32

تبادل الاتهامات بين حكومة كييف والانفصاليون الموالون لروسيا بانتهاك وقف إطلاق النار

Wed, 10.09.2014 16:36



كييف/أوكرانيا بالعربية/كييف والانفصاليون الموالون لروسيا يتبادلون الاتهامات بانتهاك وقف إطلاق النار الذي تمّ الاتفاق عليه في مينسك الجمعة، ما يهدد فرص التوصل إلى تسوية سياسية شرق أوكرانيا. ويُفترض أن يضع وقف إطلاق النار هذا حدا للنزاع المستمر منذ نحو خمسة أشهر في عدة مدن شرق البلاد والذي أوقع حوالي ألفين وستمائة قتيل، كما أدى إلى نزوح أكثر من نصف مليون شخص. 
الوضع الأمني لا يزال هشا في عدة مدن كماريوبول. وتمت الإشارة إلى إطلاق كييف لعدة صواريخ على محيط دونيتسك.

وبالرغم من عودة النشاط تدريجيا إلى مختلف المناطق الشرقية، فالمخاوف لا تزال قائمة من تجدّد الاشتباكات في ظلّ تنامي الاستفزازات بين طرفي النزاع. 
بالنسبة للسلطات الأوكرانية، الأمور ستسير على ما يرام في حال احترام الانفصاليين للقوانين الداخلية والدولية.

العقيد أندريه ليسينكو، المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأوكراني، قال: “هدفنا هو إطلاق سراح جميع رجالنا المعتقَلين. نحن على أتمّ الاستعداد لقبول شروط الإرهابيين في حال عدم خرقهم للقوانين الوطنية والدولية”.

وقد شددت قمة نيوبورت بـ: وِيلْزْ على ضرورة أن تكون لوقف إطلاق النار آثار على الأرض حيث هدد قادة ورؤساء حكومات الدول الغربية من جهة وحلف شمال الأطلسي من جهة أخرى بإمكانية فرض المزيد من العقوبات على روسيا، التي يتهمونها بتقديم الدعم للانفصاليين شرق أوكرانيا.

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار