32

سفير السودان لدى أوكرانيا: الغاء العقوبات الأمريكية عن بلادنا جاء بجهود عربية وتفاهم بين أوباما وترامب

Sun, 15.01.2017 18:27



كييف/أوكرانيا بالعربية/أصبح يوم الجمعة الماضي الموافق 13 كانون الثاني/يناير الجاري، يوما مشهودا في تاريخ العلاقات السودانية - الأمريكية، حيث أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية قرارا يقضي بإلغاء العقوبات الاقتصادية المفروضة على الخرطوم منذ 20 عاما، والذي لاقى ترحيبا من قبل الحكومة السودانية عبر بيان أصدرته وزارة الخارجية في اليوم ذاته.
وحول هذا القرار أجرت "أوكرانيا بالعربية" حوارا خاصا مع سعادة سفير جمهورية السودان لدى أوكرانيا د. أنس الطيب الجيلاني، والذي بدوره أعتبر رفع العقوبات الامريكية عن جمهورية السودان، بالخطوة ايجابية والكبيرة وذات الاهمية الكبيرة للسودان بعد ان ظل يعاني قرابة 20 عاما تحت وطئة العقوبات الاقتصادية.
وقال سعادة السفير في تصريحاته :"لقد فرضت هذه العقوبات في عام 1997 بفترة حكم الرئيس الاسبق كلينتون بحجة ان السودان يرعى الارهاب الدولي، وازدادت حدتها في عام 2006 وكان لها الاثر السلبي الكبير على الاقتصاد السوداني والمواطن السوداني، الذي شعر بالمعاناة الكبيرة خاصة في قطاع التعليم والصحة وبناء الطرق وحركة الطائرات، فالسودان يملك طائرات أوروبية "الايرباص" وكذلك كانت المعاناة في قطاع النقل البحري.. فكانت شديدة التاثير السلبي على المواطن السوداني".

وأضاف سعادته أن هذا الانفراج بالغاء العقوبات جاء نتيجة تفاهمات خلال العام الأخير بين الحكومة السودانية والامريكية، مشيدا بالدور الكبير للأشقاء العرب. حيث قال مصرحا:"إننا نثمن الدور الكبير الذي لعبته المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان ودولة الكويت ودولة قطر ودولة الامارات العربية المتحدة، في بذل الجهود والتي توجت برفع العقوبات عن بلادنا".

القطاع المصرفي والقروض

وأعرب عن تفاؤله للمستقبل الاقتصادي للبلاد عامة والقطاع المصرفي خاصة، فقد قال:"الان وبحمد الله سيكون للسودان الامكانية أن يندمج في الاقتصاد العالمي والاستفادة من القطاع البنكي والحركة المصرفية والتحويلات النقدية، حيث نتوقع ان تدفع هذه الخطوة بالمستثمرين ان ياتوا للسوادن بشكل كبير، لامتلاك السودان الامكانيات الهائلة بما في ذلك الشركات العالمية والامريكية، والتي كانت اصلا تعمل في السوق السوداني بعد ان توقف نشاطها اثر الخلاقات السياسية بين الولايات المتحدة والسودان".

وكشف سعادته بان لهذا القرار أهمية أخرى لجمهورية السودان، حيث سيتيح استرجاع حقها من الارصدة المجمدة في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، مما سينعش الاقتصاد الوطني وعودة البنوك الدولية والتي أحجمت الكثير منها عن نشاطها المصرفي اثر العقوبات التي طالتها وعلى سبيل المثال بنك "بي ار بي" الفرنسي، والذي عوقب من قبل الولايات المتحدة لنشاطة المالي بالسودان، أضافة الى عودة امكانية الاسفادة من القروض الدولية.

 

انتعاش قطاع الطاقة والمعادن

واعرب السفير السوداني عن توقعه ان تعود الشركات العالمية التي عملت سابقا في السودان وغيرها للاستثمار بالذات في قطاع الطاقة التقليدية بالتنقيب عن النفط والغاز وكذلك قطاع الطاقة البديلة. واضاف كذلك "نتوقع انتعاشا في قطاع الزراعة والتعاملات التجارية مع الأسواق العربية ووقطاع المعادن ، آملين ان يصل حجم انتاج معدن الذهب الى 100 طن خلال العام الجاري، كثاني دولة افريقية".

العلاقات الأوكرانية - السودانية

أما بالنسبة لاوكرانيا والسودان، فقد أعرب سعادة السفير الجيلاني عن توقعه بطفرة اقتصادية بين البلدين، حيث ان البنوك الاوكرانية كانت مترددة للتعاون مع السودان، لخشيتها الاثار السلبية أثر العقوبات الأقتصادية، حيث صرح سعادته: "أننا ندعوا مجددا الشركات الاوكرانية ووالبنوك الأوكرانية، وبالذات تلك التي كانت لها تعاونات سابقة مع بلادنا ان تعود الآن وتستفيد من المساحة الهائلة التي اتيحت".

العملة الوطنية

وعن العملة الوطنية للبلاد، أشار السفير الى أن هناك ايجابيات سريعة انعكست على قيمة العملة الوطنية (الجنيه السوداني) حيث سجل وللمرة الاولى ارتفاعا ملحوظا أمام الدولار الامريكي بنسبة 25 % تقريبا، لتسجل قيمته الحالية  15.60 جنيه مقابل الدولار الواحد بعد ان كان 19.60 جنيها.

وختم السفير السوداني تصريحاته بان الغاء العقوبات جاء اثر تفاهم بين ادارتي الرئيس أوباما والرئيس الجديد دونالد ترامب.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90