32

رئيس أوكرانيا: بالنسبة للكرملين "توموس" شبيه بانهيار الاتحاد السوفيتي

Mon, 07.01.2019 12:40



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرّح الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بأن الاستقلال النهائي والرسمي للكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية عن الكنيسة الروسية يُفقد الأخيرة "العوامل الرئيسية لإبقاء الكنيسة الأوكرانية داخل مدارها وفي إطار "العالم الروسي".

وقال رئيس البلاد في حوار مع صحيفة "تا نيا" اليونانية، نشر على الموقع الرسمي التابع للرئاسة الأوكرانية أمس الأحد المُوافق 6 من كانون الثاني/ يناير الجاري، إن القيادة الروسية لطالما استخدمت الكنيسة في أغراض عدوانها "الهجين"، مُشيراً إلى أن استقلال الكنيسة الأوكرانية "سيُجرّدها من هذه الإمكانيات أو سيحد منها بشكل ملحوظ".

وأضاف بأن هذا الأمر يُعد بالنسبة للرئاسة الروسية كارثة شبيهة بانهيار الاتحاد السوفيتي، قائلاً إن انفصال كنيسة أوكرانيا عن روسيا سيُشكّل بالنسبة للأخيرة "ثاني أكبر كارثة جيوسياسية بعد تفكّك الاتحاد".

وفي ظل ذلك قدّم شكراً وافياً للبطريرك برثلاموس على القرار التاريخي بإنشاء الكنيسة المستقلة في بلاده، مُؤكّداً أن ذلك "حقّق الأمنية العظيمة التاريخية للأوكرانيين على أرضية الواقع".

وذكر أن برثلاموس سيحتل مكانة خاصة في تاريخ أوكرانيا بعد "المعجزة" التي ساهم في تحقيقها.

هذا واستلمت الكنيسة الأوكرانية وثيقة استقلالها "توموس" بصورة رسمية في إسطنبول.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90