32

زيادة الوزن وآلام المفاصل... بقلم محمد الحلواني

Tue, 12.07.2016 16:17



كييف/أوكرانيا بالعربية/في السنوات الاخيرة زادت نسبة السمنة عالميا بشكل كبير بسبب عدة عوامل ساهمت في انتشارها في دول كثيرة و خصوصا في دول عالمنا العربي التي احتلت المراكز الاولى في التصنيف الأخير للدول الاكثر سمنة في العالم.
التطور السريع لهذه الدول والانتشار الكبير للمطاعم المتخصصة بالوجبات السريعة بالاضافة الى أسلوب ونمط الحياة اليومية للأشخاص قد ساهم في إنتشار السمنة بشكل سريع .

في العقد الاخير أعتبرت السمنة واحدة من أهم التحديات المعاصرة لمنظمة الصحة العالمية وذلك لإرتباطها بأمراض كثيرة كأمراض القلب والسكري (النوع الثاني) و ارتفاع ضغط الدم و خشونة الركبة و هشاشة العظام، لأن هذه الأمراض تعتبر الأكثر تأثيرا على صحة الانسان و سلامته.
عند زيادة وزن الانسان يكون الجهد المبذول على مفاصل الجسم أكثر بكثير من حالته الطبيعية (ولا سيما مفاصل الركبة و الفخذ)،  مما قد يؤدي الى  تآكل الغضاريف التى تغطي سطح المفصل و التى تساعد على سهولة و مرونة الحركة. 
في الحالات المتأخرة من خشونة المفاصل يضعف تماسك هذه الغضاريف مما ينتج عنه تشقق لأسطحها و تآكلها تدريجيا الى أن يصبح سطح العظمة خاليا من الغضاريف التى تحميه، مما يتسبب في حدوث الألم و يحد من مدى حركة و نشاط المريض .

في الأعوام الأخيرة أثبتت الدراسات أن كل كيلو جرام من الوزن الزائد عن الطبيعي يزيد الحمل على مفصل الركبة بمقدار 4 كيلوجرامات. فلو كان وزن المريض زائدا عشرة كيلوجرامات مثلا فإن هذا يضع أربعون كيلوجرام من الوزن الزائد على مفصل الركبة مع كل خطوة يخطوها. كما ثبت بأن تقليل الوزن بمقدار 5 كيلوجرامات يقلل من إحتمال حدوث خشونة بنسبة 50%.

أشارت هذه البحوث أن الأنسجة الدهنية فى الجسم تقوم بإفراز مواد تؤدي الى زيادة ألتهابات المفاصل و تزيد من حدة خشونة جميع مفاصل الجسم و هذا يفسر سبب زيادة آلام المفاصل حتى  فى مفاصل اليد و الرقبة فى حالات السمنة رغم أن هذه المفاصل لا تحمل جزء كبير من وزن الإنسان.

و لذا فقد ثبت بشكل قاطع أن أهم خطوة فى علاج آلام المفاصل هى تقليل الوزن الزائد و الحفاظ على الوزن المثالي للشخص.

هذه بعض النصائح الهامة التي ندعوكم لإتباعها و خصوصا لمرضى خشونة الركبة:

1- التغيير في نمط الحياة، وذلك عن طريق إنقاص الوزن الذي يعتبر أحد أهم العوامل التي تؤدي إلى تخفيف الأعراض، فإن إنقاص الوزن يؤدي إلي تخفيض الأحمال على مفصل الركبة.

2- ممارسة النشاط الرياضي الخفيف كالمشي و عمل بعض التمارين الرياضية لتحسين الدورة الدموية للغضاريف وأنسجة الركبة وتقوية عضلاتها.

3- الاكل الصحي المنتظم المبني على أساس الهرم الغذائي المعتمد على الإكثار من تناول الخضراوات والحبوب وبذور البقول والفواكه والتقليل من كميات الدهون والحلوى في الطعام، كما يعد زيت أوميغا-3 الموجود في الأسماك عنصرا هاما في تقليل أعراض إلتهاب المفاصل الروماتويدي و يساعد في إنخفاض التعب و التورم و تيبس المفاصل والألم.

4-إرتداء حذاء مريح أو رياضي عند المشي ليقلل من الحمل على مفصل الركبة.

5-عند صعود الدرج يجب البدء بالرجل السليمة أو الأقل إصابة وعند النزول نبدأ بالرجل المريضة أو الاكثر إصابة بالمرض للحفاظ على الثبات و تحمل الوزن.

نتمنى أن تكون مقالتنا هذه هي نقطة البداية لمن يعاني من هذه المشكلة لتعديل أوضاعهم و تحسين حالتهم الجسدية للإستمتاع بالحياة بشكل صحي و رائع.

محمد الحلواني

طالب سنة سادسة بجامعة الطب الوطنية

كييف - أوكرانيا

المصدر: أوكرانيا بالعربية



كلمات ذات علاقة:

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

أستطلاعات الرأي

ما هو رأيك بالمشاركة بمؤتمر إسطنبول الشعبي لفلسطينيي الخارج ؟

أرشيف الإستطلاعات

شريك الأخبار

Loading...