32

سقوط ما يزيد عن أربعين قتيلا و123 جريحا بحريق مبنى حكومي لمدينة أوديسا جنوب أوكرانيا

Fri, 02.05.2014 22:00



أوديسا/أوكرانيا بالعربية/قتل ثلاثون شخصا على الأقل في حريق شب بمبنى حكومي في مدينة اوديسا، جنوب غربي أوكرانيا، والمطلة على البحر الاسود، وذلك بحسب الشرطة.

يأتي هذا فيما اشتبك محتجون موالون لروسيا مع أنصار الحكومة الأوكرانية في المدينة.

وقال مسؤولون إن بعض الضحايا لقوا مصرعهم جراء استنشاق الدخان، والغازات السامة فيما توفي آخرون بعدما قفزوا من المبنى المشتعل.

واندلع الحريق في مقر نقابات العمال، حسبما أوضح المكتب الإقليمي لوزارة الداخلية. لكن السلطات لم توضح سبب الحريق.

ومن غير الواضح تسلسل الأحداث، لكن ثمة تقارير تشير إلى أن مسلحين تحصنوا داخل المبنى وكانوا يطلقون النار على حشود أسفله قبل أن تقذف قنابل حارقة على المبنى مما أدى لاشتعاله.

وفي وقت سابق، قتل ثلاثة أشخاص في اشتباكات بين أنصار روسيا وأنصار حكومة كييف في المدينة، وذلك في أول اندلاع للعنف بجنوب أوكرانيا بعد أسابيع من الاضطرابات في شرق البلاد.

وتجدر الاشارة الى أن عدد القتلى في اوديسا هو الأعلى منذ اندلاع العنف بين مؤيدي الاتحاد الأوروبي وقوات الشرطة في العاصمة كييف في فبراير/ شباط الماضي.

وينتمي سكان مدينة اوديسا، المطلة على البحر الأسود، لخليط من الأعراق، بينهم كثيرون من المتحدثين بالروسية، فهذه المدين يقطنها ممثلي قرابة 132 عرقا وقومية.

وافاد شهود اعيان بان الاشنتباكات وقعت بين المحتجين الذين يرفعون شعارات أوكرانية قومية من طرف وآخرين يرفعون شعارات روسية سوفييتية من طرف آخر، ويبقى الغموض يخيم على تفاصيل هذه المجزرة التي لم تشهد مدينة اوديسا مثلها منذا الحرب العالمية الثانية.

 

 شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي

المصدر: أوكرانيا بالعربية، وكالات

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...