32

سفيرة اليمن لدى أوكرانيا: موقفنا ثابت وداعم للسيادة الأوكرانية وفق الشرعية الدولية

Wed, 30.12.2020 20:07



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أشادت سعادة سفيرة الجمهورية اليمنية لدى جمهورية بولندا والسفيرة غير المقيمة لدى أوكرانيا د. ميرفت مجلي بالعلاقات اليمنية - الأوكرانية واصفة اياها بالوثيقة في الوقت العصيب وبالاستراتيجية والمتطورة في مرحلة السلام.

جاء ذلك في حوار خاص اجرته "أوكرانيا بالعربية" مع سعادتها بعد تقديم اوراق اعتمادها للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، يوم الجمعة الموافق 11 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، حيث قدمت أوراق اعتمادها كسفير غير مقيم لدى أوكرانيا للرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، في القصر الرئاسي بالعاصمة الأوكرانية كييف، ناقلة للرئيس الأوكراني تحيات فخامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية مؤكدةًعلى عمق العلاقات الثنائية بين أوكرانيا واليمن في جميع المجالات.

فقد اشارت سعادتها ان تاريخ العلاقات الأوكرانية اليمنية يعود الى الحقبة السوفيتية، لتتجدد وتتجذر بين البلدين بعد الاستقلال الاوكراني.

وأكدت الى ان نقل التمثيل اليمني (السفارة) من موسكو الى وارسو يعد خطوة جديدة في نهج جديد من العلاقات.

قائلة: "ان نقل السفارة اليمنية الى بولندا هي نوع من الدفع الايجابي لنمو العلاقات حيث لمسنا تجاوب الحكومة الاوكرانية وارتياحها لذلك، كما لمسنا من جاليتنا اليمنية في أوكرانيا ايضا الارتياح والرضى من هذه الخطوة".

وحول الازمة الروسية - الأوكرانية، اشارت سعادة السفيرة الى ان موقف اليمن ثابت وداعم للسيادة الأوكرانية على كامل ترابها وفق قرارات الشرعية الدولية، كما أن اليمن دوماً داعماً لجهود السلام بين كافة الدول، لما فيه من تحقيق الامن والاستقرار.

وحول مستقبل تطوير العلاقات صرحت السفيرة: "مع ان اليمن يمر حاليا بمرحلة عصيبة في تاريخه الا اننا نسعى لتطوير العلاقات مع أوكرانيا ولكن هذا يتطلب بالطبع احلال السلام أولا في بلادنا، وانهاء انقلاب ميليشيات الحوثي ثانيا، وبعد ذلك - بأذن الله - ستشهد العلاقات ديناميكية في تطوير العلاقات، اذ سيكون ملف اعادة اعمار اليمن من اكثر الملفات اهمية وحيوية، لما تمتلكه أوكرانيا من خبرة كبيرة وقدرة في تطوير البنية التحتية وبناء المدن والجيوش، بالذات ان جيشنا اعتمد دوما على التقنيات الدفاعية الشرقية.

فملف اعادة الاعمار سيكون له اثرا ايجابيا وكبيرا، اذ سينقل العلاقات سريعا لمستوى متطور.

كما اشارت الأخت السفيرة بان تطوير العلاقات في المجال التعليمي يعد من الجوانب التي سيتم العمل عليها، مصرحة: "هناك العديد من الكوادر اليمنية التي تخرجت من الجامعات الأوكرانية ، بل ولا زالت أوكرانيا دولة جاذبة للطلاب اليمنيين، وسنعمل على توقيع اتفاقية للتعاون في المجال الثقافي مع الجانب الاوكراني على غرار تلك الموقعة مع الجانب البولندي".

وحول موقف أوكرانيا من ادانة اعمال ميليشيات الحوثي، اعربت السفيرة عن شكر بلادها لأوكرانيا، مصرحة: "اليمن يُثمن عاليا جميع الاصدقاء الذين يقفون معنا في محنتنا ويدعموننا في جهودنا نحو تحقيق السلام، من هنا فان موقف أوكرانيا كان واضحا في ادانة هجمات ميليشيات الحوثي والانقلاب على الدولة، وضرورة العمل على انهاء الحرب واحلال السلام، وهذا الدعم الأوكراني يعد من بين النقاط التي تزيد الثقة بيننا"

وأضافت: "كما اننا نؤكد بان اليمن يثمن هذا الموقف في ظل الانقلاب على الدولة والشرعية الدستورية من قبل الميليشيات الحوثية والتي تقوم فيها بتجنيد الاطفال كوقود لحربهم إضافة الى قتل المدنيين وعلى رأسهم الأطفال والنساء وانتهاك حقوق الصحفيين وتعذيبهم واستخدامهم كدروع بشرية، إضافة الى تهديد الملاحة في البحر الأحمر وتهديد البيئة البحرية بأكبر كارثة قد تحدث وذلك برفض الميليشيات السماح لفريق اممي بصيانة خزان صافر العائم، اضف الى ذلك العديد من الكوارث والأزمات التي يعاني منها شعبنا بصورة يومية".

كما اشارت سعادة السفيرة في معرض ردها على سؤال حول فرص انهاء الحرب في واحلال السلام في اليمن، قائلةً "الحكومة الشرعية والقيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية، تعمل على إحلال السلام وفقا لمقررات الشرعية الدولية وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الامن الدولي رقم 2216 ، مضيفاً بأن الحكومة رحبت دوما بحضور مشاورات ولقاءات تحت مظلة الأمم المتحدة للعمل على إحلال السلام ، وفي كل لقاء يتم الاتفاق على عدد من النقاط لتنفيذ تلك المقررات ، نجد تنصل كامل من الميليشيات في التنفيذ ، بل  ويقابله تصعيد عسكري يستهدف المدنيين الأبرياء "

وحول مساعي عقد مشاورات سياسية في العام القادم بين الجانب اليمني والجانب الاوكراني، صرحت السفيرة: "بالطبع سنعمل على تدشين كل نشاط من شانه ان يساعد على تطوير العلاقات بين البلدين، ومن اهمها تنشيط التبادل الاقتصادي عبر تكوين مجلس لرجال الاعمال، الا ان هذا الامر يظل صعبا فالاستثمار ينفر من الازمات والسبب في ذلك هو النشاط الاجرامي لميليشيات الحوثي، كما انني التقيت بعدد من رجل الاعمال الذين يشيدون بأجواء الاستثمار في أوكرانيا.

واختتمت الأخت السفيرة اللقاء برسالة الى اليمنيين المقيمين والدارسين في اوكرانيا، قائلةً: "اتوجه عبر منصة صحيفة "أوكرانيا بالعربية" الى ابناء اليمن المتواجدين في أوكرانيا للالتقاء تحت مظلة واحدة للتكاتف والتعاضد في مساعدة بعضهم البعض، وليكونوا خير سفراء لبلدهم، ونشد على سواعد أبنائنا الطلاب في التحصيل العلمي حيث انه الطريق نحو بناء المستقبل".

واضافت "كما انني ادعوا اليمنيين في أوكرانيا الى التمعن في نموذج التعايش والتآخي بين فسيفساء المجتمع الاوكراني المتعدد الاعراق والقوميات والثقافات، لينقلوا هذا النموذج المشرف الى بلدنا اليمن".

كما انني اتقدم بالشكر الجزيل لصحيفة أوكرانيا بالعربية على هذه الاستضافة وهذا اللقاء.

أجرى الحوار: د. محمد فرج الله، خاص بـ: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90