرض لضغوطات كبيرة من قبل المجتمع الدولي حينها، بما فيها العقوبات الظالمة وغيرها، فظنت حينها القيادة السودانية ممثلة بالمشير عمر البشير بأن دعم الموقف الروسي سيساعدها يإيقاف الظلم الدولي الذي تتعرض له، ولكن الأحداث الأخيرة التي أطاحت بعمر البشير قد تمهد لإعادة النظر لدى الجانب السوداني في حال تسلمت السلطة حكومة تكنوقراط مدنية.

كما أكد الدكتور فرج الله للمستمعين بأن الشعب السوداني يُكّن كل الإحترام والتقدير للشعب الأوكراني وهذا ما لمسه شخصياً عندما أجرى زيارته إلى السودان العام الماضي.

وحول أهمية افتتاح قنصلية أوكرانية في الخرطوم، أكد بأنه تلقى مراراً تصريحات رسمية من سعادة القنصل العام لجمهورية السودان لدى أوكرانيا السيد أسامة سارح بأن الطرف السوداني مستعد للتعاون الوثيق في هذا الإتجاه وتقديم كل ما هو مطلوب للطرف الأوكراني لإنجاح هذا الأمر لما يلاقيه المواطن السوداني من صعوبات للحصول على التأشيرة من الدول المجاورة.

وحول "انقلاب القصر" الذي جرى في السودان أشار إلى أن الشعب السوداني متعطش للديمقراطية ويثق بجيشة، ولازال يأمل بأن يقوم المجلس العسكري بنقل مقاليد السطة إلى حكومة مدنية منتخبة وأن ذلك ليس بالأمر المستحيل، فقد كانت السودان من أولى الدول الأفريقية التي أثبتت قدرتها على إدارة نفسها بحكومة مدنية ديمقراطية في الوقت الذي حكم فيه الرئيس السوداني المؤسس اسماعيل الأزهري البلد.

وحول الجولان وتصريحات وزير الخارجية الأمريكي بومبيو في تبريره الإعتراف الأمريكي بأن الجولان أرض اسرائيلية، صرح د. فرج الله بأن واشنطن سقطت اخلاقيا وبشكل كلي بعد هذه الخطوة، وأصبحت الولايات المتحدة الأمريكية الدولة الأخيرة التي يحق لها الحديث عن القانون الدولي وأنها بذلك قدمت خدمة عظيمة وتاريخية للرئيس الروسي بوتين كي يبرر احتلاله للقرم الأوكراني.

وحول الموضوع الجزائري أشار الدكتور فرج الله أنه ليس من الصواب المقارنة بين الأحداث في الجزائر وفي السودان لأنها مختلفة تماما والمطالب الشعبية مختلفة في البلدين.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90