32

رئيس الجالية السودانية في أوكرانيا: نسعى لتعريف المجتمع الأوكراني بالسودان عبر المعارض التراثية والمؤتمرات واللقاءات

Tue, 08.08.2017 12:29



كييف/أوكرانيا بالعربية/صرح رئيس الجالية السودانية في أوكرانيا د. أمير حسين حسن أن من أبرز المشاكل التي كانت تواجه الطلاب السودانيين الذين يقيمون في أوكرانيا قبل وجود سفارة أو جالية هي توثيق الشهادات الجامعية بعد التخرج، حيث يتم إرسالها إلى موسكو، وهذا يتطلب وقت من الزمن، أما تجديد الجوازات فهو الآخر يتطلب وقتاً طويلاً بسبب ارسالها بالقطارات إلى روسيا لتجديدها.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها رئيس الجالية د. أمير لصحيفة "اليوم التالي" السودانية، حيث أشار أنه تم بحمد الله افتتاح سفارة للسودان قبل أربعة أعوام في أوكرانيا، حيث أصبح سعادة السفير أنس الطيب الجيلاني أول سفير للبلاد و د. مبارك محجوب نائب للسفير وطارق فضل الله محلقا إداريا، وبخصوص الجالية أشار د. أمير إلى أنها تكونت قبل شهر، ووجدت دعما كبيرا من أسرة السفارة، وأردف: نسعى لحل جميع مشاكل الأسر السودانية والطلاب.

التعريف بالتراث

واصل د. أمير حديثه قائلاً: بكل تأكيد الدبلوماسية الشعبية تلعب دوراً مهماً في تطوير العلاقات بين الشعوب وتقريب وجهات النظر، وهي مكملة للجهد الذي يبذل على المستوى الرسمي والتعريف بثقافتنا وتراثنا وطبيعتنا وخلق الشراكات مع منظمات المجتمع المدني والمشاركة في المعارض والندوات واللقاءات، بل وإقامة ليال ثقافية ومعارض للتراث، حتى تكون هناك معرفة تامة على المستويين الشعبي والرسمي بالسودان وإنسان السودان، وذلك من منطلق أن العلاقات الطيبة تبنى على أساس معرفة الآخر معرفة جيدة، ونحن بحمد الله لدينا كل المقومات والقدرة لنلعب هذا الدور، ولن ندخر جهدا حتى نحقق أهدافنا.

مضيفا أن العلاقات الطيبة تمثل أرضية وبنية مثالية لخلق شراكات تجارية واقتصادية، والتعريف بالسودان ومقومات التجارة والاستثمار وخلق شراكات ولقاءات بين رجال الأعمال السودانيين والأوكرانيين وحتى معارض تجارية من أولوياتنا.

وفي ما يخص أبناء الجالية في أوكرانيا أولا أحب أطمئن أهلنا في السودان أنه بحمد الله صار لدينا جسم يجمعنا ويعتني بنا بعد عناية الله سبحانة وتعالى وخاصة أسر الطلاب الدارسين بالدولة، ثانيا نحن لن ندخر جهدا في لم شمل السودانيين المقيمين ومساعدتهم في جميع القضايا والمشاكل التي تواجههم، وإن شاء الله كما سنجتهد في اتجاه البرامج الثقافية والرياضية التي يمكن أن تجمعنا، وكل ما نراه من مصلحة أبناء الجالية، أما على المستوى الرسمي، فنحن نقف بكامل جهدنا خلف كل المبادرات الرسمية من الجانبين، ونقدم لها كل الدعم الممكن، بل وستكون لنا مبادرات في اتجاه تطوير العلاقات بين البلدين.

وهذا وقد درس د. أمير حسين حسن طب الأسنان في كييف وحصل على درجة الدكتواره في تخصص (جراحة الفكين)، وعمل نائبا لمدير كلية الطب في جامعة (بولتافا) في أول منصب يتقلده أجنبي، كما عمل نائب لرئيس حزب العمال الأوكراني للعلاقات الخارجية، وتزوج من أوكرانية بالطريقة الإسلامية وأسلمت على يده بعدها، وأنتخب رئيسا للجالية ي شهر تموز/يوليو الماضي.

هذا وتجدر الاشارة الى أن الجالية السودانية في أوكرانيا قد اقامت حفل عشاء بالعاصمة كييف بهذه المناسبة السارة على شرف سعادة السفير الجيلاني وسعادة السفير د. مبارك محجوب والملحق الاداري طارق فضل الله، حيث تمت مراسم الاحتفاء بكل من انتهت مهامه الرسمية في أوكرانيا، وتم تكريمهم جميعا بحضور مشرف من طاقم السلك الدبلوماسي والشعبي السوداني.

المصدر: اليوم التالي، أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار