32

روسيا تدعو الطيار الأوكراني المنقذ 127 شخصا للانتقال إليا حتى بعد تكريم أوكرانيا له

Fri, 04.08.2017 11:49



كييف/أوكرانيا بالعربية/وجهت الخارجية الروسية دعوة للطيار الأوكراني، أوليكساندر أكوبوف، للانتقال إلى روسيا بعد إنقاذه طائرة ركاب وعلى متنها 127 شخصا في اسطنبول وتعرضه - حسب تعبيرها - لانتقادات من قبل القوميين الأوكرانيين.

وجاء في بيان نشرته الوزارة على صفحتها الرسمية في موقع "فيسبوك"، أول أمس الثلاثاء: "تعرض الطيار الأوكراني، العامل في شركة "اتلاس غلوبال" التركية، أوليكساندر أكوبوف، والذي أنقذ عملية هبوط طائرة متضررة جراء عاصفة في مدينة اسطنبول، لانتقادات شديدة في الإنترنت بسبب ما وصف بميوله لروسيا".

وأوضحت الوزارة الروسية في البيان أن هذه الحملة انطلقت بعد ظهور صورة معدلة في حساب أكوبوف الشخصي في موقع "فيسبوك" يظهر فيها الطيار الأوكراني ووزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف.

وقالت الخارجية الروسية، مخاطبة أكوبوف: "يا ألكسندر، إن ما قمتم به يقع خارج كل السياسة، شكرا لكم على مهنيتكم! وتفضلوا بالقدوم إلى روسيا حال استمرار الانتقادات الموجهة لكم في الوطن، سنكون مسرورين باستضافتكم دائما!" وانه سيكون بإمكانه الحصول على الجنسية الروسية خلال عملية مسهلة. 

وخلال متابعة "أوكرانيا بالعربية" لهذا العمل البطولي، تبين ان النجاح كان مزدوجا لطيار أوكراني وآخر سوداني، وهو الطيار سامر عز الدين الصادق حيث كان برفقة زميله الطيار الأوكراني حيث استطاعا تفادى تلك الكارثة المحققة وبعون الله ولطفه تمكنا من انقاذ ركاب الطائرة جميعا بحرفية، وهبطت بسلام فى مطار إسطنبول، بعد تعرض الطائرة لعاصفة البَرَد الجوية العنيفة التي ضربت اسطنبول، قبل أيام، وأدت إلى تحطم زجاج نوافذ الطائرة من طراز ايرباس 320، بما في ذلك نوافذ غرفة القيادة، وتسببت بتلف كبير في مقدمتها، ما جعل أمرا مستحيلا الاستمرار في التحليق ودفع الطيار لتنفيذ عملية هبوط طارئ مع انعدام الرؤية لإنقاذ الركاب من كارثة محققة.

والتقط عدد من الهواة وموظفي المطار لحظة الهبوط الاضطراري للطائرة والتي مالت بشكل عنيف قبل ملامستها لسطح الأرض لكنها هبطت بسلام في نهاية الأمر.

وعلى خلفية هذا الحادث، منح الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، الطيار أكوبوف وسام الشجاعة، على هذا العمل البطولي والانساني والمهني ، كما وعلق الرئيس بوروشينكو بوصفه ذاك اليوم انه يستحق الاحتفال به.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار