32

رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين في أوكرانيا يتعرض لاعتداء مُسلح من قبل مجهولين

Sun, 29.07.2018 17:08



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ تعرض السيد فراس الوهادين رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين في أوكرانيا، عضو لجنة الإقليم بحركة فتح، لاعتداء مُسلح بالذخيرة "الحيّة" من قبل مجهولين، مساء اليوم الأحد 29 تموز/ يوليو الجاري، بالعاصمة الأوكرانية كييف عند عودته الى منزله مستقلة سيارته الخاصة.

حيث أكد السيد فراس الوهادين، عضو لجنة الإقليم بحركة فتح، في تصريحاته لـ"أوكرانيا بالعربية"، بانه عند انتهاء مهام علمه اليومي، استقل سيارته الخاصة وتوجه الى منزله عبر شارع "بوبيدا" الشهير، وعندما وصلت سيارته بجوار المبنى رقم 102 من الشارع المذكور قرابة الثامنة مساء، تعرضت سيارته لاطلاق نار يُعتقد بانه من بندقية رشاشة، حيث تركت الطلقات ثقوبا وآثارا في الباب الامامي والخلفي من السيارة.

واضاف الوهادين، بأنه عند تاكد له الاعتداء، أبطئ من سرعة السيارة وتوقف جانباً، في محاولة للتعرف على أرقام لوحة السيارة المعتدية، ولكن المجرمين لاذوا بالفرار.

وبحمد الله لم يتعرض السيد الوهادين لاصابة جسدية تذكر جراء هذا الاعتداء، ولكن حالة الذعر والحالة النفسية التي تعرض لها قد تكون جسيمة.

وقد هرعت الى مكان الحادث دوريات الشرطة الأوكرانية والمعمل الجنائي، للقيام بالاجراءات القانونية، ليتم العثور على 9 طلقات فارغة والتي تركتها بندقية المعتدين.

وحضر كذلك الى مكان الحادث، سعادة سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا د. محمد الأسعد، حيث أطمأن على صحة وسلامة المواطن الفلسطيني الوهادين، واعرب له عن ادانته الشديدة لهذا العدوان الاجرامي، كما وأشاد سعادته بتفاعل وزارة الداخلية السريع مع الحادثة، آملا ان تتوصل التحقيقات في اسرع وقت ممكن للمجرمين وتقديمهم للعدالة.

كما ووصل الى مكان الحادث رئيس الجالية الفلسطينية في أوكرانيا م. حاتم عودة، وعددا من أعضاء الهيئة الادارية للجالية الفلسطينية في كييف، ولفيف من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية للاطمئان على الوهادين.

وللاشارة فقد التقت "أوكرانيا بالعربية" بالمُحقق الذي سيتولى ملف هذه القضية وكذلك بممثلي الدورية، للحصور على صريحات حول السيناريوهات المحتملة لدوافع الجريمة، لكن أعضاء الدورية فضلوا التأني بعد التحقيق.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...