32

سفير فلسطين لدى أوكرانيا يستقبل وفدا طلابيا متضامنا بالعاصمة كييف

Thu, 31.07.2014 01:36



كييف/أوكرانيا بالعربية/أستقبل د. محمد الاسعد سعادة سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا وفدا طلابيا في مقر السفارة بالعاصمة كييف، ضمن الوفود المتضامنة مع الشعب الفلسطيني ضد العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة.

حيث ضم الوفد ممثلي عدة دول يتلقى ابنائها تعليمهم في كييف، مترأسا برئيسة أتحاد عموم أوكرانيا للطلبة "الطالب في الخارج" السيد دميتري بولايف، ليجتمع بهم سعادة السفير مقدما شرحا وسردا لاهم محطات الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ومساعي الشعب الفلسطيني نحو السلام ومساعي الحكومات الاسرائيلية في اجهاض العلمية السلمية.

كما وتطرق الأسعد الى العدوان الاخير وما انبثق عنه من دمار وازهاق للارواح البرئية والتي كانت اغلبيتها من الاطفال والنساء، مشيرا الى ان العدو الاسرائيلي يعتمد على حجج واهية ومفبركة، ساعيا بذلك الى تقويض مساعي الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

كماواشار الاسعد الى أن لب الصراع هو الاحتلال الاسرائيلي البغيض للاراضي الفلسطينية، وعدم التزام اسرائيل بقرارات الشرعية الدولية.

وبدوره قدم رئبيس اتحاد الطلبة الاجانب السيد بولايف سردا عن نشاط المؤسسة مشيدا بدور قسم الطلبة العرب به والذي يترأسه د. معاذ بشارات رئيس رابطة الشباب العرب في كييف، وعرج بولايف على اهتمام الاتحاد بالارتقاء بالمستوى العلمي والتربوي للطلبة الاجانب في أوكراينا وللطلبة الاوكران خاج بلادهم.

كما واعرب بولايف عن تضامن الاتحاد مع الشعب الفلسطيني ومساعية السلمية في تقرير المصير آملا ان يحل السلام بالارض المقدسة وبربوعها واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وفي ختام اللقاء قام الوفد الطلابي بوضع اكاليل الزهور عند مدخل السفارة والوقوف دقيقة صمت حدادا على أروح الشهداء الفلسطينيين، اذ اصبح مدخل السفارة الفلسطينية في كييف مزارا ورزمزا للتضامن مع الشعب الفلسطيني الاعزل وكذلك محفلا لفضح الجرائم الاسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني والانسانية جمعاء.

ثم شكر الاسعد اتحاد الطلبة مثمنا دورهم النبيل في الارتقاء بالطالب الاجنبي ومعربا عن استعداده في التعاون مع هذه المؤسسة.

شاهد - شارك - ناقش على شبكة فيسبوك للتواصل الاجتماعيالمصدر: أوكرانيا بالعربية


المصدرأوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...