32

تهنئة الجالية المصرية في أوكرانيا بالسنة الميلادية 2017 الجديدة

Sat, 31.12.2016 15:59



كييف/أوكرانيا بالعربية/تقدم رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا د. وليد عطية بتهنئة، رسمية بمناسبة أعياد السنة الميلادية الجديدة، حيث تلقت أوكرانيا بالعربية نسخة منها، نوردها لقرائنا الأعزاء:

أخوتي وأبنائي واحبتي الأعزاء، أبناء الجالية المصرية في أوكرانيا الكرام

تحية طيبة وبعد
بمناسبة حلول اعياد الميلاد المجيدة، وقرب حلول رأس السنة 2017 الميلادية الجديدة، نتقدم اليكم جميعا بأسمى معاني التهنئة وأطيب الامنيات ، بهذه المناسبة الطيبة.

سائلين المولى عزوجل ان يجعله عاما خير وامن وازدهار على وطننا الام مصر الحبيبة، وبلدنا الثاني أوكرانيا الغالية، وأن يعد الله علينا وعليكم وعلى أوطاننا بالخير والازدهار والتطور.

واذ نغتنم هذه المناسبة لنتقدم بالتهنئة القلبية للدولة المصرية ممثلة بفخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي وللدبلوماسية المصرية في أوكرانيا ممثلة بسعادة السفير الدكتور حسام الدين علي.

ولا ننسى انت نتقدم بالتهنئة القلبية كذلك للدولة الأوكرنية ممثلة بفخامة الرئيس بيترو بوروشينكو وللدبلوماسية الأوكرانية في القاهرة ممثلة بسعادة السفير هينادي لاتي.

كما اننا لم ننسى لوهلة حراس الامن والامان، الساهرين على امن الوطن المصري العزيز، نتقدم كذلك بالتهنئة والشكر للجيش المصري العظيم ولكل السواعد الوطنية والشريفة التي نذرت نفسها لأمن مصر والمصريين.

وفي الختام نتقدم بالشكر لكل ابناء الجالية المصرية الذين لم يدخروا جهدا في رفع شان الجالية وتمثيلها في كافة المحافل المشرفة، داعين مجددا كل ابناء النسيج المصري في أوكرانيا ان يضعوا مصلحة الوطن وعزته فوق كل هدف وفوق كل اعتبار.

عاشت مصر قوية أبية عزيزة وعاشن أوكرانيا حرة مستقلة آمنة
وكل عام وانتم بخير

د. وليد عطية - رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا

المصدر: أوكرانيا بالعربية

نشرت هذه المادة على أسس حقوق الدعاية والاعلان ضمن باب تهاني وأفراح لدى أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط