32

تقرير أممي يوثق مقتل 10 آلاف ونزوح مليون و600 ألف شخص شرقي أوكرانيا

Tue, 13.06.2017 15:15



كييف/أوكرانيا بالعربية/كشف تقرير صادر عن الامم المتحدة عن مقتل أكثر من 10 آلاف و90 شخصاً في الصراع الدائر شرقي أوكرانيا، منذ بدأ الصراع المسلح بين الانفصاليين الموالين لروسيا والقوات الحكومية، في أبريل/نيسان 2014.

حيث أصدرت المفوضية الأممية السامية لحقوق الانسان، اليوم الثلاثاء 13 حزيران/يونيو الجاري، تقريرا حول الأوضاع في أوكرانيا خلال الفترة ما بين 16 فبراير/شباط و15 مايو/أيار 2017.

وأشار التقرير إلى انتهاك الطرفين لاتفاق وقف اطلاق النار مرات عديدة، شرقي أوكرانيا، معقل الانفصاليين.

وذكر التقرير أن 36 مدنياً، قتلوا جراء الاشتباكات خلال الفترة المذكورة، فضلاً عن إصابة 157، فيما ارتفعت نسبة المفقودين 70% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وحول الحصيلة الإجمالية للخسائر البشرية، كشف التقرير عن مقتل 10 آلاف و90 شخصاً، بينهم ألفان و777 مدنياً منذ بدء الصراع، إضافة إلى إصابة 23 ألف و966 شخصاً.

ولفت التقرير إلى نزوح مليون و600 ألف شخص عن منازلهم في المناطق الخاضعة للانفصاليين، بينما يعيش 3 ملايين آخرين في “حالة من اليأس″.

وأكدت المفوضية، عبر تقريرها، على أن تدهور الأوضاع الاقتصادية فاقم الأزمة شرقي البلاد، في ظل الحصار المفروض من حكومة كييف، من جهة، وعرقلة الانفصاليين أنشطة المنظمات الاغاثية من جهة أخرى.

كما تطرق التقرير إلى انتهاكات حقوق الانسان التي تمارسها السلطات الروسية، ضد تتار شبه جزيرة القرم (التي ضمتها روسيا إلى أراضيها).

وذكر أن الانتهاكات تمثلت في غياب المحاكمة العادلة للتتار، والأمور المتعلقة بالملكية، وحق التعليم باللغة الأوكرانية.

وتوصل الطرفان، في شباط/فبراير 2015، في مدينة "مينسك" عاصمة روسيا البيضاء، إلى اتفاق لوقف اطلاق النار، يقضي بسحب الأسلحة الثقيلة والقوات الأجنبية من البلاد، بالإضافة إلى سيطرة الحكومة على كامل حدودها مع روسيا بحلول نهاية العام الماضي، الأمر الذي لم يتحقق بعد.

المصدر: الأناضول بتصرف

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار