32

حركة فتح في أوكرانيا تُحيي الذكرى الخامسة عشر لاستشهاد الرئيس المؤسس ياسر عرفات

Mon, 25.11.2019 15:18



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أحيت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" أقليم أوكرانيا بالتعاون مع الاتحاد العام لطلبة فلسطين في أوكرانيا، الذكرى الخامسة عشر لرحيل الشهيد ورمز النضال الفلسطيني الرئيس المؤسس ياسر عرفات، وذلك يوم السبت الموافق 23 تشرين الثاني/ توفمبر الجاري في العاصمة الاوكرانية كييف.

حيث لبى الدعوة شريحة من أبناء الجاليات الفلسطينية والعربية، أضافة الى حضور عدد من ممثلي الجاليات العربية في أوكرانيا.

افتتح الحفل التأبيني والمهرجان الخطابي بآيات عطرة من القرآن الكريم ثم عزف النشيد الوطني الأوكراني تلاه النشيد الوطني الفلسطيني، ثم دعى عريف الحفل الحضور الكريم الى الوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الذين سقطوا من أجل تحرير الارض المقدسة وعلى سيد الشهداء الرئيس المؤسس الراحل أبو عمار.

بدوره القى السيد محمود نصار رئيس الاتحاد العام لطلبة فلسطين في أوكرانيا، كلمة مفصلة لمراحل النضال التي خاضها الراحل أبو عمار بدءا من المقاعد الدراسية وختاما بالمعارك الدبلوماسية والسياسية، معلنا من جديد انه كان يعيش من أجل القضية ولا يعيش لغيرها واسلم الروح لخالقها دون تفريط في اي من حقوق فلسطين والشعب الفلسطيني.

بدوره القى أمين سركة حركة فتح في أوكرانيا الاخ خالد بركة كلمة تناول من خلالها العديد من القضايا المفصلية التي تمر بها القضية الفلسطينية، مؤكدا بانه لا بديل عن اقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وكذلك حق العودة واللاجئين، واشار الا انه رغم الحصار الغادر الذي طال الشهيد أبو عمار في المقاطعة والاقدام على احدى اكبر الجرائم السياسية بالاعتداء على رئيس دولة منتخب في مقره تحت صمت مخزي من المجتمع الدولي، الا انه لم يتنازل ولم يفرط بشبر من التراب الفلسطيني المقدس.

كما والقيت العديد من الكلمات الاخرى بهذا الخصوص، ثم تخلل الحفل فقرة فنية.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90