32

من يتحدث بأسم مسلمي أوكرانيا في ميدان الاستقلال "الأوروبي" بالعاصمة كييف

Wed, 19.02.2014 21:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/باتت أزمة الميدان في أوكرانيا تلقي بظلها على جميع ألوان الشعب الاوكراني وطوائفه فلم يعد اختلاف الرأي بين أبناء المسملين في أوكرانيا حول هذه القضية سراً، ولكن بدى وجود أشخاص يتحدثون باسم المسلمين في ميدان الاستقلال لاهداف غير معلمومة في الوقت الذي لم تعترف اي جميعة او ادارة دينية به.

ففي الحشد العاشر الذي أصبح تقليديا للعاصمة كييف من كل يوم أحد، كان الاحد الماضي الموافق 9 شباط/فبراير مميزا فقد دعى قادة الميدان الى توافد ممثلي الاديان والطوائف في أوكرانيا للصلاة من اجل السلام فيها.

وكانت المفاجأة الكبرى عندما تحدث رجل باسم المسلمين في أوكرانيا غير مشهور ولا معرف به، اذا لم يتم تعريفه من قبل الميدان ولا حتى من قبل وسائل الاعلام التي تناولت كلمته والتي جاء بيها :"ان 37 دولة اسلامية تؤيد اليوم ميدان أوكرانيا كما وان القرم الذي يعتنق الديانة الاسلامية يؤيدكم كذلك... الله معكم والله بارككم" وأضاف:"ان الادارة الدينية للمسلمين منذ يومكم الاول تشاطركم آرائكم وتؤيدكم"...حيث قوبلت هذه العبارات بالتصفيق وبهاتفات الرضى من قبل الحشود في الميدان.

 

الا أن هذا الرجل لم يذكر اي ادارة دينية يمثل ولم يُعرف بنفسه ولم يعرف به !!!

 

أجرت صحيفة "أوكرانيا بالعربية" تحقيقا صحافيا ليتبين بانه أوليكساندر سيرغيفيتش كريفانوسوف، مواليد روسيا الفيديرالية في الحقبة السوفييتة من اب أوسيتني وأم روسية والاسلام ديانته، بالودلاة كما اشار في لقاء صحافي له.

وقد تربى وترعرع أوليكساندر كريفانوسوف في أسرة الضابط السوفييتي السابق لدى الاستخبارات الكي غي بي سيرغي كريفانوسوف والذي تبناه ومنح لقبه.

كما وتبين بانه استقر في أوكرانيا وعمل نائبا لرئيس الجامعة الاوكرانية ليطرد منها منذ قرابة ستة أشهر بصورة غير لائقة. وأشار كريفانوسوف في أحد لقائاته بانه يعيش ضمن تعاليم الانجيل.

وبنهاية تحقيقنا الصحافي لم تتبنى اي ادارة  أو جمعية دينية له.

فقد وردنا عن المكتب الاعلامي للادارة الدينية لمسملي أوكرانيا بأن الادارة الدينية بجميع فروعها ومراكزها الدينية في أوكرانيا لا تربطها أي علاقة بهذا الشخص لا من قريب ولا من بعيد وأن الادارة الدينية قد صرحت بموقفها من الاحداث في أوكرانيا منذ البداية داعية المولى عزوجل بالامن والسلام للبلاد وأضاف المكتب الاعلامي بان فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم قد شارك ضمن رؤساء الطوائف الدينية بالحوار بين الحكومة والمعارضة للخروج من هذه الازمة الخطيرة.

كما وأعربت الادارة الدينية لمسمي أوكرانيا عن قلقها العميق تجاه التطورات الخطيرة الجارية في أوكرانيا داعية جميع أبناء الشعب الاوكراني بالاستماع الى لغة العقل والجلوس الى طاولة الحوار لاتقاذ البلاد والخروج من أزمتها.

وقد أجرت "أوكرانيا بالعربية" اتصالا مع فضيلة الشيخ سعيد اسماعيلوف مفتي ورئيس الجميعة الدينية "أمة" والذي صرح بأن ذلك الشخص المذكور كريفانوسوف لم يمثله وأن جمعية "أمة" الدينية لم ترسل ممثلا لها لاي ميدان من ميداين أوكرانيا.

ويبقى سؤالا يحير حول هذه الشخصية المثيرة للجدل، وما هي الاهداف التي يرمي اليها بالذات بعد ظهور جديد اليوم الاربعاء 19 فبراير، على منصة الميدان في العاصمة كييف محرضا المتظاهرين بعدم الاصغاء لمطالب الحكومة بفض الاعتصامات وايقاف أعمال العنف.

هذا وتجدر الاشارة الى أن المواجهات الدموية بين المتظاهرين وقوات الشرطة قد تجددت الامس لتودي بحاية 26 قتيلا حتى هذه اللحظة من كلا الطرفين.


المصدر: أوكرانيا بالعربية


ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...