32

سفير أوكرانيا لدى الكويت: لا أستبعد القهر الروسي لمسلمي شبه جزيرة القرم... وإحساسي أليم كشعور الكويتيين خلال الغزو

Wed, 12.03.2014 04:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/مابين التحرك العسكري الروسي تجاه أوكرانيا وتأكيد وجوب الالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع قوى غربية لحماية الأراضي الأوكرانية، وتزايد القبضة الروسية على بعض الاراضي الأوكرانية، شدد السفير الأوكراني لدى دولة الكويت فلاديمير تولكاتش في مؤتمر صحفي عاجل عقده في مقر السفارة الأوكرانية بالجابرية بالعاصمة الكويتية، على أهمية تحرك المجتمع الدولي للضغط على روسيا وكونه مازال يعطي الأمل في حل دبلوماسي للأزمة الأوكرانية - الروسية، لافتا في الوقت نفسه إلى ان الجيش الأوكراني يستعد للسيناريو الأسود .

 

وقال د. تولكاتش سفير أوكرانيا لدى الكويت : أحس بشعور مؤلم مشابه لما أحس به الدبلوماسيون الكويتيون وقت الغزو، وانه في انتظار اجتماع مع الخارجية الكويتية بهدف شرح مستجدات الوضع في بلاده والدفع بتحرك عربي ودولي لمنع الحرب في المنطقة، لافتا إلى أن مذكرة بودابست بين بلاده والولايات المتحدة وبريطانيا تنص على حماية الدولتين العظميين للأراضي الأوكرانية مقابل ما التزمت به اوكرانيا من عدم انتشار السلاح النووي، اضافة إلى اتفاقيات دولية بين اوكرانيا وروسيا كاتفاقية الصداقة والشراكة التي تنص على حرمة حدود أوكرانيا وعدم التدخل في شؤونها الداخلية، وكذلك الوثيقة الختامية لمنظمة التعاون والأمن في أوروبا .

 

وألمح سعادة د.تولكاتش إلى أن عدم الالتزام من الجانب الغربي بواجبه المنصوص عليه في المذكرة، لن يجعل لدى الدول الأخرى ثقة في وفائه لإلتزاماته مقابل وقف الدول انتشار النووي مستقبلا. وأشار السفير إلى أن الكيانات الدينية في شبه جزيرة القرم لا تؤيد التدخل العسكري الروسي وأن معظم الكنائس حتى الأرثوذكسية منها ضد هذا العمل. وقال انه لايستبعد تعرض نحو 250 ألف مسلم يمثلون %12 من سكان شبه جزيرة القرم لقهر روسي بعد التدخل العسكري، كما ان الرئيس السابق قد اختفى في الوقت الذي كان من المقرر فيه توقيعه على الاتفاقات المستحقة التي اقرها البرلمان الأوكراني .

المصدر: القبس الكويتية بتصرف

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90