32

سفارة دولة الامارات العربية لدى أوكرانيا تحتفل بالذكرى الثالثة و الأربعون ليومها الوطني

Thu, 04.12.2014 00:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/أحتفلت الدبلوماسية الاماراتية في أوكرانيا يوم الثلاثاء الموافق الثاني من كانون الأول/ديسمبر الجاري، باليوم الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة الثالث والأربعون.

فقد أقامت السفارة الاماراتية لدى أوكرانيا حفل استقبال بهذه المناسبة، ليكون سعادة السفير عبد السلام الرميثي والطاقم الدبلوماسي في استقبال الضيوف رفيعي المستوى، واللذين لبوا دعوته الكريمة لمشاطرة دولة الامارات بهذه المناسبة الهامة لبلاده، ليحضر سياسيين ودبلوماسيين وممثلي مسلمي أوكرانيا وجاليات ومنظمات المجتمع المدني وغيرهم

إفتتحت فعاليات الإحتفال بالإستماع إلى النشيدين الوطنيين الاماراتي والأوكراني، تلتها كلمة الرميثي سفير دولة الامارات لدى أوكرانيا، حيث هنأ من خلالها بمناسبة حلول الذكرى 43 لليوم الوطني، مؤكدا على أهمية هذه المناسبة الوطنية لشعبه، حيث توحدت دولة الامارت تحت راية واحدة كي تصبح دولة يشار اليها بالبنان.

وأشار الرميثي في خطابه الى أن هذا الفضل يعود لله أولا وللمغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ثم رفع الرميثي تهانيه الى اصحاب السمو في دولة الامارات.

وأشاد السفير الاماراتي بالعلاقات بين دولة الامارات وأوكراينا والتي تعود بجذورها الى العام 1992 لتشهد منذ ذلك الحين تطورا كبيرا وملحوظا في شتى المجالات ولعل أهمها المجال الاقتصادي.

كما أعرب الرميثي عن سعادته بما حققته بلاده مستذكرا أهم نشآت بلاده من مطارات وموانئ لتصبح المعجزة الاقتصادية والتي تعتبر نموذجا يحتذى به في لعالم. وأعرب عن استعداد بلاده بالعمل على البناء والتعاون مع .أوكرانيا، مصرحا بان فكرة الدولة هو الانفتاح على العالم الخارجي

هذا وتجدر الاشارة الى أن دولة الامارات العربية قد نالت استقلالها عن المملكة المتحدة في 2 من كانون الاول/ديسمبر عام 1971 ثم اكتمل اتحادها في عام 1972 بانضمام امارة رأس الخيمة، وليعتمد بذلك اليوم الوطني للبلاد.

شاهد - شارك - ناقش ألبوم الصور، على صفحة "أوكرانيا بالعربية" موقع فيسبوك

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار