32

شركة "ميركوري" في أوكرانيا تقدم شكرها لكل من آزرها بفقدان مؤسسها أبو لطفي

Sun, 17.12.2017 17:58



خاركوف/ أوكرانيا بالعربية/ تقدمت شركة "ميركوري" للخدمات الجامعية في أوكرانيا نيابة عن جميع اعضائها ببيان شكر وعرفان لابناء وممثلي الجاليات العربية لمساندتها بالمصاب الجلل الذي حل بفقدان مؤسس الشركه المهندس أسامه لطفي الفضي (ابو لطفي) والذي وافته المنية يوم الجمعة الماضية، حيث جاء في بيان الشكر:

يتقدم المهندس على محمد يوسف والمهندس اسلام أبو عودة  ممثلي شركة "ميركوري" للخدمات الجامعية في أوكرانيا ونيابة عن جميع الاعضاء، بالشكر الجزيل والامتنان العظيم لكافة الاخوه والاصدقاء والطلاب الذين آزرونا في مُصابنا ومحنتنا العظيمة بفقدان مؤسس الشركه الأخ الأكبر والصديق الصدوق والرفيق النزيه المهندس أسامه لطفي الفضي (ابو لطفي) والذي وافته المنية يوم الجمعة الماضية.

وامتثالا للحديث النبوي الشريف "من لا يشكر الناس لا يشكر الله"، نتقدم جميعا بالشكر الجزيل للسفارة الأردنية في موسكو بكافة طاقمها الدبلوماسي وللملحقية الأردنيه في كييف ممثله بسعادة المستشار د. محمد عبد الفتاح وسعادة د. محمد الهواملة، والجالية الفلسطينية في خاركوف ممثلة برئيسها وهيئتها الادارية وللاخوة في مركز "المنار" الثقافي الاسلامي عامة والدكتور شادي شاور خاصة والجاليه الاردنيه في خاركوف ممثلة برئيسها واعضاءها وصحيفة أوكرانيا بالعربية ممثلة برئيس تحريرها والجالية السورية ممثلة برئيسها واعضاءها والجالية السودانية ممثلة برئيسها واعضائها والجالية الكردية، على موقفهم المشرف الذي جَسّد روح الاخاء ولحمة نسيجنا العربي في أوكرانيا.

ولا يسعنا كذلك الا ان نخص بالذكر الدكتور شاكر الطراونة على موقفه النبيل وجميع الاخوة والاشقاء دون استثناء وجميع ممثلي وابناء الجاليات العربيه كل باسمه وصفته، وجميع أبنائنا الطلبة في جميع الجامعات لما بذلوه من جهد ومساندة ولمشاعرهم الصادقه.

الأخوة الأفاضل لقد كانت وفاة أبو لطفي كارثية علينا جميعا ولولا فضل الله أن افرغ صبره علينا ثم بفضل وقفتكم ومواساتكم الصادقة ومشاعركم الفياضة، إذ ماتركتم للأحزان سبيل الإنفراد بنا وكنتم ملازمين لنا بالحضور والإتصال وبكتاباتكم التي دونت صفاء نفوسكم.

أخوتنا الكرام جزاكم الله خيراً ولا أراكم مكروهاً في عزيزٍ لديكم وغفر لأمواتكم جميعاً.

اللهم أرحم فقيدنا أبو لطفي وأنزله منزل الصديقين والشهداء واالصالحين.

اللهمّ أبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأدخله الجنّة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النّار، اللهمّ عامله بما أنت أهله، ولا تعامله بما هو أهله. اللهمّ اجزه عن الإحسان إحساناً، وعن الإساءة عفواً وغفراناً.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار