32

سفير دولة الإمارات لدى أوكرانيا: جماعة الحوثي تسعى لكارثة إنسانية في اليمن ونحن لن نسمح بذلك

Tue, 19.06.2018 05:25



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أجرى سعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى أوكرانيا م. سالم أحمد الكعبي، لقاء موسعا مع ممثلي وسائل الاعلام الأوكرانية لإطلاعهم على آخر مستجدات المعارك الدائرة في اليمن بين قوات الحكومة المعترف بها دوليا، المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، وبين الحوثيين، المدعومين من إيران، وبالذات المعارك في مدينة الحُديدة للسيطرة على ميناء الحُديدة الاستراتيجي.

وجرى اللقاء بمقر السفارة الإماراتية في العاصمة الأوكرانية كييف يوم أمس 18 حزيران/ يونيو الجاري، حيث أكد سعادته أن انخراط دولة الامارات العربية المتحدة منذ بداية الأزمة جاء بعد أن استنفذت كل المساعي الدبلوماسية لإرجاع السلطة الشرعية لليمن الشقيق، ومنذ ذلك الحين حرصت بلاده على تجنب الخسائر البشرية سواء المدنية أو العسكرية ومن كلا الطرفين، لأن رسالة الامارات كانت وما زالت رسالة سلم وسلام.

وصرح سعادته بأنه مع تفاقم الأزمة العسكرية والإنسانية وتسلل الصورايخ الباليستية الايرانية إلى اليمن والتي طالت العمق العربي باستهدافها الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية الشقيقة، لم يعد لدى قوات التحالف خياراً آخر سوى إحالة الميناء إلى إدارة أممية أو لسلطة الحكومة الشرعية، وإلا إسقاط سيطرة الحوثي في الحديدة.

كما وأعرب الكعبي عن مساعي بلاده السياسية والدبلوماسية الحثيثة لوضع الميناء تحت إشراف لجنة أممية كي يظل شريان حياة إلى اليمن المنكوب، متهما قوات الحوثي باستغلال سيطرتها على الميناء لنهب المساعدات الإنسانية وتسخيره لاستيراد الأسلحة القادمة من إيران، الأمر الذي يوضح سبب رفض قوات الحوثي لكل الوساطات الدولية.

الامر الذي يوضح سبب رفض قوات الحوثي لكل الوساطات الدولية، مما لا يدع أي خيارات اخرى امام قوات التحالف العربي.

 وسرد سفير دولة الإمارات قائمة مُدججة بالأرقام للمساعدات الانسانية التي سيرتها بلاده إلى اليمن عبر الجسر الإنساني من أجل إغاثة  الشعب اليمني الشقيق ومنع وقوع كارثة انسانية محتملة، إضافة إلى أن ميناء الحديدة يعد ميناء ضروريا لعملية إعادة إعمار اليمن.

وأوضح السفير لممثلي وسائل الإعلام أن السيطرة على الميناء بطريقة غير شرعية يُطيل أمد الحرب الأمر الذي كرّسه وما زال يكرسه الحوثيون في "مراوغتهم" السياسية ضاربين بعرض الحائط مصالح اليمن واليمنيين.

وفي سؤال وجهته "أوكرانيا بالعربية" حول تجنيد القُصّر وعدد الخسائر من كلا الطرفين، أجاب سعادته بأن بلاده تجنبت وما زالت تتجنب حرب الشوارع لمنع سقوط المدنيين الأبرياء ولكن الحوثيين يسعون إلى ذلك النوع من المعارك بإقدامهم على تجنيد الشباب غير بالغي سن الرشد الأمر الذي يعد خرقا صارخا لجميع الأعراف والمواثيق الإنسانية والدولية.

أما عن عدد الضحايا، فقد أوضح سعادته بأن الإمارات لم ولن تخفي ضحاياها، فقد استشهد أربعة من جنودها في معارك الحديدة وأقيمت لهم بيوت العزاء وفقا لأحكام الإسلام والعادات العربية وبحضور كبار الدولة، في حين يخيم الظلام على أعداد الخسائر من الطرف الآخر والتي تقدر بالمئات.

واختتم الكعبي لقاءه بأن الإمارات كانت وما زالت تضع السلام في المقام الأول في جميع مساعيها لإنهاء هذه الأزمة.

هذا وقد أشادت سفارة دولة الامارات العربية لدى أوكرانيا بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، ببدء تسيير الجسر الاغاثي العاجل إلى محافظة الحديدة.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...