32

سفير أوكرانيا لدى تونس يستقبل وفداً لبحث سبل تطوير العلاقات الثنائية

Sat, 02.06.2018 09:15



تونس/ أوكرانيا بالعربية/ استقبل سعادة سفير أوكرانيا لدى تونس ميكولا ناهورني وفدا تضمن كلا من رجل الأعمال الأوكراني ذو الاصول العربية محمد سليم العطي رئيس مجموعة "سمو الأمير تركي" الاستثمارية في أوكرانيا ود. محمد فرج الله رئيس تحرير أوكرانيا بالعربية ود. طارق علوي ممثلا عن الجالية التونسية في أوديسا.

حيث جرى اللقاء في يوم الأمس الجمعة 1 حزيران/يونيو الجاري، مقر السفارة بالعاصمة تونس ليستعرض سعادة السفير للوفد الكريم جانبا من العلاقات بين البلدين وكيفية تطورها في السنوات الاخيرة.

فقد أعرب السفير الأوكراني ناهورني عن امتنانه للموقف التونسي الواضح من وحدة وسلامة التراب الاوكراني كما وأشاد سعادته بنمو التبادل الاقتصادي بين أوكرانيا وتونس والذي شهد نموا ملحوظا 23% في العامين الاخيرين.

كما وأعلن سعادته بالتوصل للعديد من التفاهمات الثقافية والسياسية والدبلوماسية بين البلدين، ولعل من أهمها ما ستشهده تونس قريبا من إحياء يوم أوكرانيا في البرلمان التونسي.

بدوره شكر السيد العطي سعادته على الاستقبال المشرف مؤكدا عمله الدؤوب على تطوير العلاقات التجارية العربية - الأوكرانية عامة وأن تونس سيكون لها مكانة خاصة ضمن اهتماماته، كما وأعلن العُطي عن مساعي عددا من رجال الأعمال في تطوير الأواصر التجارية والصناعية بين البلدين كذلك.

كما واطلع سعادته على المشاريع الاقتصادية التي تديرها المجموعة الاستثمارية في أوكرانيا، سواء مصنع جمع الحديد الخام "سكراب" ومصنع الأخشاب ومصنع القهوة وغيرها من المشاريع.

وحول الجانب الإعلامي أطلع د. محمد فرج الله سعادته على عمل صحيفة أوكرانيا بالعربية الثابت والدؤوب في اعلاء كلمة أوكرانيا في العالم العربي والتقديم الأمثل لحضارة وتطور ورفعة ومساعي أوكرانيا الأوربية.

بدوره اطلع د. طارق علوي سعادته على عمل الجالية التونسية ودورها في التبادل الثقافي والاجتماعي والاندماجي في المجتمع الأوكراني، وأطلعه على الصعوبات التي يواجهها الطلبة التونسيين في الحصول على التأشيرة الدراسية داعيا سعادته الى رفع ذلك لوزارة الخارجية للنظر فيها.

كما وأجرت أوكرانيا بالعربية لقاء صحافي مع سعادته سننشره لاحقا لعنايتكم .

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...