32

سفارة السودان لدى أوكرانيا تشيد بتقرير مجلس الأمن حول إقليم دارفور

Sun, 28.05.2017 10:21



كييف/أوكرانيا بالعربية/أشادت سفارة جمهورية السودان لدى أوكرانيا بالتصريحات الايجابية للمندوب الأوكراني بمجلس الأمن الدولي، فلاديمير يلتشينكو، والذي أكد أن السودان قد شهد تقدماً في الأوضاع العامة، والقضايا الخاصة المتعلقة بتنمية دارفور، وكذلك تعاون الحكومة السودانية بشكل كبير مع لجنة الخبراء في كل المجالات.
حيث أكدت البعثة الدبلوماسية السودانية في أوكرانيا في تصريح لها بهذا الخصوص لصحيفة "أوكرانيا بالعربية" أن بعثة الامن والتي تعدها بمثابة دليل جديد على عرفان وتقدير المجتمع الدولى بالجهود التى ظلت تبذلها الحكومة السودانية في سبيل احلال الامن والاستقرار والسلام في ربوع دارفور.
وأشارت السفارة السودانية ان هذه الجهود قد دفعت الولايات المتحدة لرفع العقوبات الاقتصادية جزئيا في كانون الاول/ديسمبر الماضى، على ان يتم رفعها نهائيا في تموز/يوليو القادم كما تتزامن هذه التصريحات الايجابية للمندوب الاوكرانى مع اقرار وفد مجلس السلم والامن الافريقى الذي يزور ولايات دارفور هذه الايام والذي اقر بتحسن الاوضاع الامنية في اقليم دارفور مشيدا بالتعاون الكبير الذي تبديه الحكومة مع المجلس والدعم والتسهيلات الكبيرة التى تقدمها كذلك لبعثة اليوناميد في دارفور.

وجائت هذه الاشادة على على خلفية تصريحات رئيس الدورة الحالية لمجلس الأمن الدولي، المندوب الأوكراني، فلاديمير يلتشينكو، إن السودان شهد تقدماً في الأوضاع العامة، والقضايا الخاصة المتعلقة بتنمية دارفور، وأشار إلى أن الحكومة تعاونت بشكل كبير مع لجنة الخبراء في كل المجالات.

وأضاف يلتشينكو خلال اجتماعه مع حكومة ولاية شمال دارفور، يوم الثلاثاء الماضي، أنه سيضمّن جهود وتعاون السودان ضمن تقرير لجنة الخبراء بمجلس الأمن.

وقال إن الأمم المتحدة لديها بعض الملاحظات حول تأثير عقوباتها على المواطنين، ما اقتضى إيفاد لجنة الخبراء للبحث في الأمر ورفعه لجهات الاختصاص.

وأوضح أن زيارته لشمال دارفور جاءت للوقوف على التزام السودان بموجب القرار “1591” ومتابعة القرارات التي صدرت في حق السودان، والتعرف على تأثير العقوبات على أرض الواقع، وأشار إلى أن مجلس الأمن سينتظر التوصيات قبل تقييم استراتيجية “اليوناميد” الشهر المقبل.

ويترأس يلتشينكو اللجنة المنشأة عملاً بالقرار “1591” الصادر من مجلس الأمن الدولي عام 2005، والمتعلقة ببحث تدابير الجزاءات التي فرضها مجلس الأمن بشأن السودان.

الحدود مع ليبيا

من جانبه أكد والي شمال دارفور، عبدالواحد يوسف، تعافي الولاية من الحرب، وأنها بدأت في العمل على معالجة وتوفيق أوضاع النازحين واللاجئين وإعادة الإعمار، وأشار إلى إطلاق مشروعات التنمية والمصالحات الاجتماعية وجمع السلاح من المواطنين، والعمل على محاربة ظاهرة تهريب البشر عبر الحدود مع ليبيا.

وقال يوسف إن بعض العقوبات المفروضة على السودان تبنى على أدلة توفرها بعض جماعات معارضة، وبعضها مصطنع وغير واقعي.

ودعا لجنة الخبراء للمساهمة في رفع العقوبات التي أثرت على المواطنين وتدني مستوى تقديم الخدمات الأساسية، مؤكداً الاستعداد لتسهيل مهمة اللجنة في الوصول إلى جميع المناطق.

المصدر: أوكرانيا بالعربية، وكالات

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار