32

سفير دولة فلسطين: المجندة الاسرائيلية في أوكرانيا مجرمة حرب ولا بد من أخذ خطوات لمحاكمتها

Thu, 21.11.2013 22:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/كشفت المجندة الاسرائيلية من أصل أوكراني "يلينا زاكوسيفا" في برنامج "كاشف الكذب" على قناة "اس تي بي" الاوكرانية عن مشاركتها في عمليات قتل الاطفال الفلسطينيين، حيث تقول في البرنامح بأنها تركت أوكرانيا وهاجرت الى اسرائيل عندما كانت تبلغ 18 عاما من العمر لتقوم بالخدمة العسكرية في جيش الدفاع الاسرائيلي.

وقالت بأنها كانت على امل ان يلحق بها كامل اسرتها ولكن والدتها اشارت بانها تابعتها عبر مؤسسة يهودية في أوكرانيا تدعى "ساخنوت".

وتقول يلينا بانها قد أمضت ستة سنوات في الجيش الاسرائيلي حتى تمت ترقيتها الى رتبة "رائد" في الجيش الاسرائيلي، وذلك لقدرتها الهائلة في تربية الكلاب لمكافحة "الارهابيين".

كما واعترفت بانها تخفي عن الحكومة الاوكراينة امتلاكها للجنسية الاسرائيلة مع احتفاظها بالجنسية الاوكرانية وهذا مخالفا للقانون والدستور الاوكراني، واشارت بان لديها كنية أخرى "غلودزدمان" في الجنسية الاسرائيلية. وتقول بأنها تعمل حاليا في أمن الخطوط الجوية بين أوكرانيا واسرائيل.

وقد جائت تصريحاتها بقتلها للمدنيين والاطفال في اجابة على أحد الاسئلة، حيث أجابت بدم بارد بانها قد قتلت افرادا فلسطينيين وأكدت بانه كان من بينهم اطفال.. وذلك من أجل الهروب من جحيم الاسرة الاوكرانية وتفضل العودة الى أسرائيل والاستمرار في القتل.

 

وعلى ضوء ذلك بثت مواقع عربية لمقطع من هذا البرنامج مترجم للعربية متهمين من خلاله تقاعس السفارة الفلسطيينة في أوكراينا، ففي هذا الشأن كان لنا حوارا مع سعادة د. محمد الاسعد سفير دولة فلسطين لدى أوكرانيا والذي أفاد في تصريحاته لـ "أوكرانيا بالعربية" بأن الطاقم الدبلوماسي الفلسطيني تحرك منذ اليوم الثاني لبث هذا البرنامج، ولم يقف مكتوف الايدي، معربا عن استهجانه للتهجم المستمر من أشخاص معينين في أوكرانيا للمساس بسفارة دولة فلسطين!! ومعربا عن استغاربه لتقاعسهم أنفسهم؟!

 فقد قال سعادته في تصريحه:"في حقيقة الامر ما بثته قناة "اس تي بي" من ذلك البرنامج "كاشف الكذب" كنت الشخص العربي الوحيد الذي شاهده في يومه، ولم اشعر بان ثمة هنالك عربي في اوكرنيا على علم بهذه الحلقة، وهو برنامج يناقش الكثير من القضايا الاجتماعية والاسرية وغيرها... وبمحض الصدفة في تلك الليلة فوجئت عندما كانت الحلقة مع هذه المجندة الاسرائيلية وانا متأكد بأن كل من يحاولون المساس بسفارة دولة فلسطين لم يكونوا على دراية به.. وما تم بثه او مناقشته عبر شبكات التواصل الاجتماعي هو منقوص ولم يتطرق لكثير من القضايا التي ناقشتها الحلقة.. وهم يعلمون جيدا بان السفارة الفلسطينية في أوكرانيا هي من انشط السفارت في هذا البلد المضياف وهذا يعود الى استلهامنا الحكمة من قيادة الاخ الرئيس ابو مازن".

واضاف الاسعد:"بلا شك كنت مصعوقا بما ذكرته وصرحت به هذه المجندة من قتلها للاطفال والمدنيين بدم بارد واصرارها على ذلك، واجابتها في السؤال التالي بأنها ستقوم مجددا بذلك.. وهذا ما يجعل هذه المجندة مجرمة حرب ولا بد من أخذ خطوات عملية لمحاكمتها".

 وصرح الاسعد بأن السفارة باشرت بعملها فورا:"لقد قمنا مباشرة بالاجرائات الرسمية اللازمة لذلك ولست في صدد ذكرها عبر وسائل الاعلام ولم ولن يقف السفير الفلسطيني مكتوف الايدي لما شاهدناه وسمعناه ولكنني لن افصح عنها لان نجاحها يعتمد على سريتها... فلن ننشر خطواتنا واعمالنا..عبر وسائل الاعلام".

وأضاف سعادته:"ما يؤسفني من نشرته مواقع عربية محلية من هجوم ومحاولة جديدة للنيل من سفارة دولة فلسطين لدى أوكرانيا وهذا يذكرني بقضية الفلسطيني المخطوف ضرار أبو سيسي ودافعنا عنه كان اتهاما لنا من بعض المؤسسات التي ربما كان لها ضلع في ذلك وسفير دولة فلسطين من أوائل من تحرك للافراج عن ابو سيسي، وهوجمنا مرة أخرى على ضوء لجوء عائلات فلسطينية في لوتسك من مخيم اليرموك اذ اتهمنا بالتقاعس ونحن من قام بزيارة وتفقد هذه العائلات على بعد 500 كليومتر من العاصمة كييف، فهم نفس الاشخاص ونفس وسائل الاعلام التي تحاول النيل من جديد من السفارة والسيادة الفلسطينية... وأؤكد بأنهم لم ينجهوا ولن ينجحوا بذلك ولن يستطيعوا تعكير صفو العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والاوكراني".

وختم السفير تصريحاته داعيا من جعل من السفارة الفلسطينية هدفا له بان يصوب قواه نحو العدو الاسرائيلي فقد قال:"وبخصوص هذه المجندة أؤكد لكم من جديد باننا غير مكتوفي الايدي منذ اليوم الثاني لبث البرنامج، وهنا اطرح سؤالا: لو كان هؤلاء حريصين على المصلحة الفلسطينية باتهامهم لسفارتنا بانها لا تعمل فلماذا تقاعسوا حتى الان؟؟!!

وانا انصح كل من يريدون التشوية والنيل من فلسطين وسفارتها بان يعملوا على توحيد الصف لمواجهة العدو الاسرئيلي المتغطرس...".

 

 هذا ونرفق أدناه ملف الفيديو الذي نشر عبر وسائل الاعلام العربية والاخر الاصل عبر القناة الاوكرانية.

كما وتجدر الاشارة الى أن مثل هذه البرامج "شو" لا يمكن التاكد من صحة وحقيقة ما يذكر بها فكيف يستطيع شخصا ما يصرح بالعلن عن جرائم ارتكبها وسيحاكم عليها مباشرة...

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...