32

وزير خارجية أوكرانيا يشدد على أهمية تكثيف المفاوضات بصيغة النورماندي

Fri, 26.11.2021 15:18



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ قال وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا في مناقشة مغلقة عبر الإنترنت مع خبراء من مراكز أبحاث فرنسية رائدة في مجال السياسة الخارجية، وصحفيين من الصحف الفرنسية الرئيسية،  إن أوكرانيا تواصل جنبًا إلى جنب مع فرنسا وألمانيا بصفتهما وسيطين، بالإصرار على الحاجة إلى عقد اجتماعات في شكل نورماندي لإيجاد حل سياسي ودبلوماسي للنزاع الروسي الأوكراني المسلح.

وشارك في الحدث الذي نظمته وزارة الخارجية بدعم من مركز "أوروبا الجديدة" والمعهد الفرنسي للعلاقات الدولية "IFRI" حوالي مائة مشارك.

قال كوليبا:"إننا نصر على ضرورة إجراء مناقشة عادلة بين البلدان الأربعة في صيغة النورماندي من أجل تنشيط عملية السلام. وستجلس روسيا وأوكرانيا وألمانيا وفرنسا على طاولة المفاوضات ، وهو أمر مرغوب فيه على مستوى قادة الدول ".

وذكر كوليبا إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي قدموا عددًا من المقترحات إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بدعوة لعقد قمة نورماندي. ولم يوافق الجانب الروسي على القمة ولا على اجتماع وزراء الخارجية.

وأضاف:"بذل وزيرا خارجية ألمانيا هايكو ماس، وفرنسا جان إيف لودريان  قصارى جهدهما لإحضار الوزير الروسي سيرغي لافروف إلى الاجتماع.ولو وافق، لكنت على استعداد لإجراء محادثة صريحة معه بشأن كيفية إخراج عملية مينسك من المأزق الذي قادتها إليه روسيا".

وشدد الوزير على حرمة مبدأ "الأمن أولاً" وأشار إلى أن اتفاقات مينسك تبدأ بوقف شامل لإطلاق النار.

ونفى وزير الخارجية الأوكراني رسمياً الزور الروسي بشأن الاستعداد الأوكراني المزعوم لشن هجوم على الدونباس. وأكد أن أوكرانيا تعتبر البحث عن حل سياسي ودبلوماسي السبيل الوحيد لحل الصراع المسلح الروسي - الأوكراني.

وشدد الوزير على أن جميع الجهود التي تبذلها أوكرانيا وشركاؤها تهدف إلى ردع روسيا عن القيام بمزيد من الأعمال العدوانية. وأكد أنه لا ينبغي لأحد أن يشك في أنه في حالة حدوث مرحلة جديدة من العدوان الشامل من جانب روسيا على أوكرانيا، فإنها ستكون محمية بكل الوسائل المتاحة.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير خارجية أوكرانيا دميترو كوليبا صرح في إحاطة على الإنترنت يوم الخميس 25 تشرين الثاني/ نوفمبر بأن مشاركة أوكرانيا في الاجتماع الوزاري لحلف شمال الأطلسي في ريغا ترسل إشارة إلى روسيا علة خلفية تهديداتها العسكرية، وتناقش الخطوات المشتركة لكبح نوايا موسكو العدوانية، وتوفر فرصة للتوفيق بين المواقف والتوقعات قبل قمة الناتو 2022 في مدريد.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90