32

سفير الإمارات لدى أوكرانيا: نتجنب حرب الشوارع مع الحوثيين حفاظاً على أرواح الأبرياء والمدنيين

Tue, 19.06.2018 07:39



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرح سعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى أوكرانيا م. سالم أحمد الكعبي، بان بلاده تتجنب حرب الشوارع لمنع سقوط المدنيين والأبرياء في اليمن ولكن الحوثيين يسعون الى ذلك النوع من المعارك باقدامهم على تجنيد الشبان القصر الامر الذي يعد خرقا صارخا لجميع الاعراف والمواثيق الانسانية والدولية.

فقد جائت تصريحاته في ردا على سؤال وجهته "أوكرانيا بالعربية" خلال اللقاء الذي جرى يوم الامس بمقر السفارة الإماراتية بالعاصمة الأوكرانية كييف يوم الأمس 18 حزيران/ يونيو الجاري.

حيث اتهم السفير الاماراتي جماعة الحوثي بتجنيد الشباب القُصّر والذي يعد خرقا صارخا لجميع الاعراف والمواثيق الانسانية والدولية، وكذلك محاولة جر قوات التحالف الى حرب الشوراع، الامر الذي تتجنبه قوات التحالف العربي لمنع سقوط المدنيين والأبرياء.

 أما حول عدد الضحايا بصفوف القوات الاماراتية، فقد أعرب سعادته بأن دولة الامارات لم ولن تُخفي عدد ضحاياها، فقد أستشهد اربعة من جنودها في معارك الحديدة واقيمت لهم بيوت العزاء باحكام الشريعة الاسلامية والعادات العربية وبحضور كبار الدولة، في حين يخيم الظلام على اعداد الخسائر من الطرف الاخر والتي تقدر بالمئات.

كما وأكد سعادته بان انخراط دولة الامارات منذ بداية الازمة اليمنية جاء بعد ان استنفذت كل المساعي الدبلوماسية لارجاع السلطة الشرعية لليمن الشقيق، ومنذ ذلك الحين حرصت بلاده على تجنب الخسائر البشرية سواء مدنية أو عسكرية ومن كلا الطرفين.

هذا وقد أجرى الكعبي لقاءا موسعا بممثلي وسائل الاعلام الأوكراني لاطلاعهم على آخر مستجدات المعارك الدائرة باليمن بين قوات الحكومة المعترف بها دوليا، المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، وبين الحوثيين، المدعومين من إيران، وبالذات المعارك في مدينة الحُديدة للسيطرة على ميناء الحُديدة الاستراتيجة.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...