32

سفير الإمارات لدى أوكرانيا: هدفي تعزيز العلاقات بين بلدينا على مختلف الأصعدة

Mon, 05.11.2018 14:50



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ تعد دولة الامارات العربية المتحدة واحدة من أغنى دول العالم ومن الصعب علينا أن نصدق بأن هذا المكان الذي ترتفع فيه اليوم ناطحات السحاب كان قبل نصف قرن من الزمن صحراء قاحلة.

ويتمتع مواطنو الدولة بالضمانات الاجتماعية الأفضل بالعالم، بدءاً من المرتبات المرتفعة وصولاً إلى تأمين السكن للمواطنين.

وعلى الرغم من الاختلافات الثقافية، وآلاف الكيلومترات التي تفصل بين أوكرانيا والإمارات، إلا أن العديد من المشاريع المشتركة والرغبة المتبادلة في تطوير العلاقات على مختلف الأصعدة تجمع ما بين البلدين.

وبهذا الصدد أجرت مجلة "بوبليتشني لودي" الأوكرانية https://pl.com.ua/ مقابلة حصرية مع سعادة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة المفوض فوق العادة لدى أوكرانيا المهندس سالم أحمد الكعبي تحدث فيها عن آفاق العلاقات بين البلدين، ونقدم لكم اللقاء كما ورد في المجلة الصديقة:

ـ سعادة السفير، لقد بدأتم بشكل سريع إلى حد ما بالولوج في حياة بلدنا فور توليكم مهامكم، وقمتم بعدد من اللقاءات ونخص منها لقاءكم مع رئيس مجلس الأمن والدفاع القومي الأوكراني، ووزير الداخلية، ووزير البنية التحتية، فما هي المهام التي كلفتكم بها حكومة الإمارات، وما هي المشاريع المشتركة التي تنوون القيام بها؟ وما هي دائرة اهتمامات الإمارات العربية في أوكرانيا؟

ـ لقد وصلت إلى كييف في الأول من شباط/ فبراير من عام 2017، وأدركت أنه يجب عليّ منذ اليوم الأول البدء بالمشاركة الفعالة والعمل بنشاط من أجل تطوير العلاقات بين الإمارات العربية المتحدة وأوكرانيا.

ووفقاً للأعراف الدبلوماسية فإن اللقاء الأول يكون في وزارة الخارجية وبعدها مع رئيس البلاد حيث قدمت أوراق اعتمادي كسفير مفوض للإمارات.

وأود التأكيد بأن حكومتي كلفتني بتطوير كافة العلاقات الثنائية وتعزيز الروابط بين بلدينا في جميع المجالات، فنحن نرى آفاقاً وإمكانيات كبيرة للتعاون تعود بالنفع الكثير لكلا البلدين.

كما أريد أن أشدد على أن آفاق معرض "إكسبو 2020" توفر فرصاً تجارية كبيرة، إذ يشارك فيه أكثر من 180 بلداً، ويزوره أكثر من 25 مليون شخص، من بينهم كبار رجال الأعمال في العالم وعمالقة الشركات الاستثمارية.

فإذا أخذنا بعين الإعتبار بأنه من الأولويات بالنسبة لأوكرانيا تحفيز التصدير وجذب الاستثمارات الأجنبية، فأنا واثق من أن بلدكم سيحقق الكثير من الفائدة من هذه الفرصة.

 

ـ لقد صرّح الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو أثناء زيارته الرسمية التي أجراها إلى دولة الإمارات بأنه يودّ أن تكون الامارات من الدول الشريكة لأوكرانيا. وبالفعل يوجد الكثير مما يمكن تعلمه من قيادة بلدكم في مختلف المجالات، فعلى ماذا توافقت السلطات الأوكرانية والامارتية؟

ـ إن زيارة الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إلى دولة الإمارات العربية المتحدة أكدت الشراكة الوثيقة بين بلدينا. ولقد أبرم نائب رئيس دولة الإمارات ورئيس مجلس وزراء الإمارات العربية، حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله ورئيس أوكرانيا بيترو بوروشينكو ثلاث اتفاقيات ثنائية وهي اتفاقية التأشيرة الحرة، واتفاقية التعاون الثقافي، ومذكرة التفاهم في مجال البحوث الفضائية.

ونحن نعتقد بأن الاتفاقيات الثنائية هامة جداً لكلا البلدين، وأنا واثق من أن اتفاقية التأشيرة الحرة بين البلدين ستفتح فصلاً جديداً في تطوير العلاقات بين شعبينا.

ـ في تشرين الأول/ أكتوبر من هذا العام تم الاحتفال بالذكرى الخامسة والعشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين بلدينا، فإلى أي مدى تعززت العلاقات التجارية بين البلدين وأية مشاريع مشتركة تم إنجازها بين الإمارت وأوكرانيا خلال هذه الفترة؟

ـ لقد تم الاحتفال في كل من الإمارات العربية المتحدة وأوكرانيا في 15 تشرين الأول/ أكتوبر 2017، بالذكرى الخامسة والعشرين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. وخلال هذه المدة أصبح بلدانا شريكين موثوقين وصديقين يتعاونان في الكثير من المجالات الواسعة.

ولقد أسهمت قيادة بلدنا إسهاماً كبيراً في تطوير هذه العلاقات، ونحن نفتخر بأن الإمارات تشرفت باستقبال معظم رؤوساء أوكرانيا.

وتم خلال هذه المدة التوقيع على سبع وعشرين اتفاقية ومذكرة تفاهم ثنائي، ويتم العمل على تحضير خمس عشرة اتفاقية أخرى.

ـ أعلن بلدكم وكذلك سفارة الإمارات العربية المتحدة لدى أوكرانيا عام 2017 عاماً للخير، حدثونا بالتفصيل عن المشاريع التي قمتم بها تحت هذا الشعار، وأي منها  ترك عليكم انطباعات أكثر من غيره؟

ـ تولي الإمارات العربية المتحدة اهتماماً كبيراً لتطوير الثقافة والتعاون الإنساني بين بلدينا. ويتركز اهتمام السياسة الخارجية للإمارات دائماً على قضية مساعدة الفقراء والمعوزين، واحتلت هذه القضية مركز الأولوية في هذا العام 2017، لأن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، أعلن العام 2017 عاماً للخير، واليوم قمنا بنحو عشر فعاليات إنسانية، وقمنا بتأمين معدات وأجهزة التدريب لأربعة مدارس للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، كما قدمنا لهم خمسمئة حقيبة مدرسية فيها كل الأدوات القرطاسية اللازمة للدراسة.

ـ سعادة السفير، في كل عام تختار بلدكم شعاراً جديداً، فتحت أي شعار سيكون عام 2018؟

ـ احتفاءً بالذكرى المئوية لميلاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة، أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله العام 2018 عام زايد.

وعام زايد يؤكد دوره في تشكيل الاتحاد وإنجازاته المحلية والإقليمية والدولية، ويخلّد ذكرى القائد المغفور له الشيخ زايد ويمجد أثره وإرثه ويرسّخ القيم التي غرسها في قلب كل مواطن إماراتي.

هذه المقالة باللغة الروسية

هذا وقد توصلت ادارة مجلة "أوكرانيا بالعربية" ومجلة "بوبليتشني لودي" الأوكرانية الى بروتوكول تعاون يرقى الى اهداف كلا المجلتين.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...