32

رجل الأعمال الأوكراني د. حارث: طُلب مني الكذب بشأن هانتر بايدن وأعماله في أوكرانيا

Wed, 11.11.2020 18:59



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرّح رجل الأعمال الأوكراني سوري الأصل د. حارث يوسف لصحيفة التايمز البريطانية في مقالة نشرت في عددها الصادر في 9 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري بأنه طُلِبَ منه "الكذب" بشأن صفقات هنتر بايدن - نجل الرئيس الأمريكي المنتخب حديثا جو بايدن - التجارية من أجل الإضرار بسمعة والده جو بايدن، وحملته الرئاسية.

حيث أشار رجل الأعمال الأوكراني - العربي النافذ، بأنه قد عرض عليه في المقابل، ضمانات قانونية وتأشيرة دخول للولايات المتحدة.

فقد صرّح يوسف حارث بأن أحد شركائه السابقين في صفقة - قد فشلت - طُلب منه الكذب بشأن علاقات هانتر بايدن.

ووفقًا لصحيفة "The Times"  استثمر يوسف حوالي ثلاثة ملايين دولار في "mbloom" ، وهو صندوق للشركات التكنولوجية الناشئة مدعوم من ديفون آرتشر، الشريك التجاري السابق لهنتر بايدن.

وذكر المنشور أن يوسف خسر معظم استثماراته عندما أغلق الصندوق عام 2016 بعد اتهام آرتشر بالاحتيال في قضية أخرى.

وقال رجل الأعمال حارث يوسف إنه  كان يعتقد أن الاستثمار سيُستخدم لإنشاء عملة افتراضية مدعومة بالذهب تسمى "Golden Hearts"، ولكن مديرو "mbloom" استخدموا الصندوق للاستثمار في شركاتهم الناشئة.

عمل بايدن جونيور سابقًا في مجلس إدارة شركة بوريسما مع آرتشر، وكان أيضًا عضوًا في شركته الاستثمارية "Rosemont Seneca Technology Partners"، أحد الرعاة الرئيسيين لـ "mbloom".

قطع هنتر جميع العلاقات مع الشركة قبل أن يستثمر يوسف في الصندوق.

وأخبر حارث يوسف المراسلين الصحفيين في عام 2019  عن علاقات هانتر بمؤسسة "mbloom" البائدة الآن، كما وأشار حارث بأن هانتر وعد رجال الأعمال بالوصول إلى والده في عام 2015 ، عندما كان جو بايدن نائبًا للرئيس في عهد باراك أوباما.

في ذلك الوقت، لم يكن لدى يوسف أي دليل يدعم مزاعمه، لكنه الآن كشف بأن كل هذا غير صحيح.

استقر يوسف في أوكرانيا بعد أن أنهى دراسته في روسيا في الثمانينيات وجنى ثروته من خلال عمله في صناعة الصلب الأوكرانية، وهو صديق مقرب للأوليغارش الأوكراني دميترو فيرتاش، الذي تم تسليمه إلى الولايات المتحدة بتهمة غسل الأموال ( فيرتاش ينفي ذلك). 

وقال حارث يوسف أن أعضاء فريق فيرتاش اقتربوا منه وعرضوا عليه صفقة تقوم على أن يجد أدلة كافية ضد هانتر بايدن، وفي المقابل يُلغي أمر تسليم فيرتاش.

وقال يوسف أن فريق فيرتاش طلب منه اختلاق قصة عن علاقة هانتر بايدن بالمؤسسة.

ووفقًا له، لم يكن فيرتاش متورطًا في هذه القضية، وليس هناك ما يشير إلى أنه كان على علم بالأفعال التي زعم أن فريقه قام بها.

وقال السيد يوسف حارث:"سألني شخص من فريق فيرتاش عما إذا كنت أرغب في استعادة تأشيرتي وأن أتمكن من السفر إلى الولايات المتحدة مرة أخرى. وقال إنه إذا حللنا المشكلة في الولايات المتحدة، يمكننا حل مشكلة تأشيرتك، يمكنك حتى الحصول على حصانة إذا تمكنا من استخدام استثمارك في mbloom في قضية هنتر بايدن ".

تم توجيه الاتهام لفريق فيرتاش، لكنهم اعترضوا مرة أخرى على أنه لم يجمع أي معلومات، ولم يمول أي شخص يجمع هذه المعلومات، وسيكون من الخطأ الكبير أن يقرر يوسف التورط في مثل هذه المعركة.

ويذكر منشور التايمز أن الهجمات على صفقات هانتر بايدن التجارية احتلت مركز الصدارة في حملة إعادة انتخاب دونالد ترامب.

وقال يوسف إن قراره بمشاركة تجربته الخاصة في جمع الأدلة ضد هانتر في أوكرانيا تأثر بتقرير صدر هذا الأسبوع عن مشروع التحقيق في الجريمة المنظمة والفساد، والذي تضمن أدلة من حسابات مصرفية تظهر استثمار يوسف في "mbloom".

وأضاف: "لا أعرف كيف أظهر للناس بأن هذا ليس صحيحًا".

وجدير بالذكر أن الديمقراطيون أكدوا بأن  الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أساء استغلال صلاحياته لتحقيق مكاسب شخصية من خلال تقديم نحو 400 مليون دولار كمساعدات عسكرية "مشروطة" لأوكرانيا، للبدء بتحقيق حول بايدن وابنه هانتر 

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90