32

تقرير: إنخفاض كارثي بمعدل الإنجاب في أوكرانيا ينذر بعواقب وخيمة على تعداد السكان

Fri, 10.02.2017 19:05



كييف/أوكرانيا بالعربية/دق الخبراء في أوكرانيا ناقوس الخطر لازدياد معدل الوفيات خلال العام الماضي 2016 عن معدل الولادة بما يقارب من 200 ألف نسمة، فوفقا لوزارة العدل الأوكرانية يستمر انخفاض تعداد السكان في أوكرانيا، حيث تفوق معدل الوفيات خلال العام 2016 من الأوكرانيين عن الولادات بـــ 184.3 ألفا، وبينت صحيفة "سيفودنيا" الأوكرانية، الأسباب والعواقب المترتبة من الانخفاض الكارثي للسكان البلاد.

وأكد الخبراء على وجوب أن يكون في الأسرة الاوكرانية ثلاثة أطفال ليس اقل، ووفقا للأرقام الرسمية مقارنة مع العام الماضي كان عدد الأطفال المولودين أقل بـــ 14.9 ألف طفل من العام الذي سبقه، حيث وصلت الولادات في 2016 إلى 399.3 ألفا مقابل 414.2 ألفا في عام 2015.

بينما بلغ عدد الوفيات في عام 2016 من الأوكرانيين 583.6 ألف أي أقل بـــ 11.6 ألف مقارنة مع عام 2015 الذي كان عدد الوفيات فيه 595.3 ألف.

 وأشارت معلومات مركز الاحصاء الحكومي الاوكراني أن الاتجاه العام في البلاد لا يزال مخيبا للآمال، حيث يظل عدد السكان آخذا في التناقص، ومعدل الوفيات لعدة عقود أعلى من المواليد، ولم تشهد أوكرانيا الحديثة ولادات أكثر من الوفيات الا لسنة واحدة فقط كان عام 1990 قدرت بزيادة 27.6 ألف. ثم بدأت الفجوة بزيادة تدريجية لتصل إلى ذروتها في الاعوام بين 1995-2005 ليصبح عندها النمو السكاني سلبيا.

وكان عام 2000 الأسوأ حيث وصلت الفجوة إلى 373 ألفا، بعد ذلك بدأ هذا المعدل في الانخفاض ووصل في العامين الماضيين إلى  150-180 ألف شخص.

وأوضحت ايلا ليبانوفا مديرة معهد بتوخي للدراسات الاجتماعية والسكانية في أكاديمية العلوم الوطنية الاوكرانية: "من أجل أن يحل جيل الأطفال محل جيل الآباء والأمهات، مع الأخذ في الاعتبار معدل وفيات الأطفال فإنه يجب أن تلد كل 100 امرأة بين 213-215 طفلا، ويجب أن يكون في غالبية العائلات  ثلاثة أطفال. بينما شهد عام 2001 ولادة 108 أطفال لكل 100 امرأة، وهذا المعدل هو ذروة انخفاض معدل الانجاب. في ظروف مواتية، يمكنك الاعتماد على زيادة طفيفة ولتصل إلى 170-180 طفل لكل 100 امرأة بعد 10-15 عاما. ولكن ليس أكثر ". 

ووفقا لتصريحات ليبانوفا فإن سبب ذلك يعود للظروف الاجتماعية والنفسية في المجتمع الأوكراني: "إن العائلات الشابة على مستوى عال من التعليم وهناك امكانية الحصول على وسائل منع الحمل الحديثة، والتركز على مستويات عالية في تربية الأطفال، وبالتالي تكونت أسر بطفل أو طفلين. وهذه العائلات الشابة لن تلد عددا كبيرا من الاطفال".

ويقول عالم النفس ليليا فورونين أن علماء النفس اضافوا لهذه الأسباب عوامل أخرى مثل: "الأسعار آخذة في الارتفاع، وعدم الاستقرار في البلاد، وفي كثير من الأحيان هذه هي اسباب الطلاق- فكل هذه العوامل تجعل تأجيل الإنجاب إلى وقت أكثر ملاءمة".

ويرى علماء الدراسات السكانية أن هناك المزيد من الطرق للخروج من هذا الوضع، حيث قالت ايلا ليبانوفا "يمكن أن تكون المساعدات المالية "غير المباشرة" هي المخرج، مثل سداد القرض من قبل الدولة، والإسكان العائلي، و تطوير نظام رياض الأطفال من عمر 3 سنوات، وتطوير أشكال فرص العمل الموجه إلى آباء وأمهات الأطفال".

وتجدر الاشارة أن  أوكرانيا تتصدر دول أوروبا من حيث تراجع التعداد السكاني وفق تقرير سابق للأمم المتحدة حذر من أن تعداد السكان سيصبح 39 مليونا بحلول العام 2050 إذا استمر التراجع بالوتيرة الحالية وكان تغير عدد سكان أوكرانيا خلال العشر سنوات الاخيرة كما يلي:

ظاهرة تغيير الاسماء لدى الأوكرانيين

كما وطفت في الآونة الاخيرة ظاهرة تغير الاسماء، حيث ارتفع عدد من تقدم لتغيير أسمائهم وأسماء عائلاتهم بمعدل أكثر من 2.7 ألف عن العام السابق. إذا قام 19701 شخص في عام 2015 بتغير أسمائهم إلى أسم جديد، فإنه في عام 2016 غير 22365 من الأوكرانيين أسمائهم في وزارة العدل.

قد تكون الأسباب مختلفة: فهو إما تغيير اللقب بعد الزواج، أوالرغبة في الحصول على اسم لطيف، ومنذ التسعينات تم إزالة العمود الذي يدل على السبب في وثائق تغيير الاسم لان هذا شأنا خاصا لكل فرد.

وقد كان عدد من غيروا أسمائهم في دنيبروبيتروفسك 1.5 ألف، ولفيف 1.39 ألف ومنطقة تشيرنيفتسي 1.38 ألف. ومن بين المدن الكبرى الاكثر في تغير الأسماء كانت العاصمة ووصل العدد إلى 1.59 ألف تغير أسم. ولكن الأقل عددا كان في منطقة لوهانسك 221، وتشيرنيهيف 456 ومنطقة ريفنا 545.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار