32

«Tatra-Yug» الأوكرانية تورد 15 تراماً لإدارة النقل العام بالإسكندرية

Wed, 09.09.2020 18:15



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ قال روسلان نيشاى، مستشار سفارة أوكرانيا بالقاهرة لشئون التجارة و الاقتصاد، إن العلاقات الثنائية مع مصر تعد نشطة للغاية خاصةً فى المجال التجارى والاقتصادى، مضيفاً أنه بجانب التجارة هناك أمثلة إيجابية للتعاون بين الجانبين بأشكال أخرى، وأكد أنه لديهما أساس قوى لتجديد وتوسيع التعاون العلمى فى مجال تكنولوجيا الفضاء واستكشاف الفضاء واستخدامه للأغراض السلمية. وأضاف فى حوار مع “المال”، عبر البريد الالكترونى، أنه فى شهر فبراير 2017، فازت شركة «Tatra-Yug» الأوكرانية بمناقصة لتوريد 15 ترامًا لإدارة النقل العام بالإسكندرية وحتى الآن تم تسليم 8 عربات ترام بالفعل وسبعة أخرى جاهزة وسيتم نقلها إلى الإسكندرية قريبًا.

وأضاف أنه تم بناء العديد من الشركات المعدنية المصرية فى الحقبة السوفيتية بمشاركة المهندسين الأوكرانيين، لافتاً إلى أن هناك آفاقا للتعاون فى إعادة بناء وتحديث هذه الشركات التي  أصبحت قديمة.

أشار إلى أنه لدى الجانبين  أساس قوى لتجديد وتوسيع التعاون العلمى فى مجال تكنولوجيا الفضاء واستكشاف الفضاء واستخدامه للأغراض السلمية، منوهاً إلى أنه تم صنع أول قمر صناعى مصري «EgyptSat-1» فى أوكرانيا بمشاركة وكالة الفضاء الوطنية الأوكرانية، وكذلك مهندسين وفنيين مصريين، وتم إطلاقه بنجاح فى عام 2007.

علاوة على ذلك، جرت محادثة هاتفية بين رئيس أوكرانيا فولوديمير زيلينسكى والرئيس عبد الفتاح السيسى فى 24 يوليو من هذا العام، خُصص جزء كبير من حوارهما لآفاق التعاون  الاقتصادى والتجارى الثنائى.

وفيما يتعلق بآخر الإحصائيات الخاصة بالاستثمارات الأوكرانية فى السوق المحلية، قال “نيشاي”، إنه من منظور أوكرانيا التى تعد دولة نامية، فإنها تهتم بشكل أساسى بجذب الاستثمارات إلى الاقتصاد الأوكرانى، ولكن هناك استثناء لكل قاعدة.

أوضح أن «مجموعة نفتوجاز» الأوكرانية، تنفذ حاليًا أضخم مشروعات استثمارية للتنقيب عن النفط واستغلاله فى الخارج بموجب اتفاقيتى امتياز فى «منطقة علم الشاويش الشرقية» فى الصحراء الغربية مع الهيئة المصرية العامة للبترول، و « منطقتى جنوب وادى المحاريث ووادى المحاريث » بالصحراء الشرقية مع شركة جنوب الوادى المصرية القابضة للبترول (جنوب الوادى سابقاً).

وحتى اليوم، أنتجت “مجموعة نفتوجاز” فى مصر حجمًا إجماليًا من المنتجات التجارية بقيمة تزيد عن مليار دولار أمريكى.

وأكد اهتمام الشركات الأوكرانية بالمشاركة فى مشروعات إثراء خام الحديد فى مصر.

وفى سياق متصل، قال إن  إجمالى حجم التجارة المشتركة فى السلع والخدمات بين أوكرانيا ومصر سجل نحو  2.6 مليار دولار بنهاية العام الماضى.

أضاف أن المنتجات الزراعية تشكل أساس الصادرات الأوكرانية إلى مصر؛ فهى تعادل نحو 1.8 مليار دولار أمريكى، أى ما يقرب من %11 من الواردات الزراعية السنوية لمصر.

وتابع: «لذلك يمكن التحدث عن دور مهم إلى حد ما لأوكرانيا فى ضمان الأمن الغذائى لمصر».

أوضح أن المجموعات السلعية الرئيسية للصادرات الأوكرانية لمصر تتمثل فى الحبوب ومنتجات الحديد والصلب والبذور الزيتية والزيوت النباتية.

وفيما يتعلق بإحصائيات التجارة المشتركة للسلع بين البلدين فى السبعة شهور الأولى من العام الجارى، قال إن بيانات جهاز الإحصاء الحكومى الأوكرانى تشير إلى بلوغها نحو 1.080 مليار دولار.

أوضح أن حجم البضائع المصدرة من أوكرانيا خلال تلك الفترة سجل نحو 1.024 مليار دولار ؛ فى حين بلغ حجم البضائع المصدرة  من مصر نحو 56.3 مليون دولار.

وحول تأثير فيروس كورونا المستجد على التجارة الثنائية بين البلدين، قال إنه بالتأكيد أثرت الجائحة بشكل سلبى على اقتصادات جميع دول العالم، مضيفاً إنه للأسف ليست  التجارة بين أوكرانيا ومصر استثناء، و تابع أنه خلال الفترة من يناير إلى مايو الماضيين، انخفض حجم التبادل التجارى بين البلدين بنسبة %12.6 ليصل  إلى 972 مليون دولار.

واستطرد: «بما أن صادرات أوكرانيا إلى مصر هى فى الغالب زراعية، فإننا لا نتوقع أن تنخفض التجارة الثنائية بشكل حاد كما هو الحال مع البلدان الأخرى».

وقال إنه بعد فترة طويلة من الحجر الصحى لعدة أشهر، شهد البلدان تكثيفًا واضحًا للعلاقات المشتركة ؛ إذ بدأ النصف الثانى من العام الحالى بزيارة ناجحة لوزير السياحة والآثار د. خالد العنانى إلى أوكرانيا ثم جرت محادثات هاتفية بين رئيسي  البلدين وكذلك وزيرى الخارجية .

كانت السفارة الأوكرانية بالقاهرة، قالت فى منشور لها على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” أواخر يوليو الماضى، إن وزير الخارجية الأوكرانى دميترو كوليبا أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره المصرى سامح شكرى، وأشار الطرفان  إلى التقدم الذى تم إحرازه فى السنوات الأخيرة فى المجال السياسى.

ووفق منشور السفارة فقد ناقش الوزيران الجهود المشتركة لتنويع التعاون التجارى والاقتصادى والاستثمارى والسياحى بين البلدين، وقال وزير الخارجية الأوكرانى أنه من المستهدف زيادة حجم التجارة الثنائية بشكل كبير والتى بلغت العام الماضى أكثر من 2.6 مليار دولار، وتحقيقا لهذه الغاية، قدمت أوكرانيا للجانب المصرى شكلا جديدا من التعاون الاقتصادى وهو النظر فى إمكانية إبرام اتفاقية ثنائية  تفضيلية.

وتابع المستشار الاقتصادى الأوكرانى تصريحاته قائلاً أنه تم عقد مؤتمر عبر تطبيق ” Zoom ” بمشاركة غرفة التجارة والصناعة الأوكرانية وجمعية رجال الأعمال المصريين وممثلى الجهات الحكومية ودوائر الأعمال.

أشار إلى أن  كل هذه الأحداث أصبحت منصات  ممتازة لمناقشة سبل تكثيف الحوار الثنائى، لا سيما الحوار التجارى والاقتصادى.

علاوة على ذلك، قبل جائحة  كورونا، كان هناك خطة لعقد اجتماع منتظم للجنة الحكومية المشتركة للتعاون الاقتصادى والعلمى والتقنى بين أوكرانيا ومصر، لاسيما وأنه تم عقد الاجتماع السابع السابق فى كييف عام 2018، وكان من المقرر عقد الجلسة المشتركة الثامنة عام 2020 فى القاهرة.

قال إنه لدى الجانبين  قائمة طويلة من القضايا لمناقشتها داخل تلك اللجنة الحكومية الدولية،آملاً أن يكون الوضع الوبائى مواتيا ويعقد الاجتماع فى القاهرة كما كان مقرراً من قبل.

وفي أخبار أوكرانيا ومصر صرح الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي المصري، إنه يتم تقييم الجامعات التي يذهب إليها الطلاب بالخارج وخصوصا في دول شرق أوروبا، معقبًا: "ندرس اعتماد حوالي ست أو سبع جامعات في أوكرانيا".

المصدر: جريدة المال

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90