32

رئيس الدرع في أوكرانيا يحذر من خطر وسائل الاعلام المروجة للحقد والكراهية ونشر العنصرية والفوضى

Tue, 11.08.2015 20:24



كييف/أوكرانيا بالعربية/في ظل ما يشهده العالم اليوم من صراعات واعمال عنف غير مسبوقة من ابشع الجرائم التي لم تشهد لها البشرية حتى الان، وفي ضل عجز هيئة الامم المتحدة ومجلس الامن في اتخاذ التدابير اللازمة لوقف الصراعات وانهاء الحروب التي انشئت لاجله ولعجزها ايقاف بطش المنظمات الاجرامية الارهابية المتسترة بشعارات الحرية والمساواة والعدالة وهيمنة الشركات الاعلامية المروجة للشائعات والقنوات الفاسدة الزائفة والتي تهدف الى نشر الفوضى والذعر وزعزعة الامن والسلم الدوليين وعلى اثر حرق الطفل الرضيع حتى الموت على ايدي العصابات الصهيونية العنصرية في نابلس.

حيث تذكرنا هذه الجريمة النكراء والمركتبة على ايدي المستوطنيين اليهود بتاريخ 31 تموز/يوليو الماضي، بالجرائم العديدة التي ارتكبت على مدار العقود الماضية والتي راح ضحيتها الملايين من المدنيين الابرياء حين استعملت اسلحة الدمار الشامل والاسلحة المحرمة دوليا في اليابان وفيتنام وكوريا الشمالية وكمبوديا والصين وليبيا وغزة وملجئ العامرية في العراق وفي قانا اللبنانية واغتصاب الفتيات القاصرات في افغانستان وغيرهم الملايين من المدنيين الابرياء العزل - اطفالا ونساءا وشيوخا.

حيث قتلوا حرقا بهذه الاسلحة الفتاكة امام مرئى ومسمع المجتمع الدولي الغير مبالي وانتهكت حقوقهم ان هذه الحروب المصطنعة التي تخدم سياسات الدول المهيمنة على العالم والتي تهدف بالدرجة الاولى السيطرة على - النفط - الثروة - المجد - السلطة تاتي بالدرجة الاولى على حساب الاطفال الابرياء وان صمت المجتمع الدولي عن هذه الجرائم ومنع محاكمة مجرمي الحرب يعد خطرا على الامن والاستقرار العالمي وتهديدا للبشرية جمعاء و يعد خرقا لكل القوانين والاعراف الدولية ويجب محاسبة مجرمي الحرب وقادتهم السياسية وحكوماتهم وجنرالاتهم العسكرية ان الارهاب يكمن في عجز الامم المتحدة ومجلس الامن في اتخاذ القرارات العادلة وملاحقة مجرمي الحرب وتسليمهم الى العدالة.

ان منظمة الدرع العالمية والمنبثقة شعاعها الاول من أوكرانيا، تطالب هيئة الامم المتحدة بالالتزام بمعاهداتها التي انشئت لاجله والعمل على تفعيل القرار 3379 الذي الغي بضغط الولايات المتحدة الامريكية المساوي الصهيونية بالعنصرية واعتبار الصهيونية منظمة ارهابية عالمية يجب ملاحقتها وحضرها عالميا وعلى لجنة حقوق الطفل التابعة لهيئة الامم المتحدة الالتزام بالاتفاقية الدولية المقرة بتاريخ 25 ايلول 1990 والتي من شئنها الدفاع عن حقوق الطفل اينما وجد.

وتؤكد الدرع على ضرورة تفعيل محكمة الجنايات الدولية ومحاسبة المتورطين من مدنيين وعسكريين على حد سواء، في جرائم ضد الانسانية وضرورة مراقبة وسائل الاعلام العالمية وملاحقة المسؤولين لما لها من دورا عالميا في زعزعة الامن والاستقرار ونشر الفوضى وعدم افلاتهم من العقاب وعلى الدول المتضررة من استعمال الاسلحة المحرمة وشعوبها واحزابها ومؤسساتها رفع دعاوي الى المحاكم الجنائية الدولية ان وسائل الاعلام الفاسدة ومحتكريها والتي تعمل بتوجيه مخابرتي لخدمة الاهداف السياسية لبلدانها.

فمن هنا يرى رئيس الدرع د. صالح ظاهر بوجوب مراقبة وسائل الاعلام والقنوات التي تروج للحقد وعلى رأسها السينما الهوليودية التي لعبت الدور الاكبر في نشر العنصرية والكراهية والفوضى في العالم ان تلوث المياه والتربة والهواء وتفاشي الامراض الغريبة نتيجة استعمل اسلحة الدمار الشامل التي شلت الحركة التقدمية العالمية والتي لازالت الانسانية تعاني منها الى يومنا هذا قد اصبحت اكثر شعوب العالم.

ويؤكد ظاهر على ضرورة تعديل ميثاق الامم المتحدة وانشاء مجلس امن جديد طالبت به الدرع الى جانب العشرات من المنظمات والمؤسسات الدولية، منذ عام 2013 وضرورة اشراك جنوب أمريكا اللاتينية وافريقيا وآسيا في القرار العالمي ان - مسرحية القضاء على الارهاب جائت بالدرجة الاولى على قتل مئات الالاف من الاطفال الرضع حرقا حتى الموت نتيجة الاسلحة المحرمة دولية مدعومة بوسائل الاعلام المروجة للكذب وعلى المنظمات الحقوقية الانسانية العالمية ونشطاء حقوق الانسان في العالم ممارسة العمل بالضغط على الدول عبر جميع الوسائل السلمية

المصدر: أوكرانيا بالعربية



ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90