32

سفارة دولة ليبيا لدى أوكرانيا تنفي مُلكيتها لسيارة تسببت بحادث سير وقع في العاصمة كييف

Wed, 17.10.2018 07:26



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ نفت سفارة دولة ليبيا لدى أوكرانيا صحة الأخبار الواردة حول مُلكية السفارة للسيارة التي تسببت بحادث سير وقع في العاصمة الأوكرانية كييف بتاريخ 13 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، مشيرة الى أن تلك سيارة خاصة تعود ملكيتها لمواطن ليبي يعمل موظفاً محلياً بالسفارة.

وجاء في البيان الذي وصل إلى هيئة تحرير "أوكرانيا بالعربية" كردّ رسمي على استفسار رسمي أرستله الصحيفة للسفارة:

"تابعت السفارة الليبية بدولة أوكرانيا باستغراب شديد الطريقة التي تناولت بها بعض الصحف الأوكرانية، وصحيفة "أوكرانيا بالعربية"، خبر حادث السير الذي وقع لمواطن ليبي بتاريخ 13/10/ 2018 والمبالغة فيه وتضخيمه.

حيث أشار الخبر إلى أن السيارة التي يقودها المواطن الليبي تتبع للسفارة الليبية. وإذ تنفي السفارة الليبية صحة هذه الادعاءات، وتؤكد بأن هذه السيارة هي ملكية خاصة لمواطن ليبي مقيم بدولة أوكرانيا ويعمل موظفاً محلياً بها، وهذا واضح من خلال لوحة السيارة التي ظهرت بالصورة التي نشرتها الصحف".

كما وأعربت السفارة عن استغرابها من الأسباب التي دفعت الصحف لنقل هذا الخبر، حيث تابع البيان:

"كما تتسائل السفارة عن الأسباب التي دفعت هذه الصحف، وخصوصاً الصحيفة العربية التي كنا نتابعها ونثق بمصداقيتها، إلى تضخيم الموضوع والمبالغة فيه ونسبته إلى السفارة بدون دليل. وتأمل السفارة مستقبلاً التحري في نقل الأخبار من مصدرها وعدم الاعتماد على ما ينشر بمواقع التواصل الاجتماعي".

وهنا تفيد "أوكرانيا بالعربية" بأن الخبر المنقول لا يوجد فيه أي تضخيم أو مبالغة، وانما وفق قواعد العمل الصحفي المهني حسبما ورد من تصريحات من الصحف ومن الجانب الأوكراني الذي أعلن عن تضرره. وبهذا الخصوص أرسلت هيئة التحرير طلب استفسار رسمي حول دقة وصحة التفاصيل الواردة بالخبر، معلنة الالتزام بالنشر التام الموضوعي والشفاف.

وهذا ما حدث بالفعل حيث ورد الرد الرسمي يوم الأربعاء 17 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، تمام الساعة الرابعة وستة دقائق مساء، وجرى النشر خلال ساعتين فقط من وصوله قرابة السادسة والنصف مساء.

وعن "الأسباب" .. فهي وبكل بساطة: الموضوعية وإظهار الحقيقة مهما كانت، وللصحيفة تاريخ كبير في مساندة السفارة والليبيين في قضاياهم العادلة ولعل آخرها كان متابعتنا عن كثب وتغطيتنا لحادث اختطاف نجل الملحق المالي الليبي، غير مكترثين لخطر قد يعود علينا بسبب مساندتنا للشاب الليبي الضحية، حيث أننا رفعنا راية المهنية والموضوعية منذ اليوم الأول ولا زلنا بحمد الله.

أما عن "الطريقة والدقة"، فقد أشرنا في الخبر إلى أن ما ورد هو عن لسان المواطن الأوكراني وعن الصحفية الأوكرانية، ولم نؤكد أياً من هذه الادعاءات، حيث صرّح المواطن الأوكراني بأن صاحب السيارة يعمل بالسفارة الليبية وهذا ما تأكد بالفعل.

وهنا تنتهز "أوكرانيا بالعربية" هذه الفرصة لتعرب عن احترامها وتقديرها للبعثة الدبلوماسية الليبية لدى أوكرانيا ولكافة المواطنين الليبين، داعين إلى المزيد من التعاون والتنسيق والتواص الفعال والسلس كي تجري عملية التحري على نحوٍ أسرع وأفضل.

 ،هذا وتجدر الإشارة إلى أن ما لا يقل عن عشرة صحف ووكالات أنباء أوكرانية نقلت الخبر الآنف ذكره، ومن أبرزها صحيفة "سوديبنا يوريديتشنا"، وصحيفة "فاكتي"، و"سترانا يو إيه"، وإذاعة "24 تي في" و"غلاف كوم"، و"غلاف رد"، وغيرها الكثير، حيث قالت - جميعها - بأن سيارة تابعة للسفارة الليبية لدى أوكرانيا، قد صدمت يوم السبت الموافق 13 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، سيارتين إثر مخالفتها لقواعد المرور، وذلك حسب ما أفاد به أحد ضحايا الحادث، وهو المقاتل السابق المشارك في عملية مكافحة الإرهاب أولكسندر ماتياش.، أشار ماتياش، في منشور له على موقع "فيسبوك" ونقلته الصحيفة، إلى أن المُتسبب بالحادث هو شاب يعمل في السفارة الليبية لدى كييف.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...