32

رئيساَ أوكرانيا وليتوانيا يبرمان اتفاقية 2020 للشراكة سياسياً وإقتصادياً

Sun, 09.12.2018 09:23



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ استقبل الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو، نظيرته الليتوانية داليا غريبوسكايتي، أول أمس الجمعة المُوافق 7 من كانون الأول/ ديسمبر الجاري.

وأفادت الرئاسة الأوكرانية في بيان صحفي لها، بأن الرئيسين أبرما اتفاقية تطوير الشراكة المتبادلة بين البلدين حتى عام 2020.

وأضافت بأن الاتفاقية تنص على سبل تطوير وتعزيز التعاون الثنائي بين أوكرانيا وليتوانيا إقليمياً ودولياً في مختلف المسائل السياسية، والاقتصادية، والتجارية، والثقافية، والاجتماعية وغيرها.

وأعلن الرئيس الأوكراني أن الطرفين وقعاَ عدداً من الاتفاقيات الأخرى، من بينها اتفاقية حماية عمال البلدين في أراضيهما.

وفي شأن آخر، صرّح بوروشينكو عقب انتهاء اللقاء بأن مشروع "السيل الشمالي-2" قد يُصبح "سبباً جديداً" للعدوان من جانب روسيا، داعياً دول العالم لتوحيد جهودها في مواجهة الأعمال العدوانية للقيادة الروسية.

كما شكر بوروشينكو، غريبوسكايتي على فرض ليتوانيا العقوبات على روسيا في أعقاب الهجوم الذي قام به الأسطول الروسي بحق السفن الأوكرانية في بحر آزوف، مُناشداً دولاً أخرى للاقتداء بقدوة ليتوانيا في هذه المسألة.

وفي هذا السياق، أدانت الرئيسة الليتوانية الأعمال العدوانية لروسيا بحق أوكرانيا، وطالبت موسكو بالإفراج عن البحارة الأوكرانيين بدون أية شروط.

وفي ختام اللقاء، قام بوروشينكو بتكريم غريبوسكايتي بوسام الحرية الذي يُعتبر أعلى وأهم وسام يمكن أن يُمنح به مواطن أجنبي في أوكرانيا، نتيجة لجهودها في الدفاع عن أوكرانيا، وسيادتها، ووحدة أراضيها.

أما الرئيسة الليتوانية، فكرّمت نظيرها الأوكراني بوسام "فيتوفت العظيم" الذي يُعد أعلى وسام في الدولة للتيوانية، وذلك تقديراً لإسهام بوروشينكو في تطوير العلاقات الثنائية في جميع المجالات.

وقد تم الإعلان أن غريبوسكاتي ستزور أوكرانيا بزيارة عمل.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90