32

أوكرانيا تتميز بمشاركتها في المسابقة العالمية للقرآن الكريم في القاهرة

Thu, 17.04.2014 02:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/أحتفلت وزارة الأوقاف المصرية بقاعة الأزهر الشريف للمؤتمرات، بختام المسابقة العالمية الحادية والعشرين للقرآن الكريم، التي نظمتها وزارة الأوقاف في الفترة من 5-10 أبريل الجاري، و ذلك برعاية الرئيس المصري المؤقت المستشار عدلي منصور، ورئاسة أ.د محمد مختار جمعة وزير الاوقاف المصرية.

أما أوكرانيا فقد ارتفع علمها في قاعة المسابقة بين اعلام الدول المشاركة والتي قاربت الخمسين دولة، مثلها احسن تمثيل الطالب محمد علي سايبوف الذي شغل المرتبة السادسة في المسابقة ، وهو احد تلاميذ مدرسة الارشاد النموذجية التابعة للادارة الدينية لمسلمي اوكرانيا والتي تضم الى جانب التعليم الرسمي للمنهاج التربوي الاوكراني قسما خاصا لتحفيظ القرءان الكريم وعلومه .

وفي تصريح لـ "أوكرانيا بالعربية" اكد الاستاذ مائيل ستاروف مدير مدرسة الارشاد التابعة للادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا ان العمل على تنشئة جيل مسلم أوكراني مثقف هو من اولى اولويات الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا التي تشرف على عمل المدرسة كما على عدة مدارس ومعاهد في أوكرانيا. وتاتي هذه المشاركة في المسابقة العالمية للقرآن الكريم لتؤكد الدور الأوكراني في المناسبات العالمية الدينية التي تجمع وتؤلف القلوب على الخير ، وهي من نتاج التعاون والتنسيق المستمر بين الادارة الدينية لمسلمي اوكرانيا ووزارة الاوقاف والازهر الشريف في جمهورية مصر العربية . 

وكان سعادة سفير جمهورية مصر العربية لدى أوكرانيا السيد أسامه توفيق بدر قد استقبل في مكتبه المُشترك الاوكراني في المسابقة فور عودته من القاهرة وهنأه متمنيا له و للشباب المسلم في أوكرانيا دوام التوفيق والسلامة .

وقد أشار وزير الأوقاف إلى أن تلك المسابقة تأتي لتؤكد حرص مصر قيادة وشعبًا والأزهر وإمامه ووزارة الأوقاف والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية على خدمة كتاب الله عز وجل وعلى إكرام أهله.

وأكد معالي الوزير المصري أن كتاب الله محفوظ بحفظ الله له، ففي أشد اللحظات ضيقا وشدة وصعوبة في تاريخ أمتنا نجد" الأمل كبيرًا في هؤلاءالحفظة وأمثالهم على اختلاف ألوانهم وألسنتهم حيث يقول الحق سبحانه وتعالى : "إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون

وقال الوزير: إن الثقافة التي نريدها هي ثقافة البناء لا الهدم، ولا التخريب، ولا العصبية العمياء، ولا الدماء ولا الثأر، ولا الانتقام، الثقافة التي نريدها هي االتي تعرف طريقا واحدًا هو طريق البناء الذي يؤثر المصلحة العليا للوطن على أي مصلحة شخصية أو فئوى أو حزبية، هي الثقافة الإسلامية الصحيحة التي تتجاوز الشكل إلى المضمون، والتجمل إلى الجمال . .

وتجدر الاشارة الى أن المشارك الاوكراني هو طالب إعدادي في المعهد الشرعي التابع للجامعة الاسلامية في اوكرانيا والتي تعتبر احدى المؤسسات التعليمية التابعة للإدارة الدينية لمسلمي اوكرانيا.

 

شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي

المصدر: أوكرانيا بالعربية، وكالات

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار