32

وزير الخارجية الأوكراني يعلّق على عقوبات الاتحاد الأوروبي بشأن قضية نافالني

Mon, 22.02.2021 20:54



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أعرب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا عن استغرابه من أن الاتحاد الأوروبي يستعد لأول مرة لآلية عقوبات جديدة لانتهاك حقوق الإنسان بسبب الأحداث في روسيا، دون استخدامها بشأن القمع في شبه جزيرة القرم المحتلة.

جاء ذلك في مقابلة مع قناة "بريامي" التلفزيونية.

قال كوليبا: "إنني مندهش من سبب تطبيق آلية تطبيق عقوبات الاتحاد الأوروبي ردًا على الانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان ، لا على عمليات القمع التي نفذتها روسيا في شبه جزيرة القرم المحتلة ، ولكن في سياق الاحتجاجات التي تجري في روسيا نفسها".

ووفقًا له ، فإن لدى الزملاء الأوروبيين الكثير من الحقائق والنداءات من أوكرانيا على الطاولة مع طلب استخدام هذه الآلية لحماية تتار القرم وكل من يتعرض للقمع المنهجي في شبه جزيرة القرم المحتلة.

وأضاف كوليبا: "أتحدث عن هذا علنًا و بصراحة، لأنني أطرح هذا السؤال دائماً على زملائي الأوروبيين".

ووصف استخدام العقوبات بسبب الأحداث في روسيا بأنه "جيد، لأنه  لا ينبغي أن يمر القمع في روسيا دون عقاب".

وقال : "لكنني أعتقد أنه كان ينبغي تطبيق هذه الآلية لأول مرة بشأن القرم المحتل ".

وتابع: "بالنسبة لشركائنا الأوروبيين ، فإن قضية نافالني والقمع الأخير في روسيا أهم من التكرار المستمر للقمع ضد تتار القرم في شبه جزيرة القرم. إنهم يتفاعلون مع هذه القضية كشيء جديد، الأمر الذي يتطلب اتخاذ إجراءات من جانبهم".

تنص آلية عقوبات الاتحاد الأوروبي الجديدة على انتهاكات حقوق الإنسان ، التي تمت الموافقة عليها في عام 2020، على تجميد الأصول و/ أو قيود السفر، وقد تصبح قضية نافالني هي الحالة الأولى التي يستخدم الاتحاد الأوروبي فيها هذه الآلية.

ومن المتوقع أن يوافق وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي  في 22 شباط/ فبراير الجاري على عقوبات جديدة ضد روسيا بعد اعتقال معارض بوتين أليكسي نافالني وقمع الاحتجاجات السلمية.

وفي وقت سابق أكد وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا أنه يؤيد المعارض أليكسي نافالني بسبب اضطهاده سياسياً في روسيا، إلا أن وجهة نظر الأخير حيال أوكرانيا وشبه جزيرة القرم المحتلة "لا بد من نقاشها بحزم".

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90