32

تقريراللمعارض الروسي المغتال نيمتسوف يذكرأنه مقتل 220 جندياً روسياً شرق أوكرانيا

Tue, 19.05.2015 16:07



كييف/أوكرانيا بالعربية/ذكر التقرير يتضمن مواد جمعها بوريس نيمتسوف زعيم المعارضة الروسية السابق، أنه ما لا يقل عن 220 جندياً روسياً قتلوا في معركتين شرق أوكرانيا العام 2014 الماضي، اذ تعد هذه المرة الاولى لنشره منذ اغتيال نيمتسوف في موسكو في 27 شباط/فبراير الماضي.

ويقول إليا ياشين صديق بوريس نيمتسوف و هو من رواد المعارضة: "ضرر كبير لحق بروسيا بسبب سياسة المؤسسة الجيوسياسية المشبوهة ،و التي بدأها بوتين شرق أوكرانيا. الحرب مع أوكرانيا لم يعلن عنها مسبقاً و هي مثيرة للسخرية، و هذا جرم ضد الروس. نحن ندفع الثمن لأجل هذا، بأرواح مواطنينا، و الازمة الاقتصادية و العزلة السياسية."

وزارة الدفاع الروسية تنفي أن يكون أي جندي روسي قد توفي في أوكرانيا و أن الذين ماتوا مع المتمردين هم متطوعون.
التقرير تحدث أيضا عن عمليات التجسس التي قادها الاتحاد السوفياتي سابقاً ثم روسيا.

بافل فلغوهاور، محلل عسكري”نوفايا غازيتا” يقول في مكالمة هاتفية مع يورونيوز:"لا أحد سيقبل بهذا التقرير إلى أن يقول القيصر أي بوتين: نعم شاركنا، أو في عدة سنوات- لست أدري متى- سينشر أحدهم نتائج التحقيق، و سيقول الحقيقة حول حربنا هناك. ليس هناك بلد في العالم يقود مثل هذا العدد من العمليات السرية، هذا بكل بساطة مستحيل في المجتمع الديمقراطي، و لكن هنا في هذه الحال نعم يمكن ذلك، و لا احد سيعترف بذلك."

خمسة متهمين في قضية اغتيال بوريس نيمتسوف ، منهم ضابط شرطة شيشاني، تم اعتقالهم، و لكن التحقيقات لم تذكر اسم العقل المدبر و السبب الرئيسي للعملية.

المصدر: يورونيوز بتصرف

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار