32

وسائل الإعلام: تنظيم داعش إشترى أسلحة من أوكرانيا

Fri, 20.11.2015 13:39



كييف/أوكرانيا بالعربية/أعلنت وزارة الداخلية الكويتية عن القبض على خلية مكونة من 6 أشخاص، والتي كانت توفر أسلحة من أوكرانيا لتنظيم داعش، وفقاً لما نشره موقع "كوريسبوندينت" الإخباري الأوكراني.

وبحسب وكالة "أسوشياتد برس" فقد إعترف قائد الخلية المدعو أسامة خياط بقيامه بتجنيد مقاتلين وإرسال الأموال لحسابات من وصفهم بالمجاهدين في تنظيم الدولة في تركيا.

وضمت الخلية إلى جانب أسامة خياط خمسة سوريين، ومواطن كويتي، ومصري وشخصين أستراليين. وفي الوقت نفسه ما زال شخصان سوريان وإثنان مزدوجا الجنسية "الأسترالية واللبنانية" طلقاء.

وقد تم توريد الأسلحة من أوكرانيا عبر تركيا إلى من وصفوا بالجهاديين. ووفقاً لما ورد عن الوكالة فإن الواردات كانت عبارة عن مضادات الطائرات المحمولة على الكتف "FN-6" صينية الصنع.

ولم تذكر وزارة الداخلية الكويتية عدد المنظومات التي وقعت بأيدي مقاتلي تنظيم الدولة.

هذا وتجدر الاشارة الى أن رئيس أوكرانيا بيترو بوروشينكو قد صرح في وقت سابق بأنه يمتلك معلومات حول وجود اتصالات وشراكة بين إرهابيي عمليات العاصمة الفرنسية باريس وآخرين في أوكرانيا.

ونشرت صحيفة السفير اللبنانية التصريحات الصادرة عن وزارة الداخلية الكويتية إن «رجال الأمن تمكنوا من القبض على شبكة متطرفة تموّل ما يسمى بتنظيم داعش وتزوده بالأموال والأسلحة، تضم لبنانياً ومصرياً وخمسة سوريين وأستراليين ومواطناً»، مضيفة أن «يقظة رجال الأمن نجحت بالإيقاع بالشبكة»، ومؤكدة أنه «تم ضبط الرأس المدبر وعدد من أعضاء الخلية، وقد أدلى الإرهابيون باعترافات تفصيلية عقب سقوطهم بقبضة الأمن».
وذكر البيان أسماء ومهام أعضاء الخلية، مشيراً إلى ان المتهم الأول «يدعى أسامة محمد خياط، وهو لبناني من مواليد الكويت العام 1975، وهو المنسق لإرسال الإرهابيين إلى الخارج ومموّل مالي وداعم لوجستي للتنظيم، وقام بتصميم طوابع وأختام عليها شعار التنظيم الإرهابي وتحويل المبالغ إلى حسابات في تركيا وأستراليا، كما أنه يدير موقعاً الكترونياً يستغله في تأييد تنظيم داعش الإرهابي».
وأوضح البيان أن خياط «أدلى خلال التحقيقات باعترافات تفصيلية كشف فيها أنه عقد صفقات لشراء أسلحة وصواريخ من نوع (اف ان 6) لصالح التنظيم، وأنه على اتصال دائم مع قياديي تنظيم داعش الإرهابي في سوريا»، مضيفاً ان «المتهم الأول أقرّ أيضاً باعترافات كاملة بعقد هذه الصفقات في أوكرانيا، ومن ثم شحنها إلى تركيا، ومنها إلى تنظيم داعش في سوريا».
وأوضح البيان أن خياط «قام بالاعتراف على أشخاص عدة داخل الكويت، هم شركاؤه في التنظيم، وهم عبد الكريم محمد سليم (سوري)، وهو تاجر سلاح ولديه شركة أوكرانية، وقد جهز لشراء صواريخ محمولة وأجهزة لاسلكية، وتم اعتقاله».


وأشار البيان أيضاً إلى انه تم اعتقال «السوري حازم محمد خير طرطري ويعمل في إحدى الشركات، والمصري وائل محمد أحمد بغدادي، وهو عضو في تنظيم داعش، والكويتي راكان ناصر منير العجمي وكان يقوم بتقديم الدعم للمتهمين في أعمالهم الإرهابية، والسوري عبد الناصر محمود الشوا».
وأفاد بيان آخر صادر عن وزارة الداخلية الكويتية أيضاً بأن الاعترافات كشفت عن وجود أربعة عناصر آخرين يتبعون التنظيم المتطرف «موجودين خارج البلاد»، وهم هشام محمد ذهب (استرالي من أصول لبنانية)، ووليد ناصيف (سوري الجنسية) والذي يعمل صرافاً في مدينة أورفا التركية، وربيع ذهب (استرالي من أصول لبنانية) ومحمد حكمت طرطري (سوري) ويقوم بدور التنسيق المالي والاتصال الخارجي.
ولفت البيان إلى انه «تمت إحالة المتهمين الذين تم ضبطهم والمضبوطات إلى جهات التحقيق المختصة».

هذا الخبر باللغة الروسية

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90