32

سرحان: أمضيتُ شبابي بحب أوكرانيا وتقوية أواصر المحبة والإخاء بين نسيج المجتمع الأوكراني

Thu, 08.03.2018 19:42



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ قال الأخ والداعية طارق سرحان، مسؤول قسم التعريف بالثقافة الشرقية والإسلام لدى المركز الإسلامي في كييف "الرائد"، بأنه أمضى شبابه في حب أوكرانيا وتقوية أواصر المحبة والإخاء بين نسيج المجتمع الأوكراني الديني والعرقي على حد سواء.

            جاء ذلك في لقاء صحافي أجرته "أوكرانيا بالعربية" مع أ. سرحان، لتناول تداعيات عملية البحث والتحري التي أجراها عناصر جهاز الأمن الأوكراني "اس بي أو" في منزله صباح الثلاثاء 6 آذار/ مارس الجاري، بقرار رسمي بحثاً عن كُتب قد تكون محظورة أو قد تحض على العنف والكراهية.

حيث أكد أ. سرحان في تصريحاته بأن تلك الكتب المحظورة التي ضُبطت في منزله، وضعت له "كيداً" ولم تكن يوماً ضمن مكتبته، واتهم سرحان عناصر الامن بوضعها في منزله لاسباب لا يعلمها.

واشار الأخ سرحان الا ان ممثلي جهاز الامن ايقظوه قرابة الساعة السادسة صباحا، واطلعوه على اذن بتفتيش الشقة الا ان الاستيقاظ الباكر لم يجعله واثقاً مما رأى.

وبروح المواطن المُنضبط اطللعهم على الحجرتين في الشقة وبقي جالسا الى جوارهم حيث قاموا بعملية تفتيش استمرت لأكثر من ساعتين، حيث اشار الى انه تعرض عدة مرات لعملية استفزاز من عناصر الامن عبر قيامهم بتصرفات لا تليق به كداعية وسفيرا للسلام.

وبعد استمرار عملية التفتيش لاكثر من ساعتين اعلن عناصر الأمن العثور على كتابين وهما "التوحيد" و"كشف الشبهات" للكاتب محمد بن عبد الوهاب، في حين أكد أ. سرحان انها لم تكن من مكتبته ولم تكن في حوزته ولم يجلبها الى بيته.

معلنا عن استغرابه بما رآى وانها القيت له كيدا، فهي ليست من فكره ولا من فكر الرائد، وسيرته كسفيرا للسلام تؤكد ذلك.

هذا وقد أجرى جهاز الأمن الأوكراني "إس بي أو" عملية تفتيش في المركز الثقافي الإسلامي في العاصمة كييف في ساعات مبكرة من صباح الثلاثاء الموافق 6 آذار/ مارس الجاري.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...